الأوساط الفنية تودع المخرج السوري حاتم علي عن عمر يناهز 58 عاما

سيرة حافلة تطوى صفحاتها .. عنوانها «الزير سالم» و«الملك فاروق»
كتبت – شذى البلوشية
نجم من نجوم سماء الفن العربي يدعى «حاتم علي»، لا يزال يعيش في ذاكرتي بحضوره اللافت في مسلسل «الجوارح» كان يتقمص دور شهاب، الذي تعرض لحرق شديد في يده، ليفقد على إثرها الفارس المغوار مقدرته الجسدية والنفسية على حمل السلاح ومواجهة الأعداء، إلا أن وجود «العقاب»/ عارف الطويل، كان يد عون امتدت لانتشاله من تلك الحال البائسة… لم يقل «حاتم» في أداء دوره عن باقي الممثلين في بطولة أحد الأعمال التي رفضت الذاكرة الفنية العربية إلا إبقائها في مصاف القمة.
وها هي 2020 تنطوي برحيل مفجع للمخرج والسيناريست والممثل السوري حاتم علي عن عمر يناهز 58 عاما، الذي وافته المنية اليوم نتيجة أزمة قلبية ألمت به، تاركا وراءه إرثا فنيا زاخرا، وبصمة في الأعمال التاريخية العربية التي خلدت في قمة الهرم الفني.
المخرج الراحل له سيرة ذاتية حافلة وتاريخ يشار له بالبنان، في وقت كانت الأعمال الدرامية مرجعا تاريخيا تتعلم منه الأجيال قصة، وتأخذ العبرة، وتتلمس الفن بجدارة أداء طاقم العمل، دون شك فإن مسلسل «الزير سالم» الذي شارك فيه جمع من النجوم السوريين، ولمع بريقهم في سماء الفن، هو أهم تلك الأعمال التي أخرجها الراحل حاتم علي، إضافة إلى إخراجه مسلسل «الملك فاروق» الذي شهدت له الأوساط العربية على نجاحه الباهر في مصر والوطن العربي، إضافة إلى إخراج مسلسل «الملك فاروق»، ومسلسل «ربيع قرطبة»، ومسلسل «صلاح الدين الأيوبي»، ومسلسل «صقر قريش»، ومسلسل «ملك الطوائف»، ومسلسل «عمر».
كما أخرج أعمالا درامية أخرى كانت قريبة من الأسرة العربية وشهدت نجاحا باهرا، أبرزها «مسلسل الفصول الأربعة» ومسلسل «أحلام كبيرة» الذي لم أتوقف شخصيا عن مشاهدته مرات ومرات عديدة، وتركت مشاهده وحبكته وتفاصيله الفنية أثرا كبيرا في قلبي، وحفرت في ذاكرتي، ومسلسل «مرايا» إلى جانب عملاق الشاشة الكوميدية السورية ياسر العظمة. بدأ علي حياته الفنية بمشاركته ممثلا في مسلسل دائرة النار عام 1988، وتوالت بعدها مشاركاته المختلفة في المسلسلات بشتى مجالاتها الفنية، وشهد منتصف التسعينات انطلاقته في عالم الإخراج بعدد كبير من الأفلام التلفزيونية الروائية الطويلة وعدد من الثلاثيات والسباعيات، ثم التحول ناحية المسلسلات المختلفة.