غداً .. عمومية القوى تعتمد برنامج المسابقات المحلية والخارجية .. الموسم المقبل

يونس السيابي: تكوين شراكة حقيقية بين السلطنة والاتحادين الآسيوي والدولي
يعقد غدا الخميس الجمعية العمومية العادية للاتحاد العماني لألعاب القوى بفندق ستي سيزنز بالخوير، وسيترأس الاجتماع المهندس يونس بن يعقوب السيابي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى وبحضور أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الجمعية العمومية، وذلك استنادًا للمادة (22) من النظام الأساسي للاتحاد. وقد وجه مجلس إدارة الاتحاد دعوة لكافة الأندية الأعضاء التي تنطبق عليها المادة (17) من النظام الأساسي للاتحاد بحضور هذا الاجتماع والمبادرة إلى تجديد العضوية السنوية، واستنادًا للمادة (32) من النظام الأساسي للاتحاد العماني لألعاب القوى فإن الاجتماع يكون صحيحًا بحضور الأغلبية المطلقة للأعضاء العاملين الذين يحق لهم الحضور (النصف + 1) فإذا لم تتوفر هذه الأغلبية يؤجل الاجتماع إلى جلسة أخرى تعقد في من اليوم نفسه، ويكون الاجتماع الثاني صحيحا بحضور (ربع) عدد الأعضاء العاملين الذين لهـم حق الحضور لمناقشة جدول أعمال الجمعية.
وسيتم خلال الاجتماع مناقشة العديد من الموضوعات منها التصديق على محضر اجتماع الجمعية العمومية العادية السابق وتقرير مجلس الإدارة عن حالة الاتحاد الإدارية والمالية وأنشطته المختلفة عن السنة الماضية ومناقشة واعتماد الأنشطة المختلفة للعام المقبل ومناقشة الحساب الختامي عن السنة المالية المنتهية واعتماد مشروع الميزانية التقديرية للسنة المالية الجديدة واختيار مدقق الحسابات وتحديد مكافأته. أبرز البطولات الخارجية وكان مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى قد عقد مؤخرًا اجتماعًا له تم خلال مناقشة التحضيرات الخاصة بعقد الجمعية العمومية بالإضافة إلى اعتماد روزنامة مسابقات الموسم المقبل، كما ناقش مجلس الإدارة تجديد عقود المدربين وأيضًا التعاقد مع بعض المدربين الوطنيين. الجدير بالذكر أن المنتخبات الوطنية لألعاب القوى تواصل تدريباتها بمختلف فئاتها وذلك بعد فترة التوقف الطويلة بسبب جائحة كورونا لعدة أشهر حالت دون مشاركة المنتخبات الوطنية في أي بطولة أو الدخول في أي معسكر إعدادي تدريبي. وتستعد المنتخبات الوطنية خلال العام المقبل 2021 للكثير من البطولات الخليجية والإقليمية والآسيوية والدولية، ومن المتوقع مشاركة المنتخبات في بطولة الصالات المغلقة للموسم الشتوي وبطولة آسيا للعموم وبطولة غرب آسيا للعموم ودورة الألعاب الخليجية للعموم ودورة الألعاب الآسيوية للصالات المغلقة والدورة الآسيوية للألعاب الشاطئية ودورة ألعاب دول التضامن الإسلامي ودورة الألعاب الرياضية العربية، وأيضًا وهو الحدث الأهم عالميًا وأولمبيًا وهو العمل والاستعداد لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو والتأهل المباشر للألعاب الأولمبية برقم تأهيلي. وتنقسم تدريبات المنتخبات الوطنية لألعاب القوى بمختلف الفئات إلى قسمين حيث انخرط قسم كبير من هؤلاء اللاعبين في المعسكر الداخلي المغلق بمحافظة مسقط في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وذلك خلال الفترة من 15 نوفمبر الماضي إلى 17 ديسمبر الجاري، وتحت إشراف المدرب حمود الدلهمي وبمشاركة 7 لاعبين وهم: عثمان بن علي البوسعيدي ووائل الشندودي وسمير بن خلف الريامي وراشد العاصمي ويوسف بن مرزوق الحارثي وعمار الشبلي وحسين حاتم فرج الله. كما يتنظم في المعسكر بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر المنتخب الوطني لألعاب علي بن أنور البلوشي وذلك خلال الفترة من 15 نوفمبر الماضي حتى 31 ديسمبر الجاري، وتحت إشراف المدرب فهد المشايخي، وأيضًا ينتظم في نفس المعسكر الداخلي المغلق لاعب المنتخب الوطني نواف فهد الأزكي خلال الفترة من 15 نوفمبر الماضي إلى 15 ديسمبر الجاري وتحت إشراف المدرب إبراهيم الخروصي، ويشرف على المنتخبات الإداريان محمد بن سيف الغرابي ومحمد بن طالب البلوشي.
بينما القسم الآخر من لاعبي المنتخبات الوطنية فيواصلون معسكرهم الداخلي المغلق في محافظة شمال الباطنة بالمجمع الرياضي بصحار تحت إشراف المدرب الوطني محمد الهوتي الذي ضم ثمانية من عدائي المنتخب، وهم: بركات بن مبارك الحارثي وعمار بن ياسر السيفي ومحمد بن عبيد السعدي ومحمد بن سعيد المبسلي وخالد بن صالح الغيلاني وخميس بن جمعة الهدابي ومزون بنت خلفان العلوية. وقد تضمن برنامج الإعداد بالمعسكر تدريبات يومية والتركيز على الجوانب الإعدادية للعدائين ومنها الإعداد العام والإعداد التخصصي وإعادة تأهيل العدائين بعد التوقف الطويل خلال الفترة الماضية رغم أن أغلبهم واصلوا تدريباتهم الفردية خلال فترة التوقف. تعاون قاري ودولي من جانب آخر التقى رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى بنائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى القطري دحلان الحمد، حيث قال المهندس يونس بن يعقوب السيابي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى: في البداية نقدم الشكر لنائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى القطري دحلان الحمد على الزيارة واجتماعه مع مجلس إدارة الاتحاد، وبلا شك كان الاجتماع مثمرا مع نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى القطري دحلان الحمد وبلا شك أن مثل هذه الاجتماعات المهمة تساهم في توطيد العلاقات بين السلطنة والاتحادات القارية والدولية وأيضًا الاستفادة من الخبرات والدورات وغيرها من الجوانب التي تخدم رياضة ألعاب القوى بالسلطنة.
وأضاف السيابي: من ضمن أهدافنا ضمن هذا اللقاء كان هو تحقيق أكبر قدر من الاستفادة من نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى من مختلف الجوانب وأيضا أن يطلع دحلان الحمد على رياضة ألعاب القوى العمانية عن قرب وأن نكون شراكة حقيقية متبادلة بين السلطنة والاتحاد الآسيوي والدولي، وأيضا الاستفادة من البرامج والمبادرات التي يطلقها الاتحاد الآسيوي والدولي في مساعدة الاتحادات الوطنية والتي تشمل تطوير مراكز إعداد الناشئين وتأهيل لحكام والمدربين والفنيين والإداريين وأيضا كون السلطنة تملك مركز إقليمي تابع للاتحاد الآسيوي وهو مركز مسقط لألعاب القوى وهذا مهم جدًا للوقوف على آخر التطورات الخاصة بهذا المركز والجوانب التي يحتاجها خلال المرحلة المقبلة وما يقدمه من دعم وتسهيلات للمنتخبات الوطنية الآسيوية، كما تمت مناقشة أهمية دعم هذا المركز وأيضا التطرق إلى فتح مركز آخر تابع للاتحاد الآسيوي وخاصة في الجبل الأخضر نظرًا لما يتمتع به من إمكانيات كبيرة ومفيدة للمنتخبات الخليجية والآسيوية والتي هي بدورها تواصل التدريب هناك خلال الفترة الماضية. وتابع المهندس السيابي حديثه بالقول: الجانب الآخر وهو أن نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى من دولة قطر الشقيقة وهذا له بعد آخر من حيث الاستفادة من البرامج المتاحة للعدائين القطريين وهو شخصية مؤثرة بشكل كبير خليجيًا وإقليميًا وعالميًا وهو أمر عملنا على الاستفادة من هذا الجانب، كما أننا ناقشنا أمرا مهما وهو استضافة السلطنة للفعاليات والبطولات الآسيوية والدولية في رياضة ألعاب القوى خلال المرحلة المقبلة وذلك من أجل جعل السلطنة كوجهة لاستقطاب الأحداث الرياضية في ألعاب القوى ولدينا رغبة كبيرة نحو استضافة بعض التصفيات والبطولات في اللعبة خلال المرحلة المقبلة. من جانبه قدّم نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى القطري دحلان الحمد شكره وتقديره لرئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى وعلى عمق ومتانة العلاقة بين الاتحادين الآسيوي والدولي مع الاتحاد العماني لألعاب القوى وهناك الكثير من التعاون الاستراتيجي بينهما خلال الفترة الماضية وأيضا العمل على توثيق وزيادة هذا التعاون المهم.