مناقشة أهمية تعزيز القدرات الرقابة في الأجهزة والمستلزمات الطبية

نظمت وزارة الصحة ممثلة بالمديرية العامة للصيـــدلة والرقابة الدوائية وبالتعاون مع مجموعة التجانس العالمي للأجهزة والمستلزمات الطبية حلقة عمل حول “بناء قدرات العاملين الفنيين في مجال الرقابة على الأجهزة والمستلزمات الطبية”، بمشاركة (٣٣) دولة آسيوية وعدد من الدول من خارج المنظومة الآسيوية وبعض المنظمات الصحية العالمية، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.
وأشار الدكتور محمد بن حمدان الربيعي مدير عام الصيدلة والرقابة الدوائية بوزارة الصحة إلى أن هذه الفعالية تأتى ضمن أهداف وزارة الصحة الرامية إلى تعزيز الدور الرقابي وتطوير الأداء من خلال رفع كفاءة العاملين الفنيين.
وأكد المهندس علي الضلعان رئيس مجموعة GHWP على أهمية عقد مثل هذه الدورات التدريبية لمواكبة التطورات والمستجدات المتسارعة في هذا الشأن، مؤكداً كذلك على دور المجموعة وسعيها الدؤوب لرفع مستوى الرقابة على الأجهزة والمستلزمات الطبية وتنظيم إجراءات سلسلة تواجدها وتداولها لدى الدول الأعضاء وعلى المستوى العالمي.
وتضمن برنامج الحلقة عددا من المحاضرات تمحورت حول مقدمة وتعريفات عن مختلف الأجهزة المختبرية ووصف الأجسام المضادة والمستضدة ومراحل المرض ( كوفيد – ١٩ ) واختبارات أجهزة القياس المختبرية وميزاتها،
كما سلطت المحاضرات الأخرى الضوء على لائحة الاتحاد الأوروبي الحاضر والمستقبل، الملصقات والشهادات والطرق الرسمية وغير الرسمية للتواصل مع السلطات الرقابية، التقديمات والمراجعات التنظيمية، كذلك اللوائح المرجعية ومسارات المسار السريع ودور أصحاب المصلحة ( Stake Holders ومسؤولياتهم، وكذلك تم عرض أمثلة على الشهادات والملصقات ومناقشتها بالإضافة لمناقشة الأجهزة المختبرية التشخيصية لكوفيد – ١٩ والكتيبات التعليمية المرفقة مع الأجهزة.
الجدير بالذكر أن هذه الفعالية جات على ضوء ما يواجهة العالم اليوم من تفشي جائحة كورونا ( كوفيد – ١٩)، حيث تزداد الحاجة إلى المزيد من الرقابة على المستلزمات والكواشف المختبرية التشخيصية لمواكبة التطورات والمستجدات المتسارعة في هذا الأمر مما يتطلب مواكبة الفنيين العاملين بالرقابة على الأجهزة والمستلزمات الطبية لهذه التطورات.