استعراض نظام التصديق على وثائق التخرج من مؤسسات التعليم العالي الخاصة

نظمت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بديوان عام الوزارة لقاء تعريفيا مع الجهات المعنية بالتوظيف في السلطنة للتعريف بالآلية الجديدة لنظام التصديق على وثائق التخرج الصادرة من مؤسسات التعليم العالي الخاصة بالسلطنة.

وأكدت الدكتورة جوخة بنت عبدالله الشكيلية المديرة العامة للجامعات والكليات الخاصة أن الوزارة تسعى للاستفادة من الطفرة الإلكترونية وتوظيفها في تطوير الخدمات المقدمة بها بما يتوافق مع أهداف رؤية عمان 2040 التي توجه بأهمية إرساء ‏‏بنية أساسية تقنية مؤسسية متطورة‏‏ تصبح كفيلة بإحداث التحوّل في الاقتصاد والمجتمع والحكومة فضلًا عن إحداث التمكين بجميع القطاعات، فالخدمات الإلكترونية كفيلة بتقديم خدمة سريعة وسهلة وآمنة للمستفيدين وتعد خدمة التصديق على وثائق التخرج الصادرة من مؤسسات التعليم العالي الخاصة إحدى هذه الخدمات وتعتمد في الوقت الحالي على استخدام الأختام في التصديق ومن المؤمل أن يتم أتمتة هذه الخدمة مع مطلع عام 2021 بعد أن تم -وبحمد الله- الانتهاء من تصميم هذا المشروع وتجربته مبدئيًا مع بعض مؤسسات التعليم العالي الخاصة والذي أثبت نجاحه وفاعليته.

وقدم هاشل السيابي من دائرة نظم المعلومات عرضا مرئيا حول مشروع الخدمة الإلكترونية للتصديق على وثائق التخرج وما تحتويه من حقول وكيفية إدخال الوثائق وقراءتها ومراجعتها والموافقة على تصديقها، كما فُتح باب النقاش الذي تخللته مداخلات وأسئلة من الحضور عن النظام الإلكتروني للتصديقات التي بطبيعة الحال ساعدت في فهم الخدمة وكيفية استخدامها وتوظيفها، كما قدم بعض المشاركين في اللقاء مقترحات سيتم تدارسها والنظر في إمكانية تنفيذها بما يخدم الصالح العام.