الاتفاق التجاري لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يواجه قرارا حاسما

بروكسل ـ (رويترز) – تواجه لندن وبروكسل قرارا حاسما  بشأن اتفاق تجاري بعد توتر ومأزق على مدى أسبوع جعل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «بلا اتفاق» في 31 ديسمبر يبدو أمرا أكثر ترجيحا. وأمام المفاوضين حتى المساء للخروج من مأزق بشأن الترتيبات التي من شأنها أن تضمن دخول بريطانيا إلى السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي دون تعريفة جمركية على الرغم من أن المحادثات قد تستمر إذا لم يتمكنوا من التوصل لاتفاق بحلول الموعد النهائي.
وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيسة اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي أورسولا فون دير لاين الجمعة الماضية: إن النتيجة الأكثر ترجيحًا هي «عدم التوصل إلى اتفاق». والتقى المفاوضون في بروكسل السبت، وقال مصدر في الحكومة البريطانية: إنهم سيواصلون العمل طوال الليل. لكن المحادثات كانت صعبة للغاية و«في ظل الوضع الحالي يظل العرض المطروح على الطاولة من الاتحاد الأوروبي غير مقبول». وتخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في يناير لكنها ستظل عضوا غير رسمي حتى 31 ديسمبر وهي نهاية فترة انتقالية ظلت خلالها في السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي والاتحاد الجمركي.