أمريكا ترصد أول إصابة بسلالة فيروس كورونا الجديدة وبايدن يرسم صورة قاتمة للقاح

ويلمنجتون (ديلاوير)(رويترز) – اكتشفت السلطات الصحية في ولاية كولورادو يوم الثلاثاء أول حالة يتم رصدها في الولايات المتحدة للإصابة بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا في الوقت الذي حذر فيه الرئيس المنتخب جو بايدن من إن تطعيم أغلب الأمريكيين بلقاح كوفيد-19 قد يستغرق سنوات بمعدلات التوزيع الحالية.
ويبدو أن الصورة القاتمة التي رسمها بايدن للوضع في الشتاء تهدف إلى خفض توقعات الشعب الأمريكي بانتهاء الجائحة في أعقاب توليه منصبه في 20 يناير وفي الوقت نفسه تنبيه الكونجرس إلى أنه يريد زيادة الانفاق بدرجة كبيرة للتعجيل بتوزيع اللقاح والتوسع في فحوص كوفيد-19 والمساعدة في إعادة فتح المدارس المغلقة.
وقال بايدن الديمقراطي إن مليوني فرد تلقوا الجرعة الأولى من اللقاحين اللذين اعتمدتهما السلطات المعنية، وهما من جرعتين، أي أقل بكثير من العدد الذي وعد الرئيس الجمهوري دونالد ترامب بتطعيمه قبل نهاية العام. وعقب تصريحات بايدن قال جاريد بولس حاكم ولاية كولورادو إن سلطات الولاية رصدت أول إصابة في البلاد بالسلالة الجديدة سريعة الانتشار التي اكتشفت في بريطانيا.
ويعتقد العلماء أن عدواها أسرع انتشارا من السلالات السابقة وإن لم تكن الأعراض التي تسببها أكثر حدة، وقد اكتشفت هذه السلالة أيضا في عدة دول أوروبية وفي كندا وأستراليا والهند وكوريا الجنوبية واليابان ودول أخرى.
وقال بولس إن المصاب رجل في العشرينيات من عمره ولم يسافر في الفترة الأخيرة، وحتى الآن تجاوز عدد المصابين بالفيروس 19 مليونا والوفيات 338 ألفا في الولايات المتحدة، ومن أحدث ضحايا الفيروس النائب الأمريكي المنتخب لوك ليتلو الجمهوري عن ولاية لويزيانا الذي توفي يوم الثلاثاء عن 41 عاما. وكان النائب الراحل قد أعلن إصابته بالفيروس يوم 18 ديسمبر الجاري.