اتحاد القوى يحتفي بالمنتخبات الوطنية والأندية الفائزة بدرع الوزارة

يونس السيابي: رغم جائحة كورونا منتخباتنا واصلت تدريباتها بدعم فني وإداري –

كتب: فهد الزهيمي –

احتفل الاتحاد العماني لألعاب القوى مساء أمس الاول بتكريم لاعبي المنتخبات الوطنية والاندية الفائزة مسابقة درع وزارة الثقافة والرياضة والشباب لألعاب القوى لعام 2020 وذلك تحت رعاية صاحب السمو السيد فراس بن فاتك آل سعيد وبحضور المهندس يونس بن يعقوب السيابي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى وأعضاء مجلس الإدارة والاندية الفائزة ولاعبي المنتخبات الوطنية والمدربين ولفيف من وسائل الاعلام المختلفة.
في بداية الاحتفال ألقى المهندس يونس بن يعقوب السيابي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى كلمة قال فيها إن جائحة كورونا أثرت على مختلف القطاعات بالعالم ومنها القطاع الرياضي حيث توقفت المشاركات المحلية والعالمية بسبب هذه الجائحة ولكن منتخباتنا الوطنية ظلت تواصل تدريباتها وكسرهم للتحديثات العالمية وبدعم كبير من قبل الاجهزة الفنية والادارية، وقد اقيمت التدريبات بحذر ووفق الاحترازات والبروتوكول الطبي الذي أقرته اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع جائحة كورونا. وختم السيابي كلمته بقوله: من المؤكد أن هذا التكريم هو داعم للاعبي المنتخبات الوطنية وذلك لتقديم المستويات الفنية الجيدة خلال المشاركات الخارجية المقبلة للعام 2021 والذي من المتوقع أن تكون هناك زحمة في البطولات والملتقيات الاقليمية والدولية، كما نتمنى أن يكون هذا التكريم ايضا حافزا للأندية في تقديم وبذل مزيد من الجهد والعطاء في خدمة اللعبة خلال الفترة المقبلة.

تكريم اللاعبين والاندية

بعد ذلك قام صاحب السمو السيد فراس بن فاتك آل سعيد والمهندس يونس بن يعقوب السيابي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى بتكريم المدربين واللاعبين وهم المدرب سعيد بن حمد الحارثي ولاعبه مبين بن راشد الكندي والمدرب فهد بن خلفان المشايخي ولاعبه علي بن أنور البلوشي والمدرب العيد طوطاش ولاعبه محمد بن حمدان السليماني والمدربة ليلى مهدي عبدالكريم ولاعبتها عالية بنت فائق المغيرية. وتبعه مباشرة تكريم أعضاء اللجان بالاتحاد وهم محمد بن خلفان العاصمي وحمود بن سويدان الهاشمي وهادي بن مسلم العلوي وعبيد بن زايد المنوري وأحمد بن سالم باعبود والدكتور ماجد بن سعيد البوصافي وفيصل بن عثمان البلوشي وعبدالله بن حميد الذهلي ومحمد بن سيف الغرابي وحميد بن طالب البلوشي والدكتور وائل رمضان.
ثم قام راعي الحفل بتكريم الاندية المشاركة في مسابقة درع وزارة الثقافة والرياضة والشباب لألعاب القوى لعام 2020 وهي أهلي سداب وقريات والسلام والسويق والمصنعة وخصب وصور والطليعة ومصيره والبشائر وصلالة والنصر والاتحاد ومرباط ونادي الوسطى. وتبعه مباشرة تكريم الأندية الفائزة بالمراكز الاولى في المسابقة، ففي فئة الناشئين حل في المركز الاول نادي أهلي سداب وجاء ثانيا نادي السلام بينما كان المركز الثالث من نصيب نادي البشائر، وفي فئة الشباب حل في المركز الاول نادي أهلي سداب بينما حل وصيفا نادي صلالة وجاء نادي البشائر ثالثا، وفي فئة العموم جاء نادي السويق في المركز الأول وحل في المركز الثاني نادي البشائر واحتل نادي صلالة المركز الثالث.
وقد اقيمت مسابقة درع وزارة الثقافة والرياضة والشباب لألعاب القوى للأندية التي تأهلت في المسابقات الخمس عشرة والتي أقيمت في المسابقات من التصفيات التي تمت خلال الأشهر الماضية في محافظتي مسقط وظفار والتي شارك فيها أكثر من600 لاعب والمسابقات الخمس عشرة هي: مسابقات الجري لمسافات 100 متر و200 متر و400 متر و800 متر و1500 متر و110 أمتار حواجز و400 متر حواجز و3000 متر موانع و5000 متر و4/100 متر تتابعا و4 / 400 متر تتابعا وتتابع بلقاني للناشئين ومسابقات دفع الجلة ورمي القرص ورمي الرمح والوثب الثلاثي والوثب الطويل والقفز العالي، وقد شارك في هذه المسابقة أصحاب أفضل 8 أرقام متأهلة في كل مسابقة.
دور كبير
من جانبه قال جهاد بن عبدالله الشيخ أمين السر العام للاتحاد العماني لألعاب القوى: بلا شك أن التكريم حافز جيد واعتراف من قبل الاتحاد بالدور الكبير والهام الذي قام به لاعبو المنتخبات الوطنية خلال الفترة الماضية، وايضا التكريم هو اعتراف للأندية كذلك بالدور الذي قاموا بإثراء المسابقات المحلية باللاعبين المجيدين والذي له بعد ايجابي بشكل دائم خلال المستقبل للمراحل السنية. وأضاف الشيخ: هناك رسالة من قبل اتحاد اللعبة للرياضيين من خلال هذا التكريم وهي أن الاتحاد داعم كبير للاعبين في المنتخبات الوطنية أو للأندية التي تشارك في المسابقات، وكما يعلم الجميع بأننا نعمل على إيجاد شراكة حقيقية بين الاتحاد والأندية ومختلف القطاعات. وأكد أمين السر العام للاتحاد العماني لألعاب القوى أن الشغل الشاغل الآن في اتحاد القوى هو أهمية مواصلة تحقيق الإنجازات وتسجيل الأرقام الجديدة للاعبين سواء خلال المسابقات المحلية أو في المشاركات الخارجية، ومن المهم أن تحقيق أي انجاز لابد من أن يواكبه تطوير في الأداء الفني للاعبين وتؤهله للمشاركة في الاستحقاقات العالمية والوقوف في منصات التتويج ورفع علم السلطنة في تلك المشاركات الخارجية.

محمد العاصمي

أكد محمد بن خلفان العاصمي نائب رئيس لجنة المنتخبات الوطنية ورئيس لجنة الإعلام والتسويق بالاتحاد العماني لألعاب القوى أن التكريم جاء نتيجة تألق اللاعبين في المنتخبات الوطنية وأيضا للأندية الفائزة بدرع الوزارة، ورغم الظروف العالمية وسط جائحة كورونا فإن الاتحاد آثر إقامة احتفالية مبسطة وتكريم اللاعبين المجيدين تكريما على الجهود التي قاموا بها من حيث مواصلة التدريبات خلال الفترة الماضية وسط احترازات وتطبيق للبروتوكول الطبي.
وتابع العاصمي حديثه بالقول: بلا شك أن الاتحاد على استعداد لتكريم اللاعبين المجيدين ودعمهم والوقوف معهم وأن نجاح الاتحاد مرتبط بنجاح هؤلاء اللاعبين والمدربين، ونعمل على تسخير كافة الجهود من أجل المساهمة في الارتقاء بلاعبي المنتخبات الوطنية للوصول إلى منصات التتويج من خلال المشاركات الخارجية، كما أننا نقوم بعمل بشراكة مع الأندية لإنجاح المسابقات المحلية. وختم نائب رئيس لجنة المنتخبات الوطنية ورئيس لجنة الإعلام والتسويق بالاتحاد العماني لألعاب القوى حديث بالقول: هذه الرياضة هي لعبة الأرقام فلا بد من يواصل لاعبو المنتخبات في تحسين وتحطيم أرقامهم بشكل مستمر سواء في المشاركات المحلية او الخارجية وأيضا التواجد في المشاركات الأولمبية وغيرها من البطولات نريدها أن تكون لدينا مشاركة من أجل المنافسة وليس من أجل المشاركة فقط.
تقييم الأنشطة

أما الدكتور ماجد بن سعيد البوصافي عضو مجلس ادارة الاتحاد العماني لألعاب القوى فقال: جاء إقامة حفل تكريم المجيدين على انجازاتهم والمتعاونين على عطائهم لتطوير ألعاب القوى بالسلطنة، كما أن التكريم يعتبر محطة تقييم لجميع أنشطة الاتحاد خلال الموسم، وتقييم لأرقام اللاعبين في مسابقاتهم، وبلا شك أننا نفتخر بتلك الانجازات رغم التحديات التي مرت بها الأندية الرياضية بالسلطنة، ولكن رغم ظروف جائحة كورونا خلال هذا الموسم الحالي فإن الاتحاد وضع خططا بديلة مكنت المنتخبات من استمرار التدريب من خلال المعسكرات الداخلية، والتي سنحصد ثمارها إن شاء الله في الاستحقاقات القادمة.

جهد مضاعف

قال العداء الدولي في سباقات 100 متر بركات الحارثي: بلا شك أن التكريم يعني لي الكثير سواء على مستواي كلاعب أو كنادي السويق، وقد عملنا بجهد مضاعف خلال الفترة الماضية وتوج مجهودنا بالفوز بمسابقة درع وزارة الثقافة والرياضة والشباب لألعاب القوى، ولا يخفى على الجميع بأن نادي السويق يعتبر من الأندية المهمة في ألعاب القوى وسيواصل النادي أيضا إثبات وجوده خلال الفترة المقبلة.
وأضاف الحارثي: مجلس ادارة الاتحاد العماني لألعاب القوى عمل على توفير الإمكانيات خلال الفترة الماضية وسط الظروف العالمية التي تمر بها دول العالم، حيث واصلنا التدريبات في معسكرات داخلية في مجمع السلطان قابوس الرياضي وأيضا في المجمع الرياضي بصحار وأيضا في الجبل الأخضر وذلك من أجل الحفاظ على المستوى الفني للاعبي المنتخبات الوطنية، ومن أجل الوصول للجاهزية الكبيرة للاستحقاقات المقبلة سواء الإقليمية أو الآسيوية او العالمية، وأقدم الشكر لوزارة الثقافة والرياضة والشباب واللجنة الأولمبية العمانية ومجلس ادارة الاتحاد العماني لألعاب القوى على الجهود التي يبذلونها من أجل الارتقاء برياضة ألعاب القوى. ويأمل العداء الدولي بركات الحارثي العودة إلى مضامير ألعاب القوى من جديد، بعد توقف طويل بسبب جائحة كورونا وذلك من اجل البحث عن رقم تأهيلي للمشاركة في النسخة القادمة لدورة الالعاب الاولمبية بطوكيو التي تم تأجيلها الى عام 2021 في رحلة ليست بالسهلة على العداء في ظل الاوضاع الراهنة والتحديات الكبيرة التي ستواجهه للحصول على بطاقة التأهل في مشوار مشاركاته في سباقات السرعة 100 متر. ويعتبر بركات الحارثي أحد أبرز نجوم ألعاب القوى بالسلطنة وخارجها وذاع صيته بعد الحصول على ميدالية آسيوية في دورة الالعاب الآسيوية بجوانزو وجمع خلال السنوات الماضية العديد من الميداليات في مختلف المشاركات وتواجده كذلك بجدارة بدورة الالعاب الاولمبية في كل من لندن والبرازيل بمجهوده والحصول على الرقم التأهيلي. ويبحث العداء بركات الحارثي اليوم من اجل العودة من جديد الى مضمار ألعاب القوى للتواجد للمرة الثالثة على التوالي في دورة الالعاب الاولمبية والتي اصبحت سانحة له بعد تأجيلها للعام القادم.

تطوير المستوى الرقمي

نجم السلطنة في رمي المطرقة مبين بن راشد الكندي فهو الآخر أوضح أنه سعيد بالتكريم الذي حظي به حيث قال: فخر كبير بأن أحظى بمثل هذا التكريم بجانب تكريم النادي الذي انتمى اليه بفوزه بدرع الوزارة لفئة الشباب والناشئين وهو نادي أهلي سداب، كما ان التكريم حافز كبير لنا كلاعبين للاستمرار في التدريبات اليومية والذي سيساهم في تطوير المستوى الرقمي لنا جميعا في المستقبل.
وأضاف الكندي: اتحاد القوى هو مصدر مهم للاعبين وهو الواجهة التي تعمل على تطوير المنتخبات الوطنية والتكريم في هذا الوقت بالذات سيدعم برامج المدربين لتحقيق الاجادة خلال الموسم المقبل، وأقدم الشكر لمجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى على التكريم. وتابع لاعب رمي المطرقة مبين بن راشد الكندي حديثه بالقول: بدأت مشاركاتي الرسمية في عام ٢٠١٩ حيث استطعت من تحقيق أرقام جيدة لفئة الناشئين وميداليات كثمرة للتدريبات، وفي عام 2020 واجهنا تحديات بسبب جائحة كورونا إلا أننا انتهزنا الفرصة الكاملة لرفع المستوى العام للياقة البدنية وأيضا للرجوع إلى اساسيات رياضة رمي المطرقة وأيضا تطوير مستوى تمارين القوة العامة والمرونة، وهذا كله بدعم كبير من المدرب سعيد الحارثي ومساعده المدرب محمود السيابي حيث استطعت من تحقيق ارقام قياسية في اوزان مختلفة خلال التدريبات الماضية، وبإذن الله تعالى سأعمل على ترجمة هذه الارقام في أرض الواقع من خلال المسابقات والبطولات المحلية والدولية خلال العام المقبل.
وحول أهدافه المستقبلية، قال الكندي: يضع المدرب سعيد الحارثي أهداف مهمة جدا وهو تحقيق المستوى الرقمي للتأهل إلى بطولة العالم للشباب في يوليو المقبل والتي ستقام في كينيا، وأيضا تحقيق ارقام جديدة والتي ستأهلنا للفوز بأحد المراكز الاولى في دورة الألعاب الاسيوية للشباب خلال شهر نوفمبر ٢٠٢١ بالصين وهي أيضا الدورة المؤهلة لدورة الألعاب الاولمبية للشباب ٢٠٢٢.