اكتمال منظومة المجمعات الرياضية في السلطنة ذات الجودة الفنية العالية

مع الانتهاء من تنفيذ المجمع الرياضي بإبراء

تم تجهيزها بالمرافق الرياضية وفق الأسس العلمية وبالكوادر التدريبية المؤهلة

44 ناديا ومراكز رياضية منتشرة في مختلف المحافظات تقدم خدماتها للشباب

ملاعب معشبة بمدرجاتها وترتان للهوكي وأحواض للسباحة وصالات للألعاب الأخرى

كتب – حمد الريامي

شهدت الرياضة العمانية على مر السنوات الخمسين الماضية الكثير من التطورات من خلال اهتمام الحكومة بالمرافق الرياضية المختلفة والتي أنشئت من خلالها المجمعات الرياضية المكتملة المرافق والخدمات بالإضافة إلى الأندية والمراكز الرياضية المتوزعة على مختلف ولايات ومحافظات السلطنة، وقد زُوّدت بالمرافق الرياضية وفق الأسس العلمية والفنية العالمية ذات الجودة العالية في مستوى التجهيزات الرياضية مما سهل على الاتحادات الرياضية وضع برامج التدريب والتأهيل وإقامة معسكرات التدريب للاعبي المنتخبات الوطنية في المحافظات المختلفة، كما زودت بالكوادر التدريبية المؤهلة لبناء جيل قادر من الرياضيين في تحقيق الإنجازات الرياضية في مختلف المشاركات في المحافل الخارجية.
ومع الانتهاء من تنفيذ المجمع الرياضي بإبراء وهو الآن في المراحل النهائية من تنفيذه تكون منظومة المجمعات الرياضية شبه مكتملة والتي يصل عددها إلى (12) مجمعا رياضيا يتقدمها مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر واستاد السيب الرياضي بالإضافة إلى وجود مجمع السعادة ومجمع صلالة بمحافظة ظفار ومجمعات رياضية في صحار والرستاق وعبري والبريمي ونزوى وصور وخصب مع وجود صالات الألعاب وأحواض السباحة، حيث تستضيف أنشطة ومسابقات الاتحادات الرياضية وفي مقدمتها كرة القدم والكرة الطائرة واليد والسلة والهوكي وألعاب القوى بالإضافة إلى الفعاليات والبرامج الشبابية الأخرى المختلفة.

44 ناديا بالسلطنة

 

العشب في المجمعات الرياضية


وتتوزع الأندية والبالغ عددها 44 ناديا في مختلف ولايات ومحافظات السلطنة والتي ساهمت وبشكل كبير في إثراء النشاط الرياضي والثقافي والاجتماعي والفني خلال السنوات الماضية مع تحديث الأنشطة والبرامج المختلفة التي تخص الشباب والفتيات معا، وتتوزع هذه الأندية على محافظة مسقط ( 6 ) أندية وهي: نادي عمان ومسقط والسيب وأهلي سداب وبوشر وقريات، وفي محافظة ظفار ( 5 ) أندية: ظفار والنصر والاتحاد وصلالة ومرباط، وفي محافظة مسندم ( 4 ) أندية: خصب وبخاء ودبا ومدحاء، وفي محافظة البريمي نادي النهضة وفي محافظة الظاهرة ناديا عبري وينقل وفي محافظة الداخلية ( 6 ) أندية: نزوى وسمائل والحمراء وبهلا وفنجاء والبشائر، وفي محافظة شمال الباطنة (6) أندية: السوق وصحار والسلام ومجيس وصحم والخابورة، وفي محافظة جنوب الباطنة ( 3 ) أندية: الشباب والمصنعة والرستاق، وفي محافظة الوسطى نادي الوسطى وفي شمال الشرقية ( 3 ) أندية: الاتفاق والمضيبي وبدية، وفي محافظة جنوب الشرقية ( 7 ) أندية: صور والعروبة والطليعة وجعلان والوحدة والكامل والوافي ومصيرة.

مجمع السلطان قابوس الرياضي


يعتبر مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر من أكبر المجمعات الرياضية في السلطنة والذي افتتح في شهر أكتوبر عام 1985 وقد نال ميدالية اليونسكو عام 1995م، كأفضل مؤسسة شبابية تقدم خدمات رياضية وتربوية متميزة للشباب. حيث تبلغ مساحته الإجمالية 800 ألف متر مربع والذي يتسع لأكثر من 28 ألف متفرج وهو مجهز وفق أحدث التجهيزات والمقاييس العالمية لعدد من الألعاب الأولمبية سواء داخل الصالات المغلقة أو في الملاعب المفتوحة ويحيط بملعب كرة القدم مضمار لألعاب القوى من 8 حارات. وللمجمّع 28 بوابة، وقد زُوِّد الاستاد بأحدث شبكة للإضاءة واللوحات الإلكترونية، وتزينه مقصورة سلطانية راقية، ومنصة لكبار الشخصيات وغرفة استراحة. ويحتوي المجمّع على صالة رئيسية مغلقة وأخرى فرعية حسب المقاسات الأولمبية وتتسع مدرجاتها إلى 1200 متفرج مع إمكانية استيعاب مقاعد أخرى إضافية. ويشمل المجمع على عدد من الصالات لإجراء التمارين، منها صالة جمنازيوم أولمبية مزودة بأحدث المعدات الرياضية، ومركز طبيّ مجهّز، ويضم أيضا مسبحا أولمبيا ومغطسا به منصات قفز ومنصات ثابتة ولوحات إلكترونية لتسجيل النتائج آليا، إلى جانب مسبح للإحماء وتجهيزات التصوير تحت الماء. وتوجد بالمجمع ملاعب خارجية لكرة القدم والهوكي المجهز بالترتان، وأخرى ثلاثية للسلة والطائرة واليد، وملاعب للتنس والملاعب الرملية وملاعب للاسكواش والجمباز.
ويضم المجمع مبنى خاصا لسكن الفرق الرياضية، ويتسع لأكثر من ستة فرق بما يحتوي عليه من عشرات الغرف، وقاعات الاستراحة والترفيه والألعاب الداخلية الخفيفة ومكتبة وقاعة لتناول الطعام ومطبخ مجهز بكافة المستلزمات مع وجود مركز الطب الرياضي الذي يقدم خدماته العلاجية لجميع اللاعبين المصابين.

استاد السيب

افتتح استاد السيب الرياضي في 20 سبتمبر 2005م ضمن احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الخامس والثلاثين المجيد، وقد تم تصميمه وفق أحدث المعايير الفنية، وهو يشتمل على مرافق مجهزة تم تخصيصها كمقر للاتحاد العماني لكرة القدم. ويحتوي على مدرجات تتسع لحوالي 12 ألف متفرج، كما أن الملعب مجهز بنظام متطور للإنارة، ولوحة إلكترونية ملونة للنتائج، وغرف لتغيير الملابس تتسع لأربعة فرق رياضية، وغرفتين للحكام، وغرفة لمراقب المباريات. وتقديرا للأهمية المتزايدة لدور التقنية في حياتنا، فقد تم تجهيز استاد السيب بمنصة خاصة للصحافة، مجهّزة بالأدوات اللازمة للعمل الإعلامي ومنها أجهزة الحاسب المحمول، بالإضافة إلى قاعة مخصصة للمؤتمرات الصحفية، كما يوجد ملعب كرة قدم خارجي مصمم بمعايير دولية ومغطى بطبقة من العشب الصناعي بدعم من الفيفا، ويمنح اللاعبين الفرصة للاستمتاع بتجربة رائعة أثناء اللعب على الأرضية الصناعية.

صلالة

 

مجمع السعادة


تم تنفيذ المرحلة الأولى لهذا المشروع عام 1990م حتى عام 1992م على مساحة بلغت 500 ألف متر مربع. وهو يحتوي على ملعب بمدرجات تتسع لـ 7500 متفرج، مع منصة لكبار الشخصيات، كما يحتوي على صالة استقبال، وغرف للمعلقين، وغرف تغيير الملابس للرياضيين وللإسعافات الأولية ولحكام المباريات، وصالة العلاج الطبيعي. ويشتمل الملعب كذلك على مضمار للجري من 6 حارات، بالإضافة إلى سكن للفرق الرياضية، وهناك مواقف للسيارات، منها ما هو مغطى بالمظلات، وشوارع داخلية. وفي عام 2013م أضيف لمرافق المجمّع ملعبان لكرة القدم، وتم تحديث إنارته عام 2014م لتتواكب مع متطلبات النقل التلفزيوني.

صحار

 

مجمع صحار يقدم خدمات كبيرة للرياضيين بشمال الباطنة


افتُتِح بتاريخ 22 /11/ 1988م، وقد تم إنشاء المرحلة الأولى من هذا المجمع عام 1987م، واشتملت إنشاءات هذه المرحلة على استاد يتسع لـ 7500 متفرج، مع منصة لكبار الشخصيات تتسع لـ 40 شخصا، وصالة رياضية مغلقة مع المدرجات، وحوض سباحة، وغرف للفنون، ومكتبة، وقاعة لياقة بدنية، وغرفة للاسكواش، وغرفة خدمية، وقاعة محاضرات، ومقهى، وسكن للفرق، ومضمار للجري من 6 حارات، وغرف للألعاب الداخلية، وشوارع، ومساحات خضراء، وغيرها من الخدمات والمرافق.
أما المرحلة الثانية فقد تم تشييدها عام 1992م لتطوير المجمع. وشملت هذه المرحلة إنشاء المقصورة السلطانية، ومدرجات تتسع لـ 15 ألف متفرج، مع مدرجات مغطاة لكبار الشخصيات تتسع لـ 2000 مقعد، كما تم تعديل إضاءة الملعب لتواكب احتياجات النقل التلفزيوني، مع خدمات كاملة للمعلقين. أما المرحلة الثالثة فقد تمت إضافتها عام 1995م، حيث أنشئ ملعب للهوكي بالعشب الصناعي، مع الإضاءة والسياج ومدرجات تتسع لأكثر من ثماني مائة متفرج. كما تم عمل امتداد للصالة الرياضية المغلقة مع المدرجات، وإضافة مكاتب، وملعب ثلاثي بالترتان مع الإضاءة والسياج، وخدمات خارجية تشمل مواقف للسيارات. وأضيفت في عام 2008م صالة رياضية ثانية، حيث احتضنت منافسات مسابقة الكرة الطائرة المصاحبة لدورة كأس الخليج التاسعة عشرة التي استضافتها السلطنة عام 2009م. وأنشئ مجمع صحار الرياضي في عام 1987م ويقع المجمع في ولاية صحار وهي ولاية تتميز كونها من أسرع المدن نموا في السلطنة، وتقع على ساحل منطقة الباطنة على مسافة 200 كلم شمال مسقط، وتمتاز صحار بتاريخها العريق وتعد حاليا من المراكز المهمة للصناعة بفضل تطوير ميناء صحار الصناعي والذي يعد واحدا من أكبر المشاريع في العالم.

عبري

يقع هذا المجمع في ولاية عبري شمال شرق السلطنة، حيث تم بناؤه في عام 1998 لتلبية احتياجات الرياضيين ومحبي الرياضة والأهالي والمقيمين في شمال شرق السلطنة. يُعدُّ المجمع الرياضي بعبري، والذي افتتح عام 1999م، من أبرز المنجزات الرياضية بالسلطنة، وقد تم الانتهاء من إنشائه في 5 /8/ 1999م.
واشتمل المشروع على المقصورة السلطانية مع مرافقها الخدمية المناسبة، واستاد تتسع مدرجاته لـ 15 ألف متفرج، بالإضافة إلى 2038 مقعدا لكبار الشخصيات، وخدمات تحت المدرجات تشتمل على غرف تغيير الملابس للرياضيين، وقاعة إحماء لكل فريق، وغرفة إسعافات أولية، وصالة علاج طبيعي، وغرفة حكام المباريات، وقاعة للصلاة، ومركز للإذاعة والتلفزيون، وغرف لوسائل الإعلام الأخرى، ومكاتب إدارية وخدمية أخرى. كما يحتوي على ملعب ثلاثي للطائرة واليد والسلة مجهز بالترتان والإنارة والسياج الأمني، وسكن للفرق، وشوارع إسفلتية وممرات داخلية ومواقف للسيارات ومهبط للطائرات المروحية، وغيرها من الخدمات.

صور

تم إنشاء المجمع الرياضي بصور عام 1996م. ويحتوي هذا الصرح الرياضي على المقصورة السلطانية بكل ما تشمله من خدمات. كما يحتوي على استاد يتسع لـ 15 ألف متفرج و(2000) مقعد لكبار الشخصيات، مع مظلة وخدمات تحت المدرجات، وتشتمل على غرف تغيير الملابس، والإسعافات الأولية والعلاج الطبيعي والطب الرياضي، وغرف لحكام المباريات، ومرافق لتسهيل عمل الإعلاميين والنقل التلفزيوني، وقاعة للصلاة، ومكاتب إدارية، وغرف أخرى، ومضمار للجري، ومرافق لخدمات الأخرى، وشوارع داخلية، ومواقف للسيارات، ومساحات خضراء، ووحدات للخدمات الكهربائية والميكانيكية، وفي عام 2007م أضيف للمجمّع صالة رياضية مغلقة متعددة الأغراض وسكن للفرق الرياضية.

نزوى

يقع المجمع في ولاية نزوى التاريخية وتم بناؤه 1994 ومؤخرا تم الانتهاء من مشروع ضخم لإعادة تأهيل وتحديث المجمع بموجب أحدث المعايير الدولية ليتمكن من توفير البيئة الرياضية الأمثل. تمّ افتتاح المجمّع الرياضي بنزوى عام 1994م، ويحتوي على الاستاد الرئيسي بسعة تتجاوز (14.000) متفرج ومجهز بالإضاءة، ومضمار للجري بالترتان من 6 حارات، والمقصورة السلطانية بالملحقات المناسبة، بالإضافة إلى خدمات تحت المدرجات، وهي غرف تغيير الملابس، وغرف حكام المباريات، والإسعافات الأولية، وقاعة للصلاة، وأستوديو للنقل التلفزيوني والإذاعي، ومركز لوسائل الإعلام الأخرى، ومركز لأعمال الصيانة. كما يحتوي المجمع على مبنى للإدارة يضم مكاتب وقاعات وأماكن استقبال، إلى جانب الأعمال الخارجية الأخرى كمواقف السيارات، والشوارع والممرات، وملعب خارجي معشب، وملعب ثلاثي بالترتان، ومهابط لطائرات المروحية، ووحدات سكنية للفرق الرياضية. وفي عام 2008م أضيفت في المجمع صالة رياضية مغطاة متعددة الأغراض، مع حوض سباحة أولمبي.

خصب

يوجد مجمع خصب في ولاية خصب عند طرف شبه جزيرة مسندم التي تتميز بالوديان الرائعة والمناظر الطبيعية الجبلية الخلابة وقد أنشئ المجمع في عام 1981. كان افتتاح المجمع الرياضي بخصب عام 1985م، وقد تم ذلك بعد إتمام إنشاء المرحلة الأولى منه. ويعتبر المجمّع أحد الروافد الشبابية التي تخدم شباب المحافظة، وتنمي إبداعاتهم بما يحتويه من منشآت ومرافق، منها ملعب لكرة القدم، وحمام سباحة، ومبنى للإدارة، ومسرح، وقاعة محاضرات، وصالة للألعاب، ومرسم، وسكن للفرق الرياضية. أمّا المرحلة الثانية لهذا المشروع فقد تم تنفيذها في عامي 1995 و1996م، واحتوت صالة رياضية مغلقة تتسع لـ (310) أشخاص، مع منصة لكبار الشخصيات، وقاعة للفنون والعرض، وغرف تغيير الملابس الرياضية، ومكاتب أخرى للمناشط، وصالة لاستقبال كبار الشخصيات، وصالة أخرى للعلاج الطبيعي، وغيرها من المرافق الخدمية. وفي عام 2015م انتهت أعمال الاستاد الرياضي الذي بدأ تنفيذه عام 2013م بكامل مرافقه، وبسعة استيعابية تصل إلى 12 ألف متفرج تقريبا مع منصة لكبار الشخصيات.

مجمع السعادة

من المجمعات الحديثة التي تنضم إلى مجموعة المجمّعات الرياضية المنتشرة في ربوع السلطنة، وهو قائم على أرض مساحتها 500 ألف متر مربع، ومصمم لتوفير الخدمات الرياضية المختلفة يقع مجمع السعادة الرياضي في مدينة صلالة بمحافظة ظفار، ويضم مبنى للمديرية وملعب كرة القدم يتسع لـ(18.000) متفرج، وحوضا أولمبيا، وصالة رياضية متعددة الأغراض لرياضات كرة اليد والسلة والطائرة، بالإضافة إلى نادٍ صحّيٍّ وقاعة للجمباز.

البريمي

يعتبر المجمع الرياضي بالبريمي من أحدث المجمعات الرياضية بالسلطنة ويقع المجمع بمنطقة حي النفحات بولاية البريمي، في موقع متميز، على مساحة من الأرض تصل إلى 400.000 متر مربع تقريبا. وقد تم الانتهاء من أعماله الإنشائية عام 2014م. يحتوي المجمع على إستاد رئيسي لكرة القدم تبلغ سعته (17.000) متفرج به منصة لكبار الشخصيات، وملعب كرة قدم حسب مواصفات الفيفا، وأربع غرف لتغيير الملابس، وعدد من القاعات، وغرف خاصة بالمؤتمرات والحكام ومختبر للكشف عن المنشطات ووحدة للطب الرياضي. ويحتوي على جميع التجهيزات اللازمة، كغرف الحكام والسباحين والتعليق، كما يتضمّن المجمع عددا من المرافق الرياضية الأخرى مثل مضمار ألعاب القوى، وملعب رديف لكرة القدم، وملعب للهوكي وملعبان.

الرستاق

ويشتمل المجمع الرياضي بالرستاق على استاد رياضي لكرة القدم وملعب هوكي وملعب كرة قدم معشب للتدريب وملعبين للتنس وحوض سباحة أولمبي مغطى، وصالة رياضية متعددة الأغراض وسيتم تجهيز المجمع بمتطلبات النقل التلفزيوني بالإضافة إلى صالة اللياقة البدنية للرجال وأخرى للنساء ومبنى الإدارة، وكذلك مركز للطب الرياضي. وسيكون ملعب كرة القدم وفقا للمواصفات والقياسات الدولية، أما مدرجات الاستاد فسوف تتسع لأكثر من (17) ألف متفرج. كما سيضم المجمع حسب التصور الأولي حوض سباحة وفقا للقياسات الأولمبية ومدرجات تتسع لأكثر من 800 متفرج، أما الصالة الرياضية المغطاة فستكون الأخرى وفقا للمقاسات الدولية مخصصة لثلاث ألعاب وهي كرة اليد والطائرة وكرة السلة مجهزة بمدرجات تتسع لنحو 1100 متفرج.

إبراء

 

تواصل العمل في المجمع الرياضي بإبراء


تواصل الشركة المنفذة لمشروع المجمع الرياضي بإبراء أعمالها لإنهاء المشروع ويتوقع أن تنتهي أعماله الإنشائية في 2021م حسب المتوقع، وقد وصلت حتى الآن إلى ما يقارب 80% بعد استكمال الجوانب الأساسية في إنشاء المدرجات والمكاتب الإدارية والمرافق الإنشائية الأخرى. ويقع المجمع على مساحة تصل إلى حوالي ‏262 ألف‏ متر مربع بمنطقة الفليج الجديدة بولاية إبراء بمحافظة شمال الشرقية، ويتكون المشروع من الاستاد الرياضي، ويشتمل على ملعب كرة قدم بمواصفات دولية وتتسع مدرجاته لنحو 15 ألف متفرج، ومجهز بأحدث التقنيات للنقل التلفزيوني. كما يتضمن المشروع صالة رياضية متعددة الأغراض بمواصفات دولية مخصصة لثلاث ألعاب: كرة اليد والكرة الطائرة والسلة تتسع لـ‏1100‏ متفرج، بالإضافة إلى المرافق الرياضية والخدمية الأخرى كقاعة للمؤتمرات وصالات للياقة البدنية، إلى جانب مبنى إدارة المجمع.
ويحتوي مشروع مجمع إبراء الرياضي على حوض سباحة أولمبي مكون من ‏10‏ حارات مع نظام التبريد والتسخين، بالإضافة إلى مبنى للإدارة يربط الصالة الرياضية المغطاة بحوض السباحة ويتكون من مكاتب إدارية ومرافق أخرى، وملعب كرة قدم رديف خارجي مع مضمار لألعاب القوى. وسوف يخدم المجمع ولايات شمال الشرقية بالإضافة إلى استضافة العديد من المسابقات والأنشطة الرياضية المتعددة على مستوى أندية السلطنة.