مؤتمر الرياضيات 2020 يوصي بوضع معايير واضحة للنمو المهني للمعلمين

ركز على التوجهات في المناهج المبتكرة للرياضيات

اختتم في جامعة السلطان قابوس مؤتمر اللجنة العمانية للرياضيات السادس بعنوان «التوجهات في المناهج المبتكرة للرياضيات: إضاءات على الإنماء المهني للمعلم وأثره على التحصيل الدراسي»، وقد جاء اختيار اللجنة لإضاءات المؤتمر هذا العام ليكون عن دور الإنماء المهني في التحصيل الدراسي للطلبة في مادة الرياضيات وذلك انطلاقا من إيمانها بأن المعلم هو حجر الأساس في العملية التعليمية وبالتالي لا بد من إنمائه مهنيًا وتمكينه بما يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ورؤية عمان 2040.
وقد ثمّن المؤتمر ما يقدمه المعهد التخصصي للمعلمين في مجال التدريب المهني من برامج، وتشدد على ضرورة استمراريته في تمكين المعلمين من تجويد التدريس وتوظيف تكنولوجيا التعليم على أسس سليمة ومنهجية، وأوصت اللجنة بوضع معايير وطنية واضحة للنمو المهني للمعلمين وخاصة معلمي الرياضيات، وأن تقدم مؤسسات التعليم العالي برامج نوعية في الإنماء المهني لمعلمي الرياضيات بالسلطنة وذلك في الشقين التخصصي والتربوي، مع السعي لتكوين شراكات مهنية بين المعهد التخصصي للمعلمين بوزارة التربية والتعليم ونظيراته بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بالإضافة إلى تبادل الخبرات في إعداد مدربين محترفين لبرامج متخصصة في تكنولوجيا الرياضيات التربوية بين وزارة التربية والتعليم وكليات ومؤسسات التربية ذات الخبرة في المجال، إلى جانب ذلك أوصت اللجنة وضع مهارات التعلم الذاتي من أجل تحقيق هدف التعلم مدى الحياة ضمن البرامج التدريبية للمعلمين ليتمكن المعلم بدوره من غرس تلك المهارة في الطلبة.
أيضًا الاستفادة مما تم عرضه في مؤتمر يوم الرياضيات العماني السادس 2020 بما يساعد في تدريب معلمي الرياضيات في إيجاد بيئة تعلم نشيطة وفعالة على الصعيدين المدرسي والافتراضي، وإعداد برامج خاصة لتدريب معلمي التربية الخاصة ‏تمكنهم من دمج ‏الطلبة ذوي الإعاقة مع الطلبة الآخرين، وتعزيز مهنة التعليم وضبط مدخلاتها من خلال تطبيق الرخصة المهنية للتعليم لما في ذلك من أثر في المحافظة على جودة التعليم ومخرجاته بما يتسق ورؤية عمان ٢٠٤٠.