ارتفاع أعداد طلبات الحصول على دعم الكهرباء والمياه إلى 16 ألف طلب

كتب – زكريا فكري

أنهى برنامج الدعم الوطني بعض المشاكل التقنية التي كانت تحول دون تسجيل بعض أفراد الأسرة ممن لا يحملون بطاقات رقم مدني، وتم السماح لهم بالتسجيل بشهادة الميلاد لمن لم تتجاوز أعمارهم 18 عامًا. وواصل نظام الدعم الوطني استقبال طلبات المستحقين للدعم على فواتير الكهرباء والمياه حتى يمكنهم الاستفادة من نسبة الـ33% المقررة لدعم فئات محدودي الدخل. بلغ عدد الطلبات التي تلقاها نظام الدعم الوطني حتى يوم الأربعاء 16 ألف طلب تقريبًا للاستفادة من نظام تقديم الدعم للمواطنين. ويسري دعم الكهرباء والمياه على المواطنين الذين يمتلكون حساب كهرباء ومياه ساري المفعول. كما يسري الدعم على المنشآت السكنية فقط وليست التجارية. ويمكن لرب الأسرة الاستفادة من الدعم بشرط امتثاله للمعايير المحددة لإجمالي عدد أفراد الأسرة وإجمالي الدخل الشهري للأسرة. ويهدف نظام الدعم الوطني إلى دعم المواطنين العمانيين وتمكينهم من الاستفادة من الدعم المتعدد الذي توفره الحكومة. ويعتبر نظام الدعم الوطني هو العامل الرئيسي لتمكين الفئات المستحقة من المواطنين العمانيين للاستفادة من الدعم بما يخفف من تبعات وآثار تحرير أسعار الخدمات العامة مثل: رسوم الكهرباء والمياه. ويشمل نظام الدعم جميع المواطنين العمانيين الذين يستوفون المعايير التي وضعتها الحكومة، حيث يقوم بتوفير آلية بسيطة وموثوقة لجميع المواطنين للمشاركة على قدم المساواة والاستفادة من الدعم. من ناحية أخرى، شهدت صالات المراجعين بشركات الكهرباء والمياه إقبالًا كبيرًا من المستهلكين لتصفية فواتيرهم السابقة استعدادًا لاستقبال فواتير شهر يناير 2021 التي ستطبق عليها آليات إعادة توجيه الدعم الحكومي. ويعتبر برنامج الدعم الوطني هو ذاته الذي يطبق على نظام دعم الوقود، الذي يستفيد منه حاليًا قرابة 359 ألف مواطن يحصلون على وقود مدعم. وينطبق دعم الوقود على جميع المواطنين العمانيين المستحقين والمستوفيين للمعايير والشروط التي وضعتها الحكومة حتى لا يتأثروا بسبب تغير أسعار الوقود. ويمنح دعم الوقود للذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة، ويمتلكون مركبةً أو قارب صيد ولا يتجاوز إجمالي دخلهم الشهري 950 ريالًا عمانيًا للفرد.