هاري وميغن يوقّعان اتفاقا مع “سبوتيفاي” لإنتاج مدونة صوتية

أ ف ب
وقّع الأمير هاري وزوجته ميغن شراكة لسنوات عدة مع “سبوتيفاي” لإنتاج مدونة صوتية بعنوان “آرتشويل أوديو”، بعد عقد مهم أبرماه أخيرا مع “نتفليكس”، على ما أعلنت المنصة السويدية. وأشارت “سبوتيفاي” إلى أن المدونة الصوتية الأولى ستكون حلقة خاصة بأعياد نهاية العام تُبث في الأسابيع المقبلة وتتضمن “قصصا عن الأمل والتعاطف”، مع “ضيوف ملهمين للاحتفال بالسنة الجديدة”. ولم تكشف المنصة السويدية ولا الثنائي الملكي عن قيمة الصفقة. رغم أن هاري وميغن يعيشان حاليا في كاليفورنيا، فإن “القوة في صوتهما تكمن في موقعهما كمواطنين عالميين”، على ما قالت المسؤولة عن المضامين في “سبوتيفاي” دون أوستروف في بيان لفتت فيه إلى أن الزوجين سيسعيان إلى إسماع “أصوات الفئات المهمشة”. وقال دوق ودوقة ساسكس اللذان انسحبا من الالتزامات الملكية “ما نحبه في المدونات الصوتية هو أنها تذكّرنا جميعا بأن نكرّس وقتا للإصغاء الفعلي والتواصل مع بعضنا البعض من دون إلهاء”. وأضاف الزوجان في بيان “مع تحديات 2020، بات لهذا الأمر أهمية أكثر من أي وقت مضى، لأننا عندما نصغي لبعضنا ونسمع قصص بعضنا البعض، فإن ذلك يذكّرنا بمدى الترابط بيننا”. وقد تخلى الزوجان عن التزاماتهما الملكية في أبريل الماضي بعدما أبديا رغبة في الاستقلالية خصوصا من الناحية المالية. وهما سينتجان خصوصا أعمالا لمنصة “نتفليكس”، بينها سلسلة وثائقية بشأن الطبيعة ومسلسل مخصص لنساء طبعن التاريخ، بموجب اتفاق أُعلن عنه في سبتمبر وقدّرت الصحافة قيمته بأكثر من مئة مليون دولار.