كوريا الجنوبية تسجل أولى الإصابات بسلالة فيروس كورونا الجديدة

سول  (رويترز) – ذكرت وكالة مكافحة الأمراض والوقاية منها في كوريا الجنوبية اليوم الاثنين أنها سجلت أولى الإصابات بسلالة فيروس كورونا الجديدة التي تُعزى إليها الزيادة السريعة في حالات الإصابة في بريطانيا. وقالت الوكالة إنها رصدت السلالة الأكثر عدوى منها غيرها من سلالات الفيروس الحالية في ثلاثة أفراد وصلوا إلى كوريا الجنوبية من لندن في 22 ديسمبر ، وعلى أثر ذلك تعهد المسؤولون بالإسراع بجهود تدشين برنامج تطعيم عام من فيروس كورونا.
وتواجه الحكومة ضغوطا داخلية متزايدة بشأن خطط لشراء لقاحات وطرحها، خاصة وأنها حددت الربع الأول من العام المقبل موعدا لبدء حملة التطعيم، وذلك بعد أشهر من شروع دول مثل الولايات المتحدة وبلدان من الاتحاد الأوروبي في ذلك الإجراء الوقائي، وأعلنت الحكومة أمس الأحد أن الهيئات التنظيمية ستقلص الفترة اللازمة لإقرار اللقاحات والأدوية من متوسط 180 يوما إلى 40 فقط. وقالت إن المدة اللازمة للموافقة على توزيع اللقاحات وبيعها ستتقلص إلى نحو 20 يوما من عدة أشهر عادة.
وقال كبير موظفي الرئاسة نوه يونج مين أمس إن السلطات ستبدأ في فبراير تطعيم العاملين في مجال الرعاية الطبية والمسنين على أن يلي هؤلاء بقية المواطنين، وأضاف “الحكومة تبذل قصارى جهدها لتقديم ذلك الموعد وهي تحرز تقدما”، وتخطط كوريا الجنوبية لشراء جرعات كافية من اللقاحات لتطعيم 46 مليونا أو أكثر من 85 في المئة من مواطنيها.
في غضون ذلك، سجلت المراكز الكورية 808 حالات إصابة جديدة بكورونا حتى منتصف ليل الأحد، وهو أقل عدد منذ الرقم القياسي المسجل يوم الجمعة البالغ 1241، وحذرت السلطات من أن الانخفاض ربما مرده قلة الاختبارات في عطلة نهاية الأسبوع وعطلة عيد الميلاد، وقالت أمس الأحد إنها ستمدد إجراءات التباعد الاجتماعي حتى مطلع يناير كانون الثاني. وسجلت كوريا الجنوبية إجمالا 57680 إصابة و819 وفاة جراء الفيروس.