عودة المسبار الصيني الذي يحمل عينات من القمر إلى الأرض

الأناضول

عادت مركبة فضائية صينية غير مأهولة تحمل عينات من صخور وتربة القمر إلى الأرض بسلام في وقت مبكر الخميس، في أول مهمة من نوعها منذ أربعة عقود لجمع عينات قمرية.

جاء ذلك وفق ما ذكرت وكالة شينخوا الصينية الرسمية للأنباء، نقلا عن الإدارة الوطنية الصينية للفضاء.

وأوضحت الإدارة الوطنية المذكورة، أن مركبة العودة “تشانج إي 5” هبطت في منطقة منغوليا الداخلية في شمال الصين.

وقامت مهمة المسبار على جمع عينات من الغبار والصخور القمرية يصل وزنها حوالي 2 كغم من عمق مترين.

ومن المرجح أن تساعد هذه العينات العلماء بعد أن يتولوا تحليلها في تحسين فهم طبيعة ومكونات القمر.

وتسعى الصين للحاق بالولايات المتحدة وروسيا في مهمات غزو الفضاء وقد أنفقت المليارات على برنامجها الفضائي الذي يديره الجيش.

والمسبار الذي يحمل اسم آلهة قمر أسطورية صينية هبط على القمر في الأول من ديسمبر الجاري؛ ليبدأ رحلة العودة بعد يومين، وعندما كان على سطحه قام برفع العلم الصيني، وفق وكالة الفضاء الصينية.