رصد زلزال بقوة 5.3 في بحر العرب يبعد عن صلالة 415 كيلومترًا وبعمق 10 أمتار

د. عيسى الحسين: يحدث بشكل متكرر نتيجة ابتعاد الصفيحة العربية عن الصفيحة الإفريقية
كتب – خالد بن راشد العدوي –

رصد مركز رصد الزلازل بجامعة السلطان قابوس زلزالا بقوة 5.3 في بحر العرب عند الساعة 9:45 من صباح اليوم الاثنين بالتوقيت المحلي للسلطنة، وبعمق 10 كيلومترات، ويبعد عن سواحل ولاية صلالة 415 كيلومترا.
وقال الدكتور عيسى الحسين مدير المركز في تصريح لـ«عمان»: إن الزلازل الذي تم رصده وقع نتيجة تصدع الخط الزلزالي لخليج عدن، وابتعاد الصفيحة العربية عن الصفيحة الإفريقية، مؤكدًا أن الهزة لم يشعر بها سكان ولاية صلالة، بحكم صغر حجمها، كما أنها لم تتسبب في حدوث ارتفاع في أمواج البحر أو حتى على المنشآت.
وأوضح الحسين أن الزلازل وقع عند خط يمتد من خليج عدن ويتجه من الجنوب إلى الشمال عند السواحل الهندية والباكستانية ويسمى نطاق «أون»، وأن سكان المناطق الواقعة على الحدود الساحلية لليمن والهند وباكستان لم يشعروا أو يتأثروا به.
وقال: إن هذه المنطقة تحدث فيها الزلازل بشكل متكرر نتيجة التقاء أو ابتعاد الصفائح، وهي عادة لا تصل تأثيراتها إلى السكان أو المنشآت. وأكد مدير مركز رصد الزلازل في تصريح سابق له أنه يتم تحديث نشاط الزلازل في جميع المصادر الزلزالية التي قد تؤثر على سلطنة عمان استنادًا إلى البيانات الجديدة التي تم الحصول عليها مؤخرًا، علاوة على ذلك، اقترح مشروع EMME معادلات مختلفة للتنبؤ بالحركة الأرضية (GMPEs) لاستخدامها في الشرق الأوسط.
وأكد الحسين أن النشاط الزلزالي داخل سلطنة عمان منخفض للغاية وغالبية الزلازل تقع على حدود اللوح العربي، وتم تغيير طبقات الأرض في بعض المواقع. وكان مركز رصد الزلازل (EMC) في جامعة السلطان قابوس (SQU) قد عمل في قترة سابقة على إعادة النظر في تقييم المخاطر الزلزالية الاحتمالية (PSHA) لتقديم تقييم محدث للإجراءات الزلزالية في السلطنة. وأكدت الأرصاد الجوية أنه لا توجد مخاطر من أمواج تسونامي جراء الزلزال الذي وقع في بحر العرب بقوة 5.3 على عمق 10كم، عند الساعة 09:46 صباحًا بالتوقيت المحلي.