“أوكيو” توقع على مُذكرة تعاون لتنفيذ مشروع المركز الثقافي بولايةِ ضلكوت

صلالة – بخيت كيرداس الشحري
تم صباح أمس بمكتب نائب محافظ ظفار التوقيع على مُذكرة تعاونٍ تقومُ بموجبِها “أوكيو” بتقديمِ الدّعمِ المالي لتنفيذِ مشروعِ المركزِ الثقافي بولايةِ ضلكوت بمحافظة ظفار، وذلك بحضور سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي – نائب محافظ ظفار. وقد وقع الاتفاقية من الجانبين كل من سعادة مسلم بن نصيب بن علي الجابري الشنفري والي ضلكوت، والمعتصم بن سعيد السريري مدير الاستثمار الاجتماعي والشؤون الخارجية بأوكيو. يأتي ذلك في إطار الشراكة المجتمعية ضمن برامج المسؤولية الاجتماعية لدى مؤسسات القطاع الخاص ودعم المبادرات الوطنية، وتعزيزِ جُهودِها الهادفةِ إلى الارتقاءِ بالجوانبِ الثقافيّةِ، ورَفْدِ ما تبذُله الجهاتُ الحكوميّةُ في هذا المجالِ الحيوي والمُهم، وتعزيزًا للاهتمامِ الثقافي الذي تضطلعُ بهِ “أوكيو”، والهادفِ إلى دعمِ المجتمعاتِ المحليّةِ في الجوانبِ الثقافيةِ والحضاريّةِ، كجزءٍ من الاستثمارِ الاجتماعي الّذي يُجسِّدُ مسؤوليتَها الاجتماعية. وبهذه المناسبة أعرب سعادة الشيخ نائب محافظ ظفار عن جزيل شكره لشركة أوكيو على ما قدمته من دعم، مشيدًا بدورها الملموس في دعم المشاريع الاجتماعية في مختلف المجالات التي تخدم المجتمع المحلي بالمحافظة، والجهود التي تبذلها لتعزيزِ الجوانب الحضاريّة والثقافية كجزء من استراتيجيتِها في الاستثمارِ الاجتماعي والتنمية المستدامة، مؤكدًا أنّ ذلك يعكِس دور الشّركات الوطنية وحرصها على المساهمة الفاعلة في تنمية المجتمعات. من جانبه عبر مدير الاستثمار الاجتماعي والشؤون الخارجية بأوكيو عن سعادته بإتمام توقيعِ مُذكرةِ التّعاونِ مع مكتبِ وزير الدولة ومحافظِ ظفار؛ لتنفيذِ إنشاءِ مركز ثقافي في ولايةِ ضلكوت؛ بتمويل من “أوكيو” في إطارِ جهودِها الهادفةِ لخدمة المجتمعِ، وتجسيدا لمسؤوليتِها الاجتماعيّة في جوانبِها الثقافيّة الهادفةِ بما يُمكِّنُها من إبرازِ قُدراتِ أبنائِها وإمكانِيّاتِهم في الجوانبِ الثقافيّة. وقال: إن “أوكيو” تحرِص على تنويعِ مساهماتِها المجتمعية وِفق استراتيجيتِها الهادفة لتعزيز التنمية المستدامة، وتعزيز ثقافة المواطنة، ورفد الجهود التي من شأنها إيجاد حلول للمعضلات والتحديات التي تواجه المجتمعات المحليّة. ونتطلع لأن يوفر المركز الثقافي بولاية ضلكوت بمحافظةِ ظفار مناخا إيجابيا لأبناء الولاية لممارسة الأنشطة الثقافيّة الهادفة.