السلطنة تشارك في مؤتمر ” تطوير المناطق العشوائية ” بتونس

شاركت السلطنة ممثلة في وزارة الإسكان والتخطيط العمراني اليوم  في مؤتمر الإسكان العربي السادس بالجمهورية التونسية والذي عقد عبر الاتصال المرئي تحت عنوان “سياسات واستراتيجيات تطوير المناطق العشوائية والحد من انتشارها”، والمنعقد على مدى يومين متتاليين، بالتزامن مع إنعقاد إجتماع وزراء الإسكان والتعمير العرب.
ومثّل السلطنة في المؤتمر سعادة الدكتور محمد بن علي المطوّع وكيل الوزارة للتخطيط العمراني بحضور كل من المدير العام المساعد للتطوير العقاري، ومدير دائرة الدراسات والتخطيط الطبيعي بالوزارة.
شارك في المؤتمر أكثر من 20 دولة عربية، و 23 خبيرا عربيا في مجال الإسكان والتخطيط العمراني.
واستعرض المؤتمر ثلاث محاور رئيسية، تركزت في تشخيص المناطق العشوائية الناتجة من النمو الحضري المتسارع وانعكاساتها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وأسباب إنتشارها، وسياسات واستراتيجيات تنمية وتأهيل المناطق العشوائية والحد من انتشارها. كما تناول المؤتمر التجارب الناجحة المتمثلة في البرامج والمشاريع والآليات المبتكرة للمساهمة في معالجة المناطق العشوائية.
ويهدف المؤتمر إلى تشخيص الوضع العام للمناطق العشوائية وتقييم البرامج المنجزة لمعالجتها والتأسيس لوضع وتطوير الإطار التشريعي والمؤسسي الملائم للحد من إنتشارها، وإيجاد حلول إسكانية جديدة، مع ضرورة تعزيز التنسيق والتعاون بين الدول العربية لتبادل المعرفة والخبرات والتجارب والدراسات المساهمة في تطوير قطاعي الإسكان والتخطيط العمراني.