اتحاد الكرة يخاطب النصر للمشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي بمقعد كامل

الشنفري: جاهزون للمنافسة وحصلنا على الرخصة بتعاون الجميع –

كتب – ياسر المنا –

أكد رئيس مجلس إدارة نادي النصر الشيخ عامر بن علي الشنفري أن الاتحاد العماني لكرة القدم بعث خطابًا رسميًا لنادي النصر بشأن مشاركة فريقهم في النسخة المقبلة من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي وأنهم ردوا برغبة النادي في المشاركة ويعملون من أجل تجهيز الفريق لتحقيق النجاح في البطولة الآسيوية.
وقال رئيس نادي النصر: إنهم وفقوا في تنفيذ وجهات اتحاد الكرة وهو ما جعل ناديهم يحصل على الرخصة بعد استيفاء كافة الشروط مشيدا بالتعاون الذي تم بينهم والاتحاد في هذا الشأن، ويشارك النصر في البطولة الآسيوية إلى جانب نادي السيب بطل الدوري.
وتشير المعلومات إلى أن نادي النصر سيشارك عبر مقعد كامل في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي وذلك لغياب أندية سوريا عن المنافسة بسبب عدم حصول أنديتها على الرخصة.
وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ذكر في وقت سابق أنه سيواصل تطبيق المعايير الفنية التي يتم بموجبها منح الأندية العمانية مقعدًا ونصف مقعد في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي في النسخة المقبلة كما جرت العادة في السنوات الماضية.
وكانت هناك إرهاصات تتحدث عن نوايا الاتحاد الآسيوي لتقليص عدد المقاعد التي تمنح للكرة العمانية وبعض الاتحادات الوطنية في الاتحاد القاري في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي نتيجة تراجع مستوى التصنيف الفني لمسابقات تلك الاتحادات التي تملك عضوية الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وحسب آخر تصنيف أصدره الاتحاد القاري فإن الكرة العمانية كانت ستحظى بحظوظها السابقة ذاتها المتمثلة في المقعد ونصف المقعد ضمن مجموعات عرب آسيا.
وكان نصيب المقعد ونصف المقعد لا يمثل طموح اتحاد كرة القدم العماني الذي يسعى لتحسين تصنيف أنديته من خلال التقدم في هذه البطولة وزيادة عدد النقاط وصولًا للحصول على فرصة المشاركة في دوري الأبطال والذي سبق أن حصلت الكرة العمانية على نصف مقعد في دوره التمهيدي وشارك السويق والنهضة ممثلين لها ولكنهما لم يوفقا في الذهاب بعيدا في المنافسة وودعا مبكرا.
ويدرك اتحاد كرة القدم العماني أن الحصول على مقعد ونصف مقعد في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لا يمثل الطموح ولا يتناسب مع الجهود المبذولة، لتأتي الفرصة هذه المرة عبر مشاركة ناديين عبر مقعدين لتبدو الحظوظ كبيرة في تحسين الصورة.
وكما هو معروف تحصل العديد من الاتحادات في غرب وشرق وجنوب آسيا على المقعد ذاته ونصف المقعد مثل ميانمار والفلبين وإندونيسيا وفيتنام وطاجيكستان وتركمانستان وفي المنطقة العراق وسوريا ولبنان إلا أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اختار الكرة العمانية لتشارك بمقعدين بعد استبعاد الكرة السورية.
ويأمل اتحاد كرة القدم أن تحسن أنديته نتائجها في البطولة المقبلة بعد أن كانت تخرج من الأدوار الأولية في البطولة الآسيوية وأدى خروجها المستمر من دوري المجموعات إلى تقليص أي فرصة لتحسين التصنيف ومن ثم زيادة المقاعد في البطولة الآسيوية.
ويسهم تصنيف المنتخب الوطني في التصنيف في حسبة المقعد ونصف المقعد حصة الأندية العمانية في البطولة الماضية من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.
وتعد المشاركة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي وفقًا للائحة من نصيب بطل الدوري وبطل الكأس إلا أنه وعلى ضوء قرار مجلس المديرين بخصوص تراخيص الأندية فإن أمر المشاركة بالنسبة لفريق ظفار بطل الكأس غير ممكن في النسخة المقبلة من بطولة كأس الاتحاد لعدم حصول النادي على الرخصة الآسيوية، وستكون مشاركة نادي السيب بطل الدوري مؤكدة أيضا بجانب نادي النصر بعد حصوله على الرخصة.
وتجدر الإشارة إلى أن شروط الحصول على رخصة الاتحاد الآسيوي متوافقة مع الرخصة المحلية في أهم الشروط والمعايير إلزامية المحددة في 5 جوانب هي الرياضية والبنى الأساسية والإدارية والقانونية والمالية، ودون استكمال هذه المعايير فقد يعاقب النادي أو يمنع من المشاركة في مسابقات الأندية الآسيوية ولا توجد مشكلة في المعايير الأربعة وهي الرياضية والبنى الأساسية والإدارية والقانونية إلا أن الهاجس الأكبر يتمثل في المعيار المالي وهو كما واضح حال دون حصول نادي ظفار على الرخصة، وليس ظفار وحده بل ٦ أندية في دوري عمانتل وتعاني معظم الأندية من مشاكل وملاحقات محلية وبعضها خارجية ولأكثر من لاعب ومدرب الأمر الذي وقف عقبة في طريق حصولها على الرخصة.