الفيفا يمسح لظفار بقيد وتسجيل اللاعبين بعد تسوية أزمة الاسباني

كتب – ياسر المنا

اخيرا .. انتهت أزمة نادي ظفار بشأن إيقاف النادي ضم وقيد وتسجيل اللاعبين للموسم الكروي الحالي وذلك بعد أن تسلم اتحاد كرة القدم في الساعات الماضية خطابا من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يفيد بنهاية القرار الصادر بحق النادي والذي تم بموجبه منعه من قيد وتسجيل اللاعبين وذلك نتيجة الحكم الصادر ضد نادي ظفار فيما يتعلق بقضية لاعبه الاسباني هكتور والذي تعنت في الفترة الماضية ورفض جميع محاولات النادي للوصول معه لتسوية بشأن متأخراته على النادي مما أدى لتراكمها وأيضا إضافة الفوائد عليها لتصل الى قرابة المائة ألف دولار امريكي.

وجاء انتهاء الأزمة في أعقاب جهود رئيس النادي الشيح علي بن أحمد الرواس لتسوية هذه القضية والاستفادة من صفقات النادي التي أبرمها في هذا الموسم بعد أن فقد النادي بعض نجومه السابقين في مقدمتهم الثنائي الدولي عبد العزيز المقبالي وعلي البوسعيدي الذي رحل الى نادي السيب.

وأكد الامين العام لاتحاد الكرة العماني أنهم شرعوا فور وصول خطاب الفيفا في تكملة إجراءات قيد وتسجيل اللاعب خالد الهاجري الذي تعاقد معه النادي للاستفادة من خبراته وقدراته الهجومية في هذا الموسم.
وتبقى أمام نادي ظفار إكمال إجراءات الثنائي الأجنبي الاردني عدي والمورتياني الولي وحسب المعلومات أن تأخير قيدهما ومن ثم اعتمادهما ليكونا ضمن قائمة الفريق ومدربه الوطني رشيد جابر يعود لعدم وصول البطاقة الدولية للثنائي وهو ما يجتهد حاليا فيه نادي ظفار لحسم ملف تسجيلاته في الموسم الجديد ومواصلة رحلة التفوق بعد حصوله على لقب بطولة الكأس الغالية ومركز الوصيف في الموسم الماضي.
ورغم خصم 6 نقاط من نادي ظفار لعدم حصوله على الرخصة إلا أنه يحقق نتائج طيبة في دوري عمانتل حتى الآن ولولا هذا الخصم لكان ضمن فرق الصدارة.