وزارة الصناعة الروسية ترفض فرض رسوم على صادرات الصلب

موسكو  (د ب أ)- أعلنت وزارة الصناعة والتجارة الروسية بعد اجتماع مع شركات الصلب امس الثلاثاء أن هيئة مكافحة الاحتكار الروسية لم تسجل أي انتهاكات قانونية في أسعار منتجات شركات صناعة الصلب في روسيا. وقالت الوزارة إنها تنظر إلى فكرة فرض رسوم على صادرات الصلب الروسية “بقلق كبير”.
وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الأربعاء إلى أن صناعة الصلب في روسيا تعتمد بدرجة كبيرة على التصدير حيث تبيع أكثر من 40% من إنتاجها في الأسواق الخارجية. كما أن صادرات الصلب هي ثاني أهم صادرات لروسيا بعد صادرات النفط والغاز الطبيعي. وقالت وزارة الصناعة والتجارة إن شركات الصلب الروسية تعمل في “ظروف تنافسية بالغة الشدة في الأسواق الخارجية” وتواجه رسوما تجارية وتحقيقات في الخارج.
وأضافت أن فرض رسوم على الصادرات سيكون له تأثير سلبي على صادرات الصلب وهي سلعة استراتيجية بالنسبة لروسيا. كانت شركات التشييد الروسية قد قدمت شكوى إلى نائب رئيس وزراء روسيا مارات خوسنولين من ارتفاع أسعار المنتجات المعدنية في البلاد وبخاصة حديد التسليح وهو ما يؤثر على نشاط قطاع التشييد في روسيا، وطالبت بفرض رسوم على صادرات حديد التسليح وخام البليت وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء يوم الاثنين الماضي أنه بعد تقديم هذه الشكوى إلى نائب رئيس الوزراء اقترحت الهيئة الاتحادية لمكافحة الاحتكار فرض رسوم بنسبة 13% على صادرات حديد البليت و12% على حديد التسليح بهدف الحد من الصادرات.