مسقط يبحث عن أسباب نتائج الفريق وتحديد مصير الجهاز الفني

كتب – عـبدالله الوهيبي
أكد إبراهيم بن سيف الوهيبي نائب رئيس مجلس إدارة نادي مسقط أن مجلس الإدارة برئاسة نصر الوهيبي سيعقد اجتماعا مهما له هذا الأسبوع وذلك بمقر النادي بالوادي الكبير، لبحث ومناقشة كافة الأمور المتعلقة بالنتائج الغير مرضية التي سجلها الفريق الأول لكرة القدم بالنادي حتى الآن في مسابقتي دوري عمانتل والكأس وأهم الأسباب التي أدت إلى خروجه المبكر والمفاجئ من منافسات الدور الـ 32 لمسابقة الكأس بعد خسارته الغير متوقعة للجميع أمام فريق سمائل أحد أندية دوري الدرجة الأولى بنتيجة 1 / 2 وأن الخروج من الدور الـ 32 للمسابقة يحدث للفريق للموسم الرابع على التوالي، وعدم تمكنه من الوصول للدور 16 على أقل تقدير، تاركا علامة استفهام كبيرة أمام جماهير النادي.
وأضاف نائب الرئيس أن الاجتماع القادم المنتظر سيتطرق كذلك لمناقشة الأمور المتعلقة بوضع الجهاز الفني الحالي للفريق بقيادة المدرب الوطني إبراهيم صومار البلوسي، الذي يتواجد معه وللموسم الثالث على التوالي والدور الذي قام به مع الفريق في الفترة السابقة وأدى إلى حدوث هذه النتائج السلبية التي تحدث لأول مرة مع الفريق مع بداية انطلاقة الموسم على عكس المواسم السابقة، وكانت غير متوقعة لجماهيره والتي كانت تأمل في ظهور الفريق بصورة فنية جيدة وتحقيقه لنتائج إيجابية تسعدهم وتسعد إدارة النادي والقائمين على الفريق في المقام الأول.
وأشار الوهيبي إلى أنه على ضوء الاجتماع القادم سيتحدد مصير الجهاز الفني للفريق بشكل عام من قبل الإدارة. يذكر أن الفريق الأول خاض حتى الآن ثلاث مباريات في دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الحالي، حيث خسر مباراتين الأولى كانت خارج ملعبه أمام فريق السويق بنتيجة 1/ صفر، والثانية على ملعبه ضد فريق نادي عمان بنتيجة 2/ صفر، وحقق التعادل الإيجابي أمام فريق بهلا بالجولة الثانية لمنافسات الدوري، ليكسب الفريق حتى الآن نقطة واحدة من مجمل 9 نقاط، كما ودّع الفريق الأول في نفس الوقت مسابقة الكأس عقب خسارته أمام فريق سمائل 1 / 2. والفريق تنتظره مواجهة صعبة يوم الجمعة المقبلة أمام فريق ظفار (بطل الكأس) ووصيف دوري عمانتل بالموسم الماضي على أرضية مجمع السعادة الرياضي في ختام لقاءات الجولة الرابعة لمنافسات بطولة دوري عمانتل للموسم الحالي.