الطلاب المبتعثون بجلاسكو يحتفلون بالعيد الخمسين

احتفلت جمعية الطلبة العمانيين بجلاسكو بالعيد الوطني الخمسين المجيد عبر فيلم قصير يحاكي وضع الطالب العماني المبتعث وتزامنه مع أجواء العيد الوطني في ظل الظروف الصحية الراهنة. استعرض الفيلم احتفالات الطلبة هذا العام كل حسب طريقته، تعبيرًا عن حبهم لوطنهم، حيث تنوعت طرق الاحتفال، فمنهم من احتفل على منصات التواصل الاجتماعي والبعض الآخر عن طريق إقامة احتفال افتراضي بالبث المباشر. وبدأت فكرة الفيلم بطالب يستعيد ذكريات احتفالات الأعياد الوطنية السابقة، ويبحث بعدها عن طريقة للاحتفال بالعيد الوطني الخمسين رغم الظروف الصحية الراهنة وإجراءات التباعد الاجتماعي، فتخطر بباله فكرة أن يستغل منصات التواصل الاجتماعية لمشاركة زملائه هذه الفرحة الوطنية. فيقوم بعمل هاشتاج #سماؤنا_عمان وينشر فيديو مصور لنفسه وهو يلقي قصيدة في حب الوطن. يلاقي بعدها تفاعلا كبيرا من الطلبة المبتعثين الذين يتشاركون الفرحة بمختلف الطرق سواءً بكلمة أو بعزف أو برسم فني إبداعي تعبيرًا عن حبهم لوطنهم ومشاركتهم فرحتهم بين أقرانهم. بثت الجمعية الفيلم في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي ولاقى المقطع تفاعلا كبيرا بين الطلبة. وعبر الطالب سلطان الرحبي -مخرج الفيلم- عن سعادته وامتنانه قائلا: (سعيد جدًا لما وصل إليه هذا العمل من إعجاب وتفاعل كبيرين، وأوجه شكري الخالص لطاقم العمل المبدع الذي هم أساس نجاح هذا العمل). وأشار الطالب حامد الراشدي رئيس جمعية الطلبة العمانيين بجلاسكو إلى أهمية الاحتفال بهذه المناسبة باعتبارها من أهم المناسبات التي يحتفل بها الطالب المبتعث، ليتعايش مع أجواء العيد الوطني مع أقرانه بالسلطنة ودور هذه المناسبة في تعزيز أواصر التعاون والتواصل بين جميع المبتعثين.