علي الرواس: الشد والجذب بين الأندية والاتحاد يعد أمرا عاديا

صلالة – عادل البراكة
أكد الشيخ علي بن أحمد الرواس رئيس نادي ظفار أن الموسم الحالي يعتبر موسمًا استثنائيًا نظرًا للنظام الجديد لبطولة الدوري بالإضافة إلى تقليل عدد المباريات مما يتحتّم تجويد العمل لتحقيق الغايات، حيث إن ما يحدث من الشد والجذب في كرة القدم في كثير من الأحيان بين اللاعبين والأندية والاتحاد يعد أمرًا عاديًا ومردها الشغف الزائد والحب الكبير لهذه اللعبة من الجميع. وأضاف: إن نادي ظفار يختلف عن أقرانه كونه ناديًا كبيرًا لا يحب الهدوء ودوما ما نكون في حالة حراك دائم بحثا عن الأفضل وهذا ما نتطلع إليه دائمًا ولذلك في كثير من الأحيان يرى البعض أننا في هدوء تام ولكن يكون خلف ذلك الكثير من الأعمال والتحركات الصامتة التي نقوم بها ونستهدف من خلالها الوصول إلى ما نريده سواء داخل الملعب أو خارجه، مشيرًا إلى أن الهدوء والالتزام كل في موقعه هو مطلب هذه الفترة وأتمنى من الجميع بداية باللاعبين التركيز على دورهم داخل الملعب وأنا أضع ثقتي الكاملة فيهم وهم دائما كالعهد بهم، وكذلك الحال بالنسبة للجهازين الإداري والفني بالإضافة إلى مجلس الإدارة الذي يقوم بالمهام الموكلة إليه على أكمل وجه.
وقدم الشيخ علي الرواس التهاني لجماهير النادي ولاعبي الفريق الكروي الأول لكرة القدم على البداية الطيبة في منافسة دوري عمانتل والانتصار الذي حققه الفريق في المباراة الماضية أمام نادي الاتحاد. وحول اللاعبين الجدد المنظمين للفريق والذين يستعدون لخوض المباريات القادمة قال: نرحب بهم في نادي ظفار، ونتمنى لهم التوفيق في مساعدة الفريق في الاستمرار بتحقيق النتائج الإيجابية والوصول لمنصات التتويج خلال الموسم الحالي.
وطمأن الشيخ رئيس نادي ظفار جماهير ومنتسبي النادي على أن الأمور في النادي تمضي نحو النصاب الصحيح مؤكدًا أن مجلس الإدارة تتحمل المسؤولية ويقع على عاتقها الحمل الثقيل وسوف تقود سفينة النادي إلى بر الأمان مثلما وصلت خلال خمسين عاما، مطالبا بضرورة التكاتف حتى يتم تحقيق النجاح المنشود.
نتائج إيجابية
من جانبه قال أبوبكر بن ناجي بن محسن اليافعي نائب رئيس نادي ظفار: نثق بقدرات لاعبي النادي على الاستمرار في مشوار النتائج الإيجابية وتحقيق الفوز في اللقاءات القادمة للفريق بعد الانتصار على شقيقه الاتحاد في أول مواجهات الدوري.
ورحب نائب رئيس نادي ظفار بعودة علي بن سالم النحار كابتن الفريق بعد غيابه عن أولى مشاركات الفريق أمام الاتحاد بسبب الإيقاف مشيرًا إلى أن النحار يعتبر إضافة كبيرة للفريق ولزملائه الذين خاضوا المباراة الماضية وحققوا من خلالها المطلوب. تجدر الإشارة إلى أن الفريق الكروي الأول بنادي ظفار تم ترحيله إلى دور الـ16 من منافسات كأس جلالة السلطان لكرة القدم، كونه بطل الكأس الموسم الماضي، وحقق النتيجة الإيجابية في انطلاقة مشوار دوري عمانتل عندما تمكن من الفوز على منافسه فريق الاتحاد الوافد الجديد للدوري بنتبجة ٤/١.