تسليم جائزة ابتكار الذهبية المزدوجة لـ«فرحة الكندية»

عن ابتكار «حفظ وتسويق المنتجات السمكية»

عمان : سلمت معالي ليلى بنت أحمد النجار وزيرة التنمية الاجتماعية أمس جائزة «ابتكار الذهبية المزدوجة» للمهندسة فرحة بنت زاهر الكندية، وذلك عن اختراعها المتعلق بـ«حفظ وتسويق المنتجات السمكية»، الذي شاركت به في مسابقة الشرق الأوسط للاختراع بدولة الكويت تحت مظلة مبرة السعد للمعرفة والبحث العلمي.
والابتكار الفائز تم العمل به في مشروع «بحر المسرة» الذي تأسس في عام 2018 ويدار من قبل عدد من النساء العمانيات ويهتم بتنمية وتطوير المنتجات السمكية، كما عمل هذا المشروع على تنفيذ البرامج التدريبية للنساء بالتعاون مع جمعيات المرأة العمانية بهدف تشجيع المرأة للعمل في الصناعات السمكية وفتح مشروعات صغيرة لتحسين الدخل الاقتصادي لهذه للأسر وعمل المشروع حتى الآن على تدريب أكثر من 80 امرأة من مختلف محافظات السلطنة الساحلية.
وهدفت شركة مشروع بحر المسرة إلى تطوير المنتجات السمكية العمانية ورفع قيمتها السوقية وإضافة قيمة غذائية تعزز قابليتها لدى المستهلك وفق رؤية تتمثل في وصول المنتجات إلى الأسواق العالمية بعلامة تجارية عمانية موثوقة وتعمل الشركة على تطوير المنتجات السمكية التقليدية مثل منتجات أسماك المالح والعوال ومخلل الحبار والمحار وكذلك المعجنات مثل برجر سمك ونقانق السمك.
وتنفذ الشركة العديد من البرامج التدريبية للنساء الساحليات بالتعاون مع جمعيات المرأة العمانية في السلطنة وتهدف البرامج إلى تشجيع المرأة للعمل في الصناعات السمكية وفتح مشروعات صغيرة لتحسين الدخل الاقتصادي للأسر الفقيرة وتأهيل النساء لاستغلال المنتجات البحرية غير المستغلة ورفع مستوى دخل أفراد أسر في مجال التصنيع السمكي. وحصلت الشركة على مجموعة من الجوائز منها جائزة مشروع بحر المسرة وهي جائزة للمبادرات والابتكار النسائية بالدول العربية المنظمة من قبل مبرة السعدة للمعرفة والبحث العلمي بالتعاون مع جامعه لندن ميوين (MEWIIN)، والجائزة الثانية هي الجائزة الذهبية المكررة تم الحصول عليها بعد تجاوز مرحلة الفوز في ميوين على مستوى الدول العربية إلى مستوى دول العالم من قبل (GlobalWIIN) وهي الشبكة العالمية للمخترعات والمبتكرات والمعروفة رسميًا باسم GWIIN هي منظمة مستقلة غير ربحية مقرها الرئيسي في المملكة المتحدة، كما أن لديها أفرع في سنغافورة وبلجيكا وألمانيا والمكسيك وجنوب إفريقيا وفنلندا وآيسلندا وغانا والسويد وإيطاليا، مكرسة دعم المرأة في النمو والابتكار والابتكار حتى يتمكن من تحقيق النجاح في الأسواق العالمية.