145 مشاركًا في المرحلة الرابعة من بطولة الاتحاد للدراجات الهوائية .. الجمعة

سلطان الرواحي: لدينا أكفأ الخبرات التحكيمية على المستوى الخليجي والعربي
تستأنف بطولة الاتحاد العماني للدراجات الهوائية دورانها يوم الجمعة القادم وذلك بإقامة المرحل الرابعة من بطولة الاتحاد للموسم الرياضي 2020 / 2021 وهو سباق فردي عام والذي من المتوقع أن يشارك فيه قرابة الـ 145 درّاجا يمثلون 14 فريقا من الأندية المنتسبة للاتحاد والهيئات والشركات، بالإضافة إلى فتح باب التسجيل في السباق لـ 20 درّاجا للمشاركة بصفة فردية، علاوة على سباقات الناشئين والفتيات، وسينطلق السباق من أمام مبنى نادي الطيران المدني وستكون انطلاقة المرحلة الرابعة لمسافة 98 كيلومترا وهو السباق الذي ربما سيشهد تغييرات مثيرة على مستوى الترتيب العام للفئة المفتوحة وكذلك الحال بالنسبة لفئة الدرّاجين تحت 23 سنة نظرا للاستعدادات الجيدة للفرق في الفترة الماضية، حيث لا يزال البريطاني بول ويلكوكس متصدرا لترتيب العام برصيد 220 نقطة في ظل المطاردة المباشرة من ثنائي نادي أهلي سداب منذر الحسني ومحمد الوهيبي اللذين يأتيان في المركزين الثاني والثالث وبفارق ضئيل من النقاط يمكن تعويضه أو تقليصه على أقل تقدير في هذا السباق خاصة أنه تبقى أربعة سباقات على ختام البطولة. أما على مستوى الترتيب العام للفرق، فتبدو المنافسة هناك أكثر شراسة في ظل انتزاع أهلي سداب الصدارة من فريق نورث رود عمان برصيد 495 نقطة وبفارق مريح نوعا ما، بينما يتربص فريقا الجيش السلطاني العماني وآرسين إندورانس لمزاحمة المتصدرين قبل فوات الأوان، حيث إن الفارق في النقاط لا يبدو مستحيلا حتى الآن، بينما تبدو الفرصة مواتية لأندية الشباب وصور ونزوى والرستاق وعبري لبذل مجهودات أكبر من أجل تحسين مراكزها في الترتيب العام بعد البداية المتعثرة في السباقات الثلاثة الأولى. أفضل التقنيات وحول منافسات البطولة قال إسحاق البلوشي أمين السر العام للاتحاد العماني للدراجات الهوائية: بلا شك أن مستوى بطولة الاتحاد العماني للدراجات الهوائية منذ بداية انطلاقة أولى جولاتها في العامرات، بدأ يسير في منحى فني لم يكن متوقعا وبشكل تصاعدي جيد، وان أردنا تقييم المستوى الفني من حيث التنظيم فقد كان متميزا، حيث تم استخدام افضل التقنيات المتاحة لاحتساب النتائج وفرزها وترفع النتائج على الموقع في نفس الوقت وتكون متاحة مباشرة أثناء سير السباقات. وأضاف البلوشي: أما من الجانب الفني المتعلق بالدراجين ومستوى المشاركين، فقد شاهدنا مستوى عاليا من الأداء والاستعداد، حيث أظهرت النتائج تحسنا كبيرا في نتائج لاعبي المنتخبات الوطنية والتي كانت متميزة واتضح ذلك في المرحلتين الثانية والثالثة. وحول مستوى التحكيم في رياضة الدراجات الهوائية بالسلطنة؟ قال أمين السر العام للاتحاد العماني للدراجات الهوائية : يمتلك الاتحاد افضل الحكام والفنيين القادرين على إدارة السباقات وأي بطولة مهما كان حجمها، ولدينا أيضا افضل الحكام الوطنيين على المستوى الخليجي والعربي وأيضا هم حكام معتمدون لدى الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية وتتم الاستعانة بهم في مختلف البطولات المحلية والإقليمية والدولية، ومنهم الحكم سلطان الرواحي وهو حكم النخبة ومعتمد بدراسة الطريق والطرق الجبلية وأيضا الحكم سعود الرواحي وعرفات الهنائي، ولكن إذا قلنا إن الاتحاد ينقصه حكام؟ ففي الحقيقة نعم، إدارة سباقات وبطولات الدراجات تحتاج إلى أعداد كبيرة من الحكام والمتطوعين. وأضاف البلوشي: حسب خطتنا بمجلس الإدارة واللجنة الفنية بالاتحاد فهناك خطة طموحة لتأهيل أكبر عدد ممكن من الحكام، وقد بدأ الاتحاد فعلا بعدد من الدورات الخاصة بالتحكيم ابتدأت بالسلسلة التعريفية لقوانين دراجة الطريق والتي تم تنفيذها خلال الفترة الماضية وشارك فيها عدد كبير من الممارسين والمهتمين، وتم ترشيح عدد من الحكام للمشاركة في دورات الصقل والتأهيل الخاصة بالاتحاد العربي والاتحاد الدولي. وختم إسحاق البلوشي أمين السر العام للاتحاد العماني للدراجات الهوائية حديثه بالقول: في الواقع نتائج دراجي المنتخب والمسجلين لدى الاتحاد اتضحت بشكل جلي بداية من المرحلة الثانية والثالثة ونتوقع أن يستمر الأداء بهذا المستوى الجيد وفي مستوى تصاعدي، كما أن توقف المسابقات المحلية خلال الفترة الماضية لعدة أشهر بسبب جائحة كورونا، أثر بشكل كبير على لاعبي المنتخبات الوطنية، وقد حاول الاتحاد العماني للدراجات الهوائية إيجاد الحلول من خلال التقنيات الحديثة المستخدمة في التدريب الرياضي بجهود الفريق الفني المختص وذلك من خلال تدريب لاعبي المنتخبات عن بعد ومتابعتهم بشكل متواصل لضمان عدم فقدانهم المهارات والمستوى الفني. ارتفاع المستوى الفني من جانبه قال سلطان الرواحي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني للدراجات الهوائية والحكم الدولي والمسؤول عن نتائج السباقات: بلا شك أن المستوى الفني ارتفع كثيرا عن السنوات الماضية وخاصة مع زيادة عدد الفرق المشاركة إلى 14 فريقا، والملاحظ كذلك تطور كبير في مستوى المتسابقين العمانيين في فئتي الشباب وتحت 23 سنة في السباقات الماضية، بحكم فوز عبدالله الغيلاني بالمركز الثاني في المرحلة الثانية في سباق ضد الساعة فردي، وأيضا فوز المتسابقين محمد الوهيبي ومنذر الحسني بالمركز الأول والثاني في المرحلة الثالثة من البطولة. وحول مستوى التحكيم في رياضة الدراجات الهواية بالسلطنة، قال الرواحي: لدينا في السلطنة أكفأ الخبرات التحكيمية في رياضة الدراجات الهوائية وعلى المستوى الخليجي والعربي أيضا ولكننا نعاني حاليا من نقص في عدد الحكام، إلا أننا بدأنا خلال الفترة الماضية بعقد دورات تعريفية بلوائح الاتحاد الدولي في رياضة الدراجات، وذلك لإعداد الحكام وبالتعاون مع الاتحاد الدولي للدراجات، حيث تم ترشيح 5 دراجين لحضور ورشة حكام دراجة الطريق عبر الاتصال المرئي، وكذلك تم ترشيح 5 دراجين لحضور ورشة حكام الدراجة الجبلية بالإضافة إلى ترشيح دراجين لحضور ورشة حكام سباقات بي أم أكس، بالإضافة لذلك يخطط الاتحاد للإعداد لدورة تأسيسية لحكام الدراجات في الأشهر القادمة. وختم عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني للدراجات الهوائية والحكم الدولي والمسؤول عن نتائج السباقات حديثه بالقول: فترة التوقف الطويلة بسبب جائحة كورونا كان لها تأثير مباشر على المسابقات والمشاركات المحلية والخارجية ولكننا عملنا على مراقبة تدريبات وأداء اللاعبين عن بعد وخاصة في مراكز الناشئين ونأمل أن تعود المسابقات والمشاركة الخارجية لقياس مدى تطور الدراج العماني. تأهيل وصقل الحكام أما سعود الرواحي الحكم الدولي ورئيس لجنة الحكام بالاتحاد العماني للدراجات الهوائية قال: لا يخفى على الجميع أن الدراج العماني واصل تطوره في المستوى الفني في رياضة الدراجات، خلال السنوات الماضية عملنا بشكل مكثف من أجل إيجاد جيل من الدراجين العمانيين وقمنا بتأهيلهم وصقلهم بشكل كبير من أجل تطوير المستوى الفني، وخلال هذا العام أقمنا بطولة الاتحاد والتي تتكون من 8 مراحل، حيث أنهينا 3 مراحل سابقة وكان المستوى الفني في تصاعد مستمر للاعبين من مختلف الجنسيات والحمد لله هناك إشادة كبيرة من قبل المتابعين للمراحل الثلاث السابقة. وأضاف: سباق بعد غد الجمعة هو سباق فردي عام وسيشارك فيه الكثير من الدراجين من العمانيين والمقيمين أيضا ولمختلف الفئات، وسينطلق السباق من أمام مبنى نادي الطيران المدني وستكون المرحلة الرابعة لمسافة 98 كيلومترا. وحول مستوى التحكيم قال الحكم الدولي ورئيس لجنة الحكام بالاتحاد العماني للدراجات الهوائية: من المعروف أن الحكم العماني معروف بنشاطه وتألقه ورغبته في إثبات جدارته في التحكيم في أي رياضة، والحمد الله الحكم العماني مطلوب باستمرار في أي بطولة محلية أو إقليمية أو دولية، ولدينا حكام عمانيون يواصلون دورات الصقل من أجل أن يكونوا في جاهزية تامة للمشاركة في المسابقات المحلية المختلفة، ونقدم الشكر إلى وزارة الثقافة والرياضة والشباب وإلى الاتحاد العماني للدراجات الهوائية على ثقتهم في الحكم العماني ودعهم الكبير للحكام والزج بهم في الدورات المحلية والخارجية من أجل أن يواصل الحكم إثبات جدارته في تمثيل السلطنة خارجيا في البطولات الدولية. تألق لاعبي المنتخب محمد الوهيبي درّاج نادي أهلي سداب والمنتخب الوطني الفائز بالمركز الأول في المرحلة الثالثة لبطولة الاتحاد العماني للدراجات الهوائية، أكد أنه يواصل تدريباته الجادة من أجل مواصلة التألق والوقوف على منصات التتويج في المراحل المتبقية من البطولة، كما أوضح الوهيبي أن منافسات البطولة قوية جدا بسبب مشاركة دراجين تمكنوا من الاستعداد الجيد خلال الأشهر الماضية، والحمد لله، تمكنت من الحصول على المركز الأول في المرحلة الثالثة وسأعمل على فرض جدارتي والاستمرار بتقديم أفضل الإمكانيات خلال المراحل المقبلة. أما منذر الحسني درّاج نادي أهلي سداب والمنتخب الوطني ومتصدر الترتيب العام في فئة تحت ٢٣ سنة، فقال: بلا شك أن المنافسة في هذه البطولة قوية من المرحلة الأولى وحتى المرحلة الثالثة والحمد لله استطعت تقديم مستوى جيد خلال المراحل الماضية وتمكنت من تصدر الترتيب العام في فئة تحت ٢٣ سنة، وأشكر الاتحاد العماني للدراجات الهوائية على تنظيم مثل هذه البطولات التي تساهم في تطوير وصقل لاعبي المنتخبات الوطنية وتساهم كذلك في إيجاد روح المنافسة بين الدرّاجين.