جلسة مباحثات بين السلطنة وإيران لتعزيز المصالح المشتركة

العمانية: استقبل معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي وزير الخارجية أمس بمكتبه سعادة الدكتور عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية.
وجرى خلال المقابلة الـتأكيد على مواصلة مختلف مجالات التعاون الثنائي بما يعود بالمنافع المتبادلة ويعزز المصالح المشتركة خاصة الاقتصادية منها والتجارية والثقافية والعلمية، وقد تم التطرق خلال المقابلة إلى عدد من المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر بشأنها وحرص البلدين الجارين على مؤازرة ودعم كافة الجهود والمبادرات الرامية إلى تعزيز ثوابت الأمن والاستقرار في المنطقة وتحقيق التفاهم والوئام والتعاون الإيجابي بين الجميع.
حضر المقابلة سعادة الشيخ خليفة بن علي بن عيسى الحارثي وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية وسعادة علي نجفي خوشرودي سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية المعتمد لدى السلطنة والوفد المرافق للضيف وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية.
وعقد صباح أمس جلسة المشاورات السابعة للجنة التشاور الاستراتيجي بين وزارتي خارجية السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية. ترأس الجانب العُماني سعادة الشيخ خليفة بن علي بن عيسى الحارثي وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية، وترأس الجانب الإيراني سعادة الدكتور عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية. تم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها في مختلف المجالات بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الصديقين، وتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية، والجهود المبذولة لحلها بالطرق السلمية. حضر المشاورات عدد من المسؤولين بوزارتي خارجية البلدين.