تراجع أعداد القوى العاملة الوافدة في السلطنة إلى 1.440 مليون عامل بنهاية نوفمبر

أغلبهم يتركزون في المهن الهندسية والمساعدة

كتبت – شمسة الريامية
تراجع أعداد القوى العاملة الوافدة بالسلطنة 16.3% إلى 1.440 مليون عامل بنهاية نوفمبر الماضي مقارنة بـ1.712 مليون وافد بنهاية 2019 وقد يعود ذلك إلى سماح وزارة العمل لهم بالمغادرة والعودة إلى بلدانهم بشكل نهائي مع إعفائهم وأصحاب العمل من كافة الغرامات المترتبة عليهم.
وحسب بيانات نشرها المركز الوطني للإحصاء، تركز أغلب القوى العاملة الوافدة في المهن الهندسية الأساسية والمهن المساعدة ليصل عددها إلى 572 ألف عامل، و418 ألف عامل في مهن الخدمات، و99 ألف عامل في مهن العمليات الصناعية والكيميائية والصناعات الغذائية، و79 ألف عامل في مهن الزراعة وتربية الحيوانات والطيور والصيد.
ووفقًا للبيانات، يعمل 1.145 مليون وافد في القطاع الخاص، و252 ألف عامل في القطاع العائلي، و42 ألف عامل في القطاع الحكومي.
وبناء على المؤهلات العلمية، يحمل 2371 عاملًا شهادة الدكتوراه، و4284 عاملًا الماجستير، و3363 عاملًا الدبلوم العالي، و68 ألف عامل المؤهل الجامعي، و41 ألف عامل دبلوما، و190 ألف عامل مؤهلا ثانويا، بينما يحمل 460 ألف عامل مؤهلًا إعداديًا، و160 ألف عامل مؤهلًا ابتدائيًا، و28 ألف عامل أميًا، و473 يقرأ ويكتب.
ووفقًا للبيانات، أغلب القوى العاملة الوافدة من الجنسية البنجلاديشية ليصل عددها إلى 552 ألف عامل، و491 ألف عامل من الهنود، و181 ألف عامل من الباكستانيين، و44 ألف عامل من الفلبنيين.
ويعمل 604 آلاف عامل في محافظة مسقط، و203 آلاف عامل في شمال الباطنة، و164 ألف عامل في محافظة ظفار، و95 ألف عامل في محافظة الداخلية.