جامعة السلطان قابوس تناقش آلية انخراط الطالب في التدريس عن بُعد

نظمت جامعة السلطان قابوس ممثلة بقسم الأساسيات والإدارة بكلية التمريض ندوة افتراضية حول “انخراط الطالب في التدريس عن بعد: ما الذي يصلح ولماذا”؟، سلطت الضوء على أهمية إشراك الطلبة في الانخراط بالتدريس عن بعد بشكل فعّال وناقشت الأهداف العامة للندوة عبر الإنترنت، وشارك في الندوة مجموعة من المتحدثين من مختلف المؤسسات التعليمية كجامعة نزوى وجامعة البريمي وكلية عمان للعلوم الصحية.

وألقى الدكتور عمر الرواجفة عميد كلية التمريض الكلمة الافتتاحية للمشاركين في الندوة وسلط الضوء على الحاجة إلى جهود متكاثفة من أجل تشجيع الطلبة على الانخراط في التدريس عن بعد ولاسيما خلال أزمة COVID 19.

وتخللت الندوة أربع محاضرات تفاعلية قدمها متحدثون رسميون من جامعة السلطان قابوس ومن خارجها، حيث استهل الندوة الدكتور هاشل السعدي من مركز الدراسات التحضيرية بجامعة السلطان قابوس، وقدم محاضرة بعنوان: “كيف نزيد من مشاركة الطلبة وتعلمهم في التدريس عن بعد”؟، وقدَّم الأستاذ سعيد الأبراوي من كلية التمريض من جامعة نزوى محاضرة بعنوان: “طرق تعزيز انخراط الطلبة في التعليم عن بعد”.
وأضاف الدكتور مايكل جوزيف من كلية التمريض بجامعة السلطان قابوس محاضرة بعنوان: “استخدام الشارات الرقمية كأداة لتحفيز طلبة التمريض في التعلم عن بعد”. وتحدث الدكتور وليد الراجحي عميد التخطيط وإدارة الجودة بجامعة نزوى عن “تحديات التعلم الإلكتروني: وجهات نظر الطلبة وأعضاء هيئة التدريس”.
وشارك في الندوة عبر الإنترنت نحو مائة وأربعين من أعضاء هيئة التدريس من مختلف المؤسسات التعليمية كجامعة السلطان قابوس وجامعة نزوى وجامعة البريمي وكلية عمان للعلوم الصحية وقد أعرب المشاركون عن تقديرهم للمتحدثين من خلال مشاركاتهم وملاحظاتهم.