مناقشة آليات تنفيذ التعميم وتقييم أثر انخفاض المديونيات أبرز مخرجات حلقة الحوكمة للاندية

خالد الغساني: الوزارة شريكة مع الأندية لتقاسم الإنجاز وتجاوز الصعاب –

أكد سعادة خالد بن سالم السيل الغساني مستشار وزارة الثقافة والرياضة والشباب رئيس لجنة حوكمة عمل الأندية الرياضية بأن الوزارة شريكة مع الأندية لتقاسم الإنجاز وتجاوز الصعاب ، مشيرا بأن من أسباب إصدار التعميم تقويم الأداء المالي للأندية الرياضية العمانية والذي بدأ يأخذ منحنى تصاعدي بما قد يعرقل عملها ويؤثر سلبا على تحقيق أهدافها المنشودة وتفعيل أنظمة الحوكمة والشفافية المالية لديها، جاء ذلك في حلقة العمل التي أقامتها الوزارة صباح أمس الأربعاء بحضور سعادة الشيخ رشاد بن احمد الهنائي وكيل الوزارة للرياضة والشباب ومدراء العموم والإدارات بالمحافظات والمعنين في هذا الجانب، وأضاف الغساني بأن حلقة العمل هي الأولى وسيتبعها حلقات عمل أخرى بحضور الأندية الرياضية وكوادرها الفنية، مؤكدا بأن هذه الخطوة بمثابة تمكين وتجويد مسارات تحقيق الاهداف التي وضعت من أجلها الأندية وبما يتناسق مع حجم الإنفاق في مختلف الألعاب والأنشطة التي تمارسها.
وتعرف الحوكمة بأنها أسلوب في الإدارة يتضمن مجموعة من القواعد الرسمية وغير الرسمية، فهي ذلك الإطار القانوني والثقافي الذي يتحدد من خلاله كيفية اتخاذ القرارات وكيفية تنفيذها وكيفية مراقبتها، وكذلك العلاقات التي تربط مختلف أجهزة الهيئة وعلاقتها بشركائها ويشمل ذلك البنية التنظيمية أو الهيكل التنظيمي ( قوانين ولوائح وغيرها ) ومجموعة القيم والمعايير والضوابط التي يقوم عليها النشاط مثل النزاهة والشفافية والمسؤولية والمحاسبة والكفاءة والمساواة. أما الحوكمة المالية فهي الطريقة التي يتم من خلالها جمع وإدارة ومراقبة وضبط المعلومات المالية وتشمل الحوكمة المالية كل ما يتعلق بالضوابط الداخلية والسياسات المالية والتدقيق الداخلي والخارجي وسير العمل والضوابط المالية وتتبع البيانات والتحقق منها.
وتطرقت حلقة العمل الى اسباب إصدار التعميم والتي من ضمنها بعض الالتزامات التعاقدية غير المدروسة وعدم الاستفادة بالشكل المطلوب من النسيج الاقتصادي من مؤسسات وشركات القطاع الخاص التي تمثل أحد الروافد والمصادر الهامة للتمويل الرياضي والبحث في إيجاد السبل الناجعة للتصرف السليم في إيرادات الأندية من مشاريعها الاستثمارية. كما تطرقت الحلقة الى اهمية تفعيل الأدوات الرقابية على الأندية وتعزيز قدرة الهياكل الرقابية بالاتحادات الرياضية المعنية للقيام بدورها وفقا لضوابط الحوكمة والنزاهة المالية والشفافية. وهدف التعميم إلى تأسيس ثقافة الحوكمة وإيقاف نسق تطور نسب المديونية وذلك من خلال ضوابط الحوكمة المالية وإجراءات إلزامية للأندية، وضوابط لتسوية المديونية وأخرى بالالتزامات التعاقدية ومنع تضارب المصالح.
وخلصت حلقة العمل الى مناقشة آليات تنفيذ مواد التعميم والتي ستبدأ بتقييم الأثر الفعلي لانخفاض المديونيات بعد صدور التعميم، فيما ستقوم اللجنة بتنظيم دورات وورش عمل لتأهيل الكوادر الفنية العاملة في الأندية وأعضاء مجالس إدارتها في مجال الإدارة المالية والاستثمار والحوكمة والزيارات الميدانية لحصر أسباب مديونيات الأندية واقتراح الحلول لمعالجتها لضمان ديمومة نشاط الأندية واستمراريتها في القيام بأدوارها التي أنشأت من أجلها.