«الصحة»: الأربعاء .. وصول أول دفعة من لقاح «كوفيد-19» للسلطنة واستراتیجية التطعيم تغطي 60% من السكان

المرحلة الأولى تستهدف الخطوط الأمامية والمصابين بالأمراض المزمنة وكبار السن بنسبة 20%

بدر الرواحي: اللقاح عبارة عن جرعتين يفصل بينهما 21 يوما وسيعلن عن مراكز التطعيم خلال الأيام القليلة القادمة

كتب – خالد بن راشد العدوي

بدر الرواحي


صرح بدر بن سيف الرواحي مدير دائرة مكافحة الأمراض المعدية بوزارة الصحة أن أول دفعة من لقاح «كوفيد-19» ستصل إلى السلطنة  الأربعاء القادم ، وهي من نوع لقاح فايزر المصنع باستخدام تقنية الحمض النووي الريبوزي، مؤكدا أنه تم إعداد خطة وطنية لتوزيع اللقاح، كما تم تدریب العاملين الصحيين في كافة محافظات السلطنة على عملية التطعيم، وأشار إلى أن الوزارة قد أعدت استراتیجية للتطعيم بحيث تغطي 60% من السكان، تقسم على مراحل وتبدأ المرحلة الأولى بـ20% من النسبة المستهدفة بسبب محدودية التوريد في الفترة الحالية.
وأوضح الرواحي في تصريح عبر تلفزيون سلطنة عمان قائلا: إن الفئات المستهدفة في المرحلة الأولى هي الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض والتي من ضمنها العاملين في الخطوط الأمامية، والمصابين بالأمراض المزمنة وكبار السن، وسوف يتم البدء بالفئات الأكثر عرضة لمضاعفات المرض مثل كبار السن ومرضى السكري والمصابين بمرض الرئة المزمنة، ومرضى الفشل الكلوي، والعاملين بأقسام العناية المركزة وأقسام رعاية مرضى «كوفيد-19».
وقال: إن اللقاح سيكون عبارة عن جرعتين يفصل بينهما 21 يوما وسيعلن عن مراكز التطعيم خلال الأيام القليلة القادمة، وبيّن مدير دائرة مكافحة الأمراض المعدية بوزارة الصحة أن السلطنة ممثلة بوزارة الصحة سعت لإيجاد قنوات تشاورية مع عدد من المؤسسات العلمية والمنظمات الدولية وكذلك عن طريق التفاوض المباشر مع عدد من الشركات، وبفضل ذلك كانت من أوائل الدول التي استطاعت الحصول على اللقاح في العام الجاري 2020، مشيرا إلى أن الإبقاء على القيود يرهق اقتصادات الدول، والحل في الإجراءات الاحترازية واللجوء للقاح آمن وفعّال، كما أن استخدام اللقاحات أسهم في فترات ماضية في القضاء على أوبئة مثل «الجدري وشلل الأطفال».
وأكد أن هناك تسابقًا كبيرًا لتصنيع لقاح «كوفید-19» نظرًا للحاجة الكبيرة له، وقد صلت بعض الشركات لمراحل متقدمة من التجارب السريرية وحصلت أخرى على موافقات دولية للاستخدام الطارئ.