بدء دراسة ملف العراق لاستضافة النسخة الـ 25 لكأس الخليج

فهد الرئيسي يترأس لجنة تقييم الملف بزيارة تفقدية لملاعبه

بدأت لجنة تقييم ملف خليجي 25 بدراسة الملف الذي تقدم به العراق لاستضافة البطولة المقبلة، وذلك في الاجتماع الذي عقد في برج البدع برئاسة الدكتور جاسم بن محمد الشكيلي رئيس اللجنة وحضور جميع الأعضاء سواء بشكل مباشر أو من خلال تقنية الاتصال المرئي. وقامت اللجنة خلال الاجتماع بالاطلاع على ما تضمنه الملف من تفاصيل وما احتواه من معلومات تتعلق بالمنشآت الرياضية؛ وبناءً على ذلك تقرر تشكيل لجنة تفتيش منبثقة عن لجنة تقييم الملف، يترأسها فهد بن عبدالله الرئيسي للقيام بزيارة تفقدية إلى العراق خلال الأيام القادمة بالتنسيق ما بين اتحادي كأس الخليج العربي لكرة القدم والاتحاد العراقي.
وستطلع اللجنة في الزيارة المزمع القيام بها على استعدادات العراق لاستقبال الحدث الخليجي في نسخته الـ 25، إذ سيتم خلالها زيارة الملاعب المرشحة لمنافسات البطولة؛ للتأكد من مطابقتها للمواصفات والمعايير الفنية للاستضافة، وأيضا الاطلاع على البنى الأساسية، والتجهيزات اللوجستية، وفنادق استضافة المنتخبات والوفود المشاركة في خليجي 25.

لجنة تفتيش الملاعب

وستقوم اللجنة بعد الانتهاء من رحلة التفتيش برفع تقرير إلى المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج العربي يتضمن ملاحظاتها وتوصياتها، حتى يتسنى لأعضائه الاطلاع عليها، والقيام بدراستها، والتأكد من عدم وجود أي قصور على مستوى توافر الاشتراطات والمعايير المطلوبة قبل اتخاذ قرار الاستضافة. وعلى الصعيد نفسه يعقد المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج العربي اليوم الثلاثاء اجتماعا برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد لمناقشة الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، ومن أبرزها تقارير اللجان، والمصادقة على محضر الاجتماع السابق، وما يستجد من أعمال.
يذكر أن بطولة خليجي 25 ستنطلق خلال ديسمبر من عام 2021 أو الشهر الذي يليه “يناير” 2022؛ إذ سيقرر المكتب التنفيذي موعد إقامة البطولة التي تحظى بأهمية كبرى لدى شعوب المنطقة؛ كونها اقترنت بالنهضة الكروية والمنشآت الرياضية، وخرّجت الكثير من النجوم الذين حفرت نجوميتهم في ذاكرة التاريخ، وتضم بطولة كأس الخليج العربي ثمانية منتخبات هي: قطر عمان والكويت والسعودية والبحرين والإمارات والعراق واليمن.

كفاءة كبيرة

من جانبه، أكد جاسم الرميحي أمين عام الاتحاد أنه سيتم النظر في الملفات المقدمة من الدول التي تسعى إلى تنظيم خليجي 25، والاطلاع على مضامين الملفات وما تحتويه من متطلبات تؤهل الأفضل للاستضافة، وبعد أن تتخذ اللجنة قرارها باختيار الملف الأنسب سيتم رفع ذلك إلى المكتب التنفيذي للاتحاد لاتخاذ القرار النهائي عطفا على توصيات اللجنة، ومدى مطابقة الملف الذي وقع عليه الاختيار لمعايير واشتراطات الاستضافة.
وقال الرميحي: لجنة التقييم والتفتيش للملاعب تضم عناصر ذات كفاءة وخبرات كبيرة في هذا المجال، وذلك للقيام بجولات للاطلاع على المنشآت والملاعب والبنى الأساسية للدولة المضيفة وفق سقف زمني محدد، على أن ترفع ملاحظاتها إلى المكتب التنفيذي للاتحاد فور انتهاء عملها. وأشار الرميحي إلى أن المكتب التنفيذي للاتحاد سيعقد اجتماعه اليوم الثلاثاء برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد كأس الخليج. وأكد الرميحي أن الاتحاد يرحب بكل ما يطرح وما يقدم من أفكار ومقترحات تخدم البطولة لاسيما أنه يسعى دائما من أجل تطويرها وتعزيزها بقوة لما لها من مكانة كبيرة في نفوس أبناء الخليج العربي والمنطقة، وأن كل البطولات التي أقيمت بعد إعلان تأسيس الاتحاد وفرت لها كل ما من شأنه الإسهام في النجاح الذي نطمح أن يتحقق.

خبرات تراكمية

وكان الاتحاد الخليجي لكرة القدم قد اختار فهد بن عبدالله الرئيسي لعضوية لجنة دراسة الملفات الخاصة باستضافة خليجي 25 نظرا لخــبراته الإدارية المتراكمة وعضويته في لجان الاتحاد الدولي والآسيوي والعربي، ولكونه أحد المؤسسين للجنة الدائمة لأمناء سر الاتحادات الخليجية لكرة القدم، وكان الاتحاد الخليجي لكرة القدم قد أعلن عن اجتماع مهم للجنة دراسة ملفات الدول الخليجية التي ترغب في استضافة النسخة القادمة من البطولة، وذكر الاتحاد الخليجي لكرة القدم أن شهر يناير المقبل سيشهد الاجتماع التمهيدي للجنة دراسة الملفات الخاصة باستضافة النسخة الخامسة والعشرين لبطولة كأس الخليج العربي العام المقبل برئاسة الدكتور جاسم الشكيلي نائب رئيس الاتحاد الخليجي والنائب الثاني لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم وممثل السلطنة في اتحاد كأس الخليج العربي. وكان الاتحاد الخليجي لكرة القدم قد اعتمد في اجتماع لجنة الطوارئ الذي عقد في فبراير الماضي لجنة دراسة الملفات الخاصة باستضافة النسخة القادمة للبطولة، وكلف الاتحاد الخليجي لجنة الشكيلي بعقد اجتماع لمناقشة ملفات الدول التي تقدمت بطلب استضافة خليجي 25 وسيتم خلال الاجتماع المرتقب دراسة ملفات الاستضافة المقترحة من قبل الأعضاء لاستضافة النسخة المقبلة من بطولة كأس الخليج العربي في نسختها الخامسة والعشرين.
ومن المتوقع وحسب المقترح الذي اعتمده الاتحاد الخليجي لكرة القدم أن تقام خليجي ٢٥ في الفترة ما بين نوفمبر2021 ويناير 2022 وتشترك مع البحرين في طلب استضافة البطولة العراق وقطر لتتنافس الدول الثلاث على سباق استضافة البطولة الأقدم في المنطقة الخليجية على أمل الفوز باستضافتها. ومن المتوقع أن يرسل الاتحاد الخليجي لجان التفتيش للدول الثلاث خلال الفترة المقبلة بهدف الاطلاع عن قرب على كل ما يتعلق بملفات التنظيم، والتعرّف أكثر على الضمانات الإدارية والفنية وهي من أهم وأبرز الشروط التي يتطلبها ملف الاستضافة. وكان العراق سبق الجميع، حيث هو أول من قدم ملف الاستضافة على هامش الجمعية العمومية التي أقيمت في خليجي 24، إلا أن الظروف الأمنية والصعبة التي يمر بها العراق في الفترة الراهنة جعل أمر استضافته للبطولة أمرًا صعبًا وغير وارد ولا سيما أن الاتحادين الآسيوي والعراقي سبق أن نقلا مباريات منتخب العراق في التصفيات المزدوجة إلى خارج العراق.
وتشير المعلومات إلى أن كفة البحرين ربما تكون هي الأرجح وأن يحظى ملف البحرين بالأفضلية خصوصًا مع توافر الكثير من الجوانب الخاصة بالاستضافة بوجود الملاعب القادرة على احتضان المباريات وكذلك الملاعب الخاصة بالتدريبات، إلى جانب الدعم الحكومي اللا محدود وأيضًا الرغبة في استضافة البطولة، بالإضافة إلى الخبرة المتراكمة من استضافة مختلف البطولات والفعاليات الرياضية، وتبدو فرصة البحرين للفوز بالاستضافة مواتية وبنسبة كبيرة ويبقى فقط التأكيد من قبل الاتحاد الخليجي للعبة. وعلى عكس المؤشرات السابقة، فإن حسم أمر الدولة التي ستنال فرصة تنظيم خليجي 25 يصبح بيد اللجنة ورؤيتها للكثير من الجوانب والتقديرات الإدارية والفنية والأمنية وشروط نجاح الحدث الكروي.