اتحاد الجولف يضم فايز رياض لصفوف المنتخب الوطني للعبة

منذر البرواني: اللاعب سيكون إضافة رائعة للفريق الأول –

فيصل العدوي: جهود كبيرة للارتقاء برياضة الجولف بالسلطنة –

يواصل الاتحاد العماني للجولف اكتشاف المواهب المجيدة لرفد المنتخبات الوطنية باللاعبين، حيث تم ضم اللاعب فايز محمد رياض لصفوف المنتخب الوطني الأول وذلك للمشاركة في المشاركات الخارجية والاستحقاقات المقبلة، حيث قال اللاعب: في البداية أقدم الشكر للاتحاد العُماني للجولف وللمهندس منذر بن سالم البرواني رئيس الاتحاد وباقي أعضاء مجلس الإدارة على الفرصة الكبيرة للانضمام لصفوف المنتخب الوطني الأول وهذا شرف كبير لي، حيث أنني أمارس اللعبة منذ 10 سنوات والحمد لله تمكنت خلال الفترة الماضية من تحقيق العديد من الألقاب والإنجازات في البطولات التي شاركت فيها، ويمكنني الآن أن أواصل تقديم أفضل الإمكانيات مع المنتخب الوطني في المشاركات الخارجية خلال العام المقبل وأن أساهم في صنع الإنجازات برفقة نجوم المنتخب الوطني الموجودين حاليا.
وتابع لاعب المنتخب الوطني فايز رياض حديثه بالقول: بصفتي جزءًا من المنتخب الوطني، فأنني آمل أن ألهم شباب السلطنة لمواصلة تحقيق أحلامهم في رياضة الجولف، وبلا شك أن اللعبة لها مستقبل باهر لمواصلة فرصة التألق في المحافل الخليجية والإقليمية، كما أنني أتطلع بكل شغف إلى المشاركة في البطولات والاستحقاقات المقبلة للمنتخب الوطني الأول برفقة أفضل اللاعبين في السلطنة.

إضافة رائعة

وحول انضمام اللاعب فايز رياض لصفوف المنتخب الوطني الأول قال المهندس منذر بن سالم البرواني رئيس الاتحاد العُماني للجولف: يسرنا أن نرحب باللاعب الجديد في صفوف المنتخب الوطني فايز رياض، حيث يعتبر فايز لاعب جولف نشطًا وناجحًا في السلطنة وسيكون إضافة رائعة للفريق الأول. وتابع البرواني حديثه بالقول: تمتلك السلطنة لاعبين مجيدين شاركوا في العديد من البطولات الإقليمية والآسيوية وبعض التصفيات الدولية المهمة، كما تملك السلطنة أيضا ملاعب ذات تصميم استثنائي تحمل الكثير من قيم الجودة والتميز لعشاق الدقة والتصويب والتي لعبت دورا متزايدا في الاستقطاب السياحي باعتبارها واحدة من أهم الوجهات المقصودة لعشاق رياضة النخبة والتي وضعت اسم السلطنة على قائمة أهم الدول الحاضنة للاستجمام النوعي والسياحة الرياضية بأفضل مشاهدها، ويعمل الاتحاد العماني للجولف في المسابقة على حصول السلطنة على استضافة البطولات العالمية والتي تساهم في الترويج السياحي والثقافي والحضاري للسلطنة وتمنح ملاعب الجولف قيمة مضافة تساعدها على تحقيق أهدافها التي أقيمت من أجلها ويعزز من منظومة السياحة الرياضية والتي ترافقها مجموعة من التأثيرات التنموية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والسياسية في المقصد السياحي للدول المنظمة.
وتابع رئيس الاتحاد العُماني للجولف قوله: تعتبر رياضة الجولف بالسلطنة من الرياضات العالمية الهامة وتمارس من قبل أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم العمرية، كما أن مسابقاتها تتمتع بتغطية إعلامية واسعة الأمر الذي يكسبها أهمية بالغة في الترويج السياحي والثقافي والحضاري، كما أن ممارسة هذه الرياضة واستضافة بطولاتها يضع الدول على خارطة الرياضة العالمية باعتبارها وجهة سياحية هامة، ولقد شهدت رياضة الجولف في السلطنة قفزة كبيرة خلال الأعوام الماضية على كافة الأصعدة سواء في المنتخبات الوطنية وتحقيقها نتائج طيبة في مشاركاتها الخارجية والدولية، ومن حيث البنية الأساسية من الملاعب الخضراء والتي أقيمت على أعلى المواصفات واستطاعت جذب العديد من الفعاليات الكبرى، و كذلك على المستوى التنظيمي، وتتوفر في السلطنة ملاعب حديثة للجولف ونجحت السلطنة في السنوات الماضية في استضافة العديد من البطولات الإقليمية والدولية وبإشادة من المشاركين ووسائل الإعلام المتعددة من مختلف دول العالم ومنها بطولة عمان المفتوحة في الجولة الأوربية حيث شاهد عشاق الجولف من جميع أنحاء العالم المشاهد الخلابة لملاعب السلطنة، وتواصل السلطنة تنظيم البطولات المحلية والإقليمية والدولية مثل بطولة عمان المفتوحة وبطولة الخليج للرجال والشباب وبطولة الخليج للفتيات والناشئين والبطولة العربية للرجال والشباب والبطولة العربية للفتيات والناشئين وبطولة الاتحاد الآسيوي للشباب وبطولة الاتحاد الآسيوي للناشئين وبطولة عمان للكبار للجولف وبطولة السرين للناشئين والبطولة العربية للجولف للرجال وبطولات الخليج للجولف.

جهود كبيرة

من جانبه قال فيصل العدوي نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للجولف: تم تشكيل الاتحاد في عام 2009 تحت مسمى (اللجنة العمانية للجولف) وفي عام 2020 تم إشهار الاتحاد رسميا، والذي جاء موازيا لمجموعة من النقلات النوعية التي مرت بها اللعبة على أرض السلطنة والتي تعد من أقدم الرياضات التي كانت تمارس في محافظة مسقط جنبا إلى جنب مع مجموعة من الرياضات المتنوعة، كما أكد أن التوسع الذي تشهده اللعبة سواء على مستوى الملاعب التي تمارس عليها اللعبة أو على مستوى تعدد الممارسين لها وبخاصة من فئة الشباب كل ذلك كان دافعا واضحا إلى إشهار الاتحاد العماني للجولف.
وقال العدوي: الاتحاد يقوم بجهود كبيرة من أجل الارتقاء باللعبة فبالإضافة إلى إدارة وتنمية لعبة الجولف في السلطنة، فإن الاتحاد يعمل أيضا على الترويج للأحداث المهمة في اللعبة والترويج أيضا لبعض البطولات الدولية ومنها بطولة عمان المفتوحة للجولف (إحدى جولات البطولة الأوروبية) والتي تبلغ قيمة جوائزها 1.75 مليون دولار والتي تصل إلى جمهور تلفزيوني عالمي يزيد عن 300 مليون أسرة.
وأضاف نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للجولف: بطولة عمان المفتوحة (إحدى جولات البطولة الأوروبية ) والتي تعودت السلطنة على استضافتها بشكل سنوي بداية من عام 2013 وحتى اليوم، وبلا شك أن مثل هذه الاستضافة العالمية ستعود بالعديد من الفوائد على السلطنة ومنها تنشيط السياحية وتعزيز وضع السلطنة على خارطة الرياضة العالمية والاستفادة من الزخم الإعلامي الذي توجده هذه المنافسة والذي يوفر الكثير من الفرص لقطاع الأعمال بالسلطنة وإثبات أن للسلطنة القدرة على تنظيم فعاليات كبيرة الحجم وذات مستوى عالمي ومثل هذه البطولات بلا شك أنها تساهم في دعم الرياضة وتنمية مهارات الشباب العماني بإتاحة الفرصة لهم لمشاهدة منافسات عالمية والتواصل مع أفضل اللاعبين الدوليين وتحفيز التعاون بين مختلف مؤسسات القطاع الخاص بهدف المشاركة في دفع عجلة النمو الاقتصادي في البلاد ودعم المجتمع، كما أن هذه البطولة تعتبر من البطولات المهمة عالميا لما لها من ثقل في عدد المشاركين ونوعية اللاعبين الذين يشاركون في البطولة بشكل سنوي والسلطنة تواصل استضافتها لمثل هذه التظاهرات العالمية في لعبة الجولف، وفي هذه البطولة يشارك العديد من اللاعبين العالميين والذي هم في حاجة لتعريفهم.بدوره قال أحمد بن فيصل الجهضمي أمين السر العام للاتحاد: تتكون فرق المنتخب الوطني من أفضل لاعبي الجولف الهواة العمانيين في فئات متعددة وهي منتخبات الرجال والفتيات وأقل من 18 عامًا وأقل من 15 عامًا وأقل من 12 عامًا ويتم اختيار فرق اللاعبين لتمثيل السلطنة في الأحداث الإقليمية والدولية طوال الموسم، وفـــــــــــــــــــي الآونة الأخيرة حقق منتخب تحت 15 عامًا وتحت 12 عامًا نجاحًا كبيرًا في بطولة الخليج للجولف 2019 والتي أقيمت في نادي غلا للجولف ونتطلع إلى أن نكون قادرين على استئناف المنتخب الوطني أنشطته عام 2021.

عضوية أولمبية

الجدير بالذكر أن الجمعية العمومية للجنة الأولمبية العمانية قد اعتمدت أمس الأول عضوية الاتحاد العُماني للجولف وذلك في اجتماع الجمعية العمومية للجنة الأولمبية والذي عقد بمقر اللجنة الأولمبية برئاسة السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة وبحصور أعضاء الجمعية العمومية، وكان اتحاد الجولف قد قدم طلب انضمام الاتحاد لعضوية اللجنة الأولمبية العمانية، وذلك في الاجتماع الذي أقيم بين السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة والمهندس منذر بن سالم البرواني رئيس الاتحاد العُماني للجولف وأحمد بن فيصل الجهضمي أمين سر العام للاتحاد، كما قام منذر البرواني بتقديم نبذة حول مراحل تقدم رياضة الجولف في السلطنة مرورًا بإشهار اللجنة العُمانية للجولف، وأيضًا الجولات التعريفية التي قام بها اتحاد اللعبة للتعريف بهذه الرياضة في المدارس الحكومية والخاصة وبعض الكليات بهدف نشر اللعبة وتوسيع نطاقها من خلال التركيز على الناشئين ورفع كفاءتهم لتحقيق المراكز المتقدمة في المحافل الدولية، كما تم التطرق إلى اللاعبين المسجلين لممارسة اللعبة، وأيضًا إلى الملاعب التي تمارس فيها هذه الرياضة في السلطنة، وعضوية الاتحاد العُماني للجولف في الاتحادات الخليجية والعربية والقارية والدولية، كما تمت الإشارة أيضًا إلى المشاركات السابقة للاتحاد والمراكز التي تم الحصول عليها، والرؤية المستقبلية التي سيتم التركيز عليها للفترة القادمة، وأيضًا إمكانية الاستفادة من البرامج التي يقدمها التضامن الأولمبي لرفع المستويات الفنية للاعبين وتأهيل المدربين.