جلالةُ السُّلطان يهنّئ رئيس بوركينا فاسو ويتلقى شكر رئيس كازاخستان وأمير دولة قطر

بعث حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظّم / حفظه اللّه ورعاه / برقيّة تهنئة إلى فخامة الرئيس/ روش مارك كابوري رئيس بوركينا فاسو بمناسبة أدائه اليمين الدستورية رئيسًا لبلاده لفترة رئاسيّة جديدة.

ضمّنها جلالةُ السُّلطان المعظّم خالص تهانيه وصادق تمنّياته لفخامته بالتوفيق والنّجاح، ولشعب بوركينا فاسو باطراد التقدم والازدهار، ولعلاقات الصداقة بين البلدين مزيدًا من التطور والنماء.

 

وتلقّى حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظّم /حفظه الله ورعاه/ برقيّة شكرٍ جوابيّة من فخامة الرئيس قاسم جومارت توكاييف رئيس جمهورية كازاخستان، ردًّا على برقيّة جلالتِه المهنّئة له بمناسبة العيد الوطني لبلاده.

عبّر فخامته من خلالها عن خالص شكره وتقديره لتهنئة جلالةِ السُّلطان المعظّم له وما تضمّنته من مشاعر صادقة، معربًا عن ثقته في استمرار العلاقات الوطيدة بين السّلطنة وكازاخستان لما فيه مصلحة البلدين وشعبيهما الصّديقين، متمنّيًا لجلالته دوام الصحة والسعادة، وللشعب العماني دوام التقدم والازدهار.

 

كما تلقّى حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظّم / حفظه الله ورعاه / برقيّة شكر جوابيّة من أخيه صاحب السّمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أميـر دولة قطر، ردًّا على برقيّة جلالته المهنّئة له بذكرى اليوم الوطني لدولة قطر الشقيقة.

أعرب سموّه من خلالها عن بالغ شكره وخالص تقديره لمشاعر جلالته الكريمة وتمنّياته الطيبة، راجيًا لجلالةِ السُّلطان المعظّم موفور الصحة والعافية وللشعب العُماني دوام التقدم والازدهار في ظل قيادة جلالته الحكيمة، متمنّيا للعلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين المزيد من التطور والنماء.