إعصار «شالاني» يتقدم نحو موزمبيق

جوهانسبرج – (د ب ا)- يتجه إعصار شالاني نحو ساحل شرق أفريقيا، ويحمل رياحا تسير بسرعة 120 كيلومترا في الساعة، ومن المتوقع أن يضرب موزمبيق اليوم.
وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية في وقت متأخر من أمس الأول إنه من المتوقع أن تزداد قوة الاعصار أثناء توجهه إلى موزمبيق من مدغشقر، التي تسبب فيها بهطول أمطار غزيرة وخلف أضرارا محدودة، وبعد ذلك سوف يستمر في مساره إلى زيمبابوي وبوتسوانا.
وجرى إصدار تحذيرات من وقوع الاعصار في الدول المعنية، وبدأت السلطات في موزمبيق في إجلاء المواطنين من المناطق المتوقعة تعرضها للخطر. وقدرت منظمة وورلد فيجن، التي تقدم مساعدات، أن أكثر من 1ر5 مليون شخص سوف يتضررون من الفيضانات التي سوف تنجم عن الاعصار، مما سوف يؤثر على إمدادات الطعام، التي تضررت بالفعل من جائحة كورونا، بالإضافة إلى النظام التعليمي.
وتستعد فرق الاغاثة في موزمبيق، وتشمل الصليب الأحمر الألماني، لمواجهة الاعصار، وذلك بعد تجربتها في التعامل مع إعصار اداي المدمر، الذي أضر بـ 3 مليون شخص وأودى بحياة 600 شخص في موزمبيق وزيمبابوي ومالاوي.