جهاز الرقابة يشارك في اجتماع شبكة نزاهة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

شارك جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة في الاجتماع السنوي الافتراضي لشبكة نزاهة الأعمال لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (موبين)، والذي انطلق أمس عبر تقنية الاتصال المرئي من السويد، بمشاركة واسعة من الخبراء والمختصين، تحت شعار تعزيز الحوار بين القطاعين العام والخاص من أجل أطر مرنة لمكافحة الفساد.

وهدف الاجتماع إلى مناقشة التطورات والتحديات في مجال نزاهة الأعمال ومكافحة الفساد في منطقة الشرق الوسط وشمال أفريقيا، وقد اشتمل الاجتماع على ثلاث جلسات؛ ناقشت الجلسة الأولى الحوافز لدعم برامج الامتثال الأكثر فعالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والمتعلقة بالرشوة، بينما تم خلال الجلسة الثانية تقييم آراء أصحاب المصلحة حول تأثير أزمة كوفيد- 19 على مخاطر الفساد وعلى تفادي الفساد واكتشافه والتصدي له؛ إذ تم تناول العديد من المواضيع، بما في ذلك المشتريات العامة وحماية المبلغين عن المخالفات والمخاطر والفرص الناتجة عن الرقمنة، وقد تم تخصيص الجلسة الثالثة لمناقشة الأولويات وتحديد التوجه الاستراتيجي لشبكة منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية للنزاهة في الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للسنوات الخمس المقبلة.

وتجدر الإشارة إلى أن شبكة نزاهة (موبين) تهدف إلى تعزيز الحوار بين القطاعين العام والخاص حول نزاهة الأعمال بين صانعي سياسة مكافحة الفساد والشركات والمجتمع المدني من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واقتصادات منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.