منصة المدن الذكية تستعرض تجارب عالمية وعربية

نظمت منصة المدن الذكية التابعة للبرنامج البحثي الاستراتيجي للمدن الذكية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار محاضرة بعنوان مدن ذكية في الخليج العربي (تجارب عالمية وعربية) وذلك عبر أحد برامج الاتصال اافتراضية. وقدم المحاضرة محمد أحمد خبير مدن ذكية ومدير سابق في مشروع مدينة مشيرب الذكية بدولة قطر، حيث تحدث عن موضوع مدن ذكية في الخليج وتطرق لمعايير المدن الذكية كالترابط المجتمعي ورأس المال البشري والاقتصاد والحوكمة والبيئة والتخطيط العمراني والتقنية، كما تطرق المحاضر لتجارب عالمية ونماذج لمدن ذكية في عدة دول مثل مدينة برشلونة ونيويورك والدوحة ودبي وأمستردام وغيرها.
كما تم استعراض تجربة مشيرب قلب الدوحة والتي تعد أول مشروع مستدام لإعادة إحياء وسط مدينة مشيرب قلب الدوحة متبنيًا أحدث وسائل الاتصال وتكنولوجيا المدن الذكية، واستنادًا إلى اللغة المعمارية المحلية، يعد مشروع مدينة مشيرب مشروعا حيويا متعدد الاستخدامات يعتمد معايير التنمية المستدامة ويوفر مرافق حيوية لسكانه وزواره، وغيرها من الخدمات والمميزات.
كما تناولت المحاضرة التحديات ومستقبل المدن الذكية في الخليج بالإضافة إلى التطرق إلى كيفية بناء المدن الذكية وفق أسس علمية صحيحة، وفي نهاية الجلسة النقاشية تم فتح الباب للأسئلة والمناقشات التي أثرت الجلسة وأضافت معلومات قيمة ومختلفة للموضوع. الجدير بالذكر أن المحاضرة تأتي ضمن فعاليات المبادرة الجديدة للمنصة عبر عقد سلسلة من اللقاءات الافتراضية الشهرية يستضاف من خلالها مجموعة من الشخصيات التي عملت عن قرب في مشروعات المدن الذكية حول العالم والمهتمة بهذا المجال، بهدف التعريف بالمدن الذكية حول العالم، والتأكيد على التوجه العالمي في تبني مشروعات المدن الذكية، وإبراز أمثلة حقيقية للمدن الذكية على أرض الواقع عربيًا وعالميًا، وتسليط الضوء على استراتيجية السلطنة في الاهتمام بالمدن الذكية ضمن رؤية عمان 2040.