ميناء صحار يدشن برنامج “صحار تعمل”

دشن ميناء صُحار والمنطقة الحرة اليوم برنامج الخريجين “صحار تعمل”، بالتعاون مع عُمان للإبحار “زمام”، وعدد من الشركات العاملة في الميناء والمنطقة الحرة، رعى حفل التدشين الافتراضي معالي الدكتور محاد بن سعيد بن علي باعوين وزير العمل، بحضور ممثلين عن كافة الجهات المشاركة في البرنامج الذي يستهدف توفير الدعم للكوادر العُمانية من الخريجين عبر توفير التدريب المقرون بالتوظيف. وفي حديثه عن البرنامج، قال عمر بن محمود المحرزي الرئيس التنفيذي للمنطقة الحرة بصحار ونائب الرئيس التنفيذي لميناء صحار: “نسعى دائمًا في ميناء صحار والمنطقة الحرة إلى القيام بدورنا فيما يتعلق بدعم جهود الحكومة في توفير فرص عمل للشباب بما يتماشى مع أهداف رؤية عمان 2040. وبدعم من الشركات العاملة بميناء صحار، سيمكننا برنامج “صحار تعمل” من إيجاد مجموعة من الفرص الوظيفية لعدد من الخريجين إلى جانب تأهيلهم على أعلى المستويات قبل بدئهم العمل، الأمر الذي يُعد بدوره إضافة قيمة لهم على المستوى الفردي، حيث سيوفر لهم هذا التدريب المتخصص مهارات متنوعة تعزز من تطورهم الوظيفي مستقبلاً”. وقد تم تصميم برنامج “صحار تعمل” بهدف توحيد جهود كافة الجهات المعنية بالتوظيف، بالشراكة مع الشركات العاملة في ميناء صحار والمنطقة الحرة، لتوفير الأرضية المناسبة لتأهيل القوى العاملة الوطنية، لشغل الوظائف الشاغرة في هذه الشركات، عبر إخضاعهم لبرنامج تطوير شامل ومكثف يستمر لمدة عام كامل ويتضمن ثلاثة مراحل، المرحلة الأولى التي تستمر لمدة 7 أسابيع ستشرف عليها شركة عُمان للإبحار من خلال برنامجها “زمام” الذي يعمل على تطوير الكفاءات السلوكية للمشاركين لتعزيز جاهزيتهم للتعامل مع بيئات العمل المختلفة، فيما تتولى كلية عُمان البحرية الدولية مسؤولية الإشراف على المرحلة الثانية من البرنامج والتي ستستمر لمدة 5 أسابيع وتتضمن تدريباً تقنياً مكثفاً بحسب احتياجات الوظيفة التي سيشغلها الخريج. المرحلة الثالثة من البرنامج ستستمر لمدة 40 أسبوعاً من التدريب على رأس العمل في الشركة التي سيعمل بها الخريج، الأمر الذي يضمن تأهيله بشكل كامل لتقديم أداء مثالي ينسجم مع متطلبات العمل. من جانبه، قال خميس بن محمد العنبوري، المدير العام التجاري بعمان للإبحار: “سعداء جداً بشراكتنا مع ميناء صحار والمنطقة الحرة في إطلاق برنامج صحار تعمل والذي يتميز في الدمج بين التعلم التجريبي والتدريب على رأس العمل”. وأضاف العنبوري: يهدف البرنامج إلى تدريب وتطوير مهارات الكوادر العُمانية الوظيفية وإكسابهم عدد من الكفاءات السلوكية التي تُعزز من جاهزيتهم لسوق العمل والالتحاق بالوظائف الشاغرة بما يتواءم مع رؤية عمان 2040 في توفير فرص العمل للشباب العُماني، مؤكداً بأن هذه المبادرة ستعمل على دعم مسيرة النجاح ورفد سوق العمل بكفاءات عُمانية شابة وطاقات ابتكارية تساهم في خلق قيمة مضافة للشركات واقتصاد البلد. هذا وستشمل المرحلة الأولى من البرنامج توظيف عدد من الخريجين في خمس شركات هي: في تيك واباج، ومرافئ، وموانئ هتشيسون صحار، وشركة مطاحن صحار إلى جانب إدارة ميناء صحار والمنطقة الحرة التي تشرف على البرنامج. وأضاف عمر المحرزي: “مساهمتنا في إيجاد فرص عمل للشباب العُماني تأتي في طليعة أولويتنا في ميناء صحار والمنطقة الحرة، ومن هنا جاءت مبادرة برنامج “صحار تعمل” لتكون المظلة التي تتوحد تحتها جهودنا مع جهود الشركات العاملة في الميناء والمنطقة الحرة، إلى جانب كافة الجهات الأخرى ذات العلاقة مثل الصندوق الوطني للتدريب، والمركز الوطني للتشغيل، وكلية عُمان البحرية الدولية، ووزارة العمل للخروج بنتائج ملموسة على هذا الصعيد، وهنا لابد من توجيه الشكر والتقدير لكافة الشركات المشاركة في البرنامج على التزامها بأهداف التنمية الوطنية وعلى رأسها توفير فرص عمل جيدة للأجيال الشابة من أبناء هذا الوطن. وأضاف : “أنا على ثقة بأن هذه الخطوة هي الأولى في مسيرة طويلة سيكون لها نتائج إيجابية رائدة خلال السنوات القادمة”.