النصر يتغلب على صلالة استعدادًا لدوري عمانتل

صلالة – عادل البراكة –

تغلب الفريق الكروي الأول بنادي النصر على منافسه فريق صلالة بنتيجة ٢/صفر من خلال المباراة الودية التي جمعتهما مساء أمس الأول على ملعب مجمع صلالة الرياضي، وتأتي المباراة في إطار استعدادات الفريقين للموسم الجديد، وهي المواجهة الودية الأولى بين الفريقين منذ انتهاء الموسم الماضي ٢٠١٩ /٢٠٢٠، وبلا شك أن المباراة تعتبر في غاية الأهمية للأجهزة الفنية للفريقين المتمثلة في المدرب الوطني أكرم حبريش مدرب فريق النصر والمدرب العراقي ثائر عدنان مدرب فريق صلالة واللذين يسعيان لتجهيز اللاعبين قبل انطلاقة الموسم الجديد في ظل الانتدابات الجديدة التي يهدف منها خلق التجانس بين عناصر الفريق.
الفريقان أمامهما مواجهات مهمة مع انطلاقة الدوري، حيث سيواجه النصر فريق صحم يوم ١٧ ديسمبر الجاري على ملعب مجمع صحار الرياضي، فيما ستكون أولى مواجهات فريق نادي صلالة ضمن منافسات الدرجة الأولى أمام فريق بوشر يوم ٣٠ ديسمبر الجاري على ملعب مجمع صلالة الرياضي ضمن المجموعة الأولى المكونة من أندية: صلالة ومرباط وبوشر وسمائل وأهلي سداب.
انطلاقة المباراة شهدت هجمات حذرة من قبل الفريقين ما لبث وان دخلا أجواء المباراة من خلال الهجمات التي هددت المرمى بشكل غير مباشر. ثم واصل الفريقان تبادل الهجمات مع أفضلية نسبية لفريق النصر من حيث الاستحواذ الميداني، إلا أن معظم اللعب انحصر في وسط الملعب مع هجمات متفرقة. الدقيقة ٣٠ أطلق من خلالها سامي الجابر تسديدة قوية من مشارف المرمى، إلا أنها وصلت متهادية بين أحضان الحارس محمد فاضل حارس مرمى فريق صلالة.
تسديدة باسم الرجيبي في الدقيقة ٤٠ من كرة ثابتة لم تجد طريقها إلى شباك مرمى صلالة الذي حاول الوصول إلى شباك منافسه، إلا أنها افتقرت للتنظيم والتركيز ليشهد ما تبقى من زمن المباراة تبادل الفريقين الهجمات حتى أطلق حكم المباراة صافرته معلنا انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي. انطلاقة الشوط الثاني شهدت أفضلية في المستوى من جانب الطرفين من خلال الهجمات المنظمة ومن هجمة مضادة في الدقيقة ٥٥ كاد النيجيري موسى كابيرو أن يهز شباك المنافس لولا تدخل المدافع الذي أفشل مهمة كابيرو في الوصول للمرمى. الدقيقة ٥٧ تمكن من خلالها حمد الحبسي من الوصول إلى شباك الحارس محمد فاضل من خلال هجمة منظمة ومن هجمة مضادة كاد المحترف امادو أن يعدل النتيجة في الدقيقة ٦٩ عندما أطلق تسديدة قوية من على مشارف المرمى مرت بجوار مرمى النصر.
واصل الفريقان تبادل الهجمات حتى الدقيقة ٧٨ التي من خلالها أضاع البديل عبدالرحمن الغساني فرصة هدف ثان للنصر عندما انفرد بالمرمى، إلا أنه سددها بين أحضان حارس مرمى صلالة الذي أضاع فرصة التعديل في الدقيقة ٨٠ عن طريق المحترف امادو. ومن هجمة مضادة أضاع البديل سعيد مومن المسهلي فرصة تعديل النتيجة عندما تصدى قائم مرمى النصر للتسديدة، وفي الدقيقة ٨٥ تمكن جاسم النوبي من إضافة الهدف الثاني إثر هجمة مضادة لم يتوان في إيداع الكرة في شباك المنافس، فيما تبقى من زمن المباراة تبادل الفريقان الهجمات حتى اطلق حكم المباراة صافرته معلنا انتهاء المباراة بفوز النصر بهدفين دون رد.