“فريق فن مصنعتنا” يحتفي بجدارية “الخمسين منجزًا”

احتفى “فريق فن مصنعتنا” بخمسين عمل فني جمعت في لوحة واحدة باسم “لوحة الخمسين منجزًا” بحصن المصنعة، بحضور المهندس حمد بن سليمان الشبيبي مساعد رئيس المنشآت السلطانية بشؤون البلاط السلطاني، و تزامنًا مع احتفالات السلطنة بالعيد الخمسين للنهضة العمانية. وجرى خلال الحفل عرض اللوحة الفنية التي شكلت شعار الخمسين عامًا على مساحة تسعة أمتار مربعة، و المكونة من خمسين عملًا فنيًا شارك في رسمها اثنان و عشرون فنانًا و فنانةً، حيث تميزت اللوحة بالجمع بين مختلف الفنون التشكيلية كالخط العربي و الزخرفة و الرسم. وقال أحمد بن محمد الشبيبي المشرف على العمل: “إن فكرة اللوحة جاءت بهدف تجسيد روح العمل الجماعي و اللحمة الوطنية في عمل فني واحد يمثل خمسين لوحة مترابطة مع بعضها، حيث مثلت اللوحة رسالة الفنانين المعبرة عن تعاونهم و فرحتهم بهذه المناسبة الوطنية، و تعد هذه الفعالية الوطنية الثانية للفريق، حيث شارك في العيد الوطني الثامن والأربعين في عمل جدارية بطول تسعة أمتار في ميناء المصنعة، ويتكون الفريق من مجموعة فنانين تشكيليين فوق سن الثامنة عشرة، كما يهدف الفريق إلى تنمية مواهب الشباب الفنانين في الولاية وتقديم ورش وبرامج لهم، إضافةً إلى إقامة مجموعة من المعارض والفعاليات وتزيين بعض المساحات في الولاية”. كما أعرب المهندس حمد بن سليمان الشبيبي عن إعجابه الكبير باللوحة، وتقديره لقيمة الجهد المبذول من قبل الفنانين، واقترح أن تجوب اللوحة معالم المصنعة الأخرى، أو تقوم المؤسسات الحكومية و الخاصة بتبني عرضها لجمهور الولاية، وفي الختام قام ممثل الفريق بتقديم هدية تذكارية للمهندس حمد الشبيبي.