اتحاد الطاولة يناقش خطته الاستراتيجية مع شركاء اللعبة

بامخالف: نتطلع لبناء هيكل تنظيمي قوي للاتحاد

ناقش رئيس وأعضاء مجلس ادارة الاتحاد العماني لكرة الطاولة، المحاور التفصيلية للخطة الاستراتيجية والتطويرية للاتحاد للفترة من (2020-2024) مع منتسبي وممثلي الأندية واللاعبين والمدربين والحكام وعدد من الاعلاميين ، وذلك مساء أمس  عبر ورشة عمل افتراضية أقيمت عبر تقنية الاتصال المرئي، وأشار عبدالله بن محمد بامخالف رئيس الاتحاد خلال الورشة الافتراضية الى أن الاتحاد يتطلع لبناء هيكل تنظيمي قوي والتفاعل مع الأندية بشكل واضح وشفاف بما يتناسب مع رؤية عُمان 2040 وبما ينسجم مع التعليمات والأنظمة الصادرة من الجهات المختصة وبما يتماشى مع القوانين والتشريعات الدولية، لافتا الى أن الاتحاد سيعمل ايضا على فتح مراكز الواعدين بالتعاون مع الأندية والمجمعات الرياضية وتشكيل اللجان بحسب الاختصاص والمتطلبات، الى جانب تطوير المدربين والحكام والإداريين، وتفعيل اللعبة بشكل أكبر لتصل إلى جميع فئات المجتمع وللمعاقين ولكلا الجنسين والسعي لإدخال لعبة كرة الطاولة في المناهج الدراسية وتنظيم برامج مجتمعية من خلال الاحتفال بيوم كرة الطاولة العالمي وإشراك أكبر شريحة من فئات المجتمع، والتحضير بشكل جيد لبطولة العالم للرواد 2023، ومشاركة 20 ناديا في أنشطة الاتحاد المحلية وتطوير خطة المسابقات ووصول عدد الحكام الدوليين الى 35 حكم و 100 حكم وطني، وانتقاء عدد من لاعبي المنتخبات للوصول إلى أفضل النتائج وأحسن تصنيف دولي.
وشارك في تقديم حلقة العمل الافتراضية الى جانب رئيس الاتحاد، سجاد بن محمد باقر نائب الرئيس وعادل البلوشي أمين السر العام ومسعود بن زايد الشقصي عضو مجلس الادارة ورئيس لجنة المسابقات، وتطرقت الحلقة للعديد من المحاور ومنها تأكيد الاتحاد على العمل لبناء قواعد قوية للمسابقات المحلية لتحسين مستوى اللاعبين واللعبة تماشياً من نظام الاتحاد الدولي للعبة وما تقتضية المصلحة الوطنية ووضع السلطنة على خارطة التنظيم الدولي وجعل السلطنة محطة هامة لأفضل اللاعبين والترويج للسلطنة سياحياً ورفد الاقتصاد الوطني واستقطاب الشركاء المحليين والدوليين للمساهمة في تطوير لعبة الطاولة في السلطنة ، لضمان استمرار الأنشطة والفعاليات السنوية، وبناء شراكة مع المؤسسات الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي لتسليط الضوء على لعبة كرة الطاولة والمساعدة في نشر ثقافة كرة الطاولة لجميع فئات المجتمع.

تحقيق التطور

عبدالله بامخالف


واستهلت حلقة العمل بكلمة ترحيبية من عبدالله بن محمد بامخالف رئيس الاتحاد العماني لكرة الطاولة، حيث رحب بالحضور وقال:” حرص الاتحاد العماني لكرة الطاولة على مشاركة الجميع في مناقشة الخطة الاستراتيجية للاتحاد للفترة المقبلة، بهدف تحقيق التطور المنشود للعبة في المرحلة المقبلة وبما يتماشى مع تطلعات جميع منتسبي وشركاء الرياضة من لاعبين ومدربين وحكام واداريين ووسائل الاعلام وغيرهم من الجهات ذات الصلة”، بعدها قدم بامخالف لمحة سريعة عن لعبة كرة الطاولة بالسلطنة وذكر بأنها من الألعاب التي تحظى بشريحة كبيرة من الممارسين والمهتمين في السلطنة في العالم، حيث يعود تاريخها في السلطنة إلى سبعينيات القرن الماضي، وتم تشكيل اللجنة العُمانية لكرة الطاولة بحسب القرار الإداري رقم 7 بتاريخ 6 يناير 2014 ، ومنذ ذلك الوقت سعت اللجنة إلى التخطيط لانطلاق عملها بشكل مدروس ومؤطر من خلال اللجان التي تشرف على الفعاليات والبرامج التي تقوم بها وإعداد الخطة اللازمة من أجل توفير بيئة مشجعة وداعمة للمشاركة في مسابقات كرة الطاولة الداخلية والخارجية وزيادة عدد الممارسين للعبة والتركيز على الفئات ذات الأولوية في المدارس والجامعات الحكومية والخاصة والأندية الرياضية وقطاعات المجتمع الأخرى، ومن الناحية التنظيمية فلقد وضعت اللجنة السلطنة على خارطة التنظيم الدولي من خلال تنظيم عدد من البطولات الدولية والعربية والإقليمية بالإضافة إلى المعسكرات الدولية والإقليمية وباتت السلطنة محط أنظار أفضل اللاعبين المصنفين بالعالم، كما فازت السلطنة بتنظيم بطولة العالم للرواد للعام 2023 والتي تعد من أكبر البطولات من حيث عدد المشاركين الذين لما يزيد عن 4000 لاعب، وتكللت تلك الجهود بإشهار الاتحاد العُماني لكرة الطاولة بتاريخ 16 من يوليو عام 2020.

برامج وأنشطة الاتحاد

عادل البلوشي


بعدها استعرض عادل بن ابراهيم البلوشي أمين السر العام للاتحاد بعض الأرقام والاحصائيات للأنشطة والبرامج والفعاليات التي تم تنفيذها سابقا، حيث ذكر بأن الاتحاد ينظم ثلاث بطولات للأشبال والناشئين (الفرق والفردي)، وتصفيات ونهائيات العُموم للفرق، وبطولة فردي العُموم وبطولة البراعم للفرق والفردي ودوري ستاج فرق وفردي للذكور والإناث، الى جانب استضافة حدثيين دوليين سنويا وهي بطولة تحدي بلس وبطولة عمان الدولية للناشئين وعدد من الأحداث الهامة الدولية الأخرى مثل معسكر الأمل والتحدي الدولي، ثم تحدث البلوشي عن الشراكة الاعلامية وتطويرها مع المؤسسات الاعلامية المختلفة والحسابات الرياضية على منصات التواصل الاجتماعي،
وثم قام مسعود بن زايد الشقصي عضو مجلس الادارة ورئيس لجنة المسابقات بتقديم شرح متكامل عن الرؤية والرسالة والقيم للاتحاد، حيث ذكر بأن الرسالة هي ان يكون الاتحاد العُماني لكرة الطاولة هيئة ريادية وطنية برؤية عالمية، ويسعى إلى توفير بيئة مشجعة على جميع المستويات، الى جانب تنظيم وإدارة شؤون رياضة كرة الطاولة في السلطنة والإشراف عليها والارتقاء بمستواها الفني. وقدم سجاد بن محمد باقر نائب رئيس الاتحاد عرضا مفصلا عن محور الشركاء والرعاة للاتحاد، حيث قال بأن الهدف الأسمى هو بناء شبكة علاقات دولية مع جميع الأطراف ذات المصالح المشتركة والمحافظة على عقود الرعاية مع الشركات العالمية المصنعة لأدوات اللعبة والمحافظة على الشركاء المحليين وايجاد عدد من الشركاء وخصوصاً لبطولة العالم للرواد لعام 2023.