كورونا يغيّب المطرب السوداني حمد الريح

الخرطوم، الأناضول: غيّب الموت المطرب السوداني المعروف حمد الريح، فجر اليوم عن عمر يناهز 80 عاما متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، وأعلن التلفزيون السوداني الرسمي، نبأ وفاة “الريح”، وبدأ في بث عدد من أغانيه. فيما قالت صحيفة “السوداني” (خاصة) أن “الريح” توفي متأثرا بإصابته بكورونا.
ونعى مطربون سودانيون الراحل سائلين له الرحمة والمغفرة، ومنهم النور الجيلاني، ومهاب عثمان، وأنصاف فتحي، وهدى عربي، وقال المطرب والملحن السوداني عبدالكريم الكابلي، عبر صفحته على فيسبوك: “رحل عنا الآن أحد أعمدة الفن السوداني الفنان الكبير حمد الريح الذي قدم الكثير الغزير للساحة الفنية”.
ويعد حمد الريح من أبرز رموز الغناء السوداني، وبدأ ظهوره الفني عام 1957 في الحفلات العامة. وهو من مواليد الخرطوم عام 1940، وسبق أن تولى منصب نقيب الفنانين السودانيين بين عامي 2010 و2012. وتغنى الراحل لعدد من الشعراء السودانيين، ومن أشهر أغانيه “الرحيل” و”ياماريا” و”الساقية” و”أسكني يا جراح” و”الوصية” و”الصباح الجديد”، وإلى جانب الغناء، مارس “الريح” رياضة كرة القدم، ولعب لنادي المريخ السوداني أواخر خمسينات القرن الماضي.