قريبا .. إنجاز رصف الطرق الداخلية بمخططي طيوي 2 وطيوي 3

الانتهاء من رفد الخزان الرئيسي بالمياه من محطة التحلية –
حاوره – سعيد بن أحمد القلهاتي –

كشف السيَّد طارق بن محمود البوسعيدي نائب والي صور بنيابة طيوي في حوار أجرته «عمان» عن المشاريع التي تنفذ حالياً في النيابة، أهمها رصف الطرق الداخلية بمخططي طيوي 2 وطيوي 3 ومن المؤمل أن ينتهي العمل بهذا المشروع قريبا بإذن الله، كما تم حديثاً الانتهاء من مشروع إنارة طريق مدخل نيابة طيوي من الجهة الشرقية (طريق جريف).
وأكد على أنه تم مؤخراً الانتهاء من رفد الخزان الرئيسي بالمياه من محطة التحلية، وذلك ليكون عوضاً عن مياه وادي الشاب التي كانت تغذي الخزان والتي كانت عرضة للانقطاع إبَّان نزول وادي الشاب، وذلك من خلال تنفيذ مشروع مد الأنابيب الموصلة للمياه من موقع محطة التحلية إلى موقع خزان المياه.
أكد السيَّد طارق البوسعيدي على سعي الحكومة الدؤوب في تلمس حاجة المواطن أينما وجد وتوفير شتى أنواع الخدمات التي تكفل له الراحة والسعادة أينما حل وارتحل، فقد تمكنت الجهات المعنية بالحكومة من توفير العديد من المشاريع التنموية والخدمية بالنيابة، ومن بينها: مكتب نائب والي صور بطيوي، الذي يأتي في مقدمة هذه المعطيات كونه بمثابة همزة الوصل بين المواطن ومختلف الجهات الحكومية، كما تقع عليه مسؤولية خدمة النيابة والمواطنين في كل الجوانب الحياتية، والاطلاع على احتياجاتهم ومتطلباتهم من خلال الزيارات الميدانية للقرى التابعة للنيابة ورفعها إلى جهات الاختصاص، وترؤسه للاجتماعات واللقاءات واستضافته المسؤولين من مختلف المؤسسات الخدمية، وإبداء الرأي ووضع التصورات المناسبة في عملية تنفيذ مختلف الخدمات التنموية، كما يعمل على حث همة المواطن ومثابرته على خدمة مجتمعه.
وحول الخدمات التعليمية التي نالتها نيابة طيوي قال السيد طارق: لقد ظفرت طيوي بسهمها الوفير في هذا المجال، حيث حظيت بأول مدرسة مختلطة في العام الدراسي (73 / 74م)، والآن أصبح بها مدرستان حديثتان تضمان ما يقرب من (1300) طالب وطالبة في مختلف المراحل التعليمية يتلقون تعليمهم خلال الفترة الصباحية في هاتين المدرستين.
حول الخدمات الصحية أوضح السيد نائب الوالي ان الخدمات الصحية في نيابة طيوي وصلت عام 1976م وذلك من خلال مستوصف صحي أقيم بمنزل مستأجر، وبقي الوضع على هذا الحال حتى تم إنشاء مركز صحي في عام 1981م وقد أدى دوره في تلك الحقبة من خلال تقديم خدماته العلاجية للمواطنين والمقيمين، ونظرا لمرور فترة طويلة على بناء هذا المركز فإن طاقته الاستيعابية لم تصبح ملائمة للوضع الحالي، فإنَّ الأهالي يحدوهم الأمل في أن يتم إنشاء مبنى جديد متكامل لكي يؤدي دوره المنوط به على الوجه الأكمل.
وبين السيد طارق ان نيابة طيوي حظيت بالطرق الداخلية المسفلتة مع بداية عقد أعوام الألفية الثالثة، إذ تم رصف الطريق الداخلي الرئيسي وتمت إنارته ثم رُصفت أطوال أخرى بداخل الحارات، وكذلك أنشئت طرق لربط مداخل ومخارج النيابة بالطريق العام (قريات/صور) الساحلي، وكذلك تم تعبيد طريق وادي طيوي الذي يخدم التجمعات السكانية الواقعة على ضفاف الوادي وهي (الحصن – حارة بده – سيما – سوي – ميبام) بمركز النيابة.
وأشار إلى ان النيابة حظيت بالخدمات الكهربائية في عام 1993م، وكان ذلك مقتصراً على الأحياء السكنية الواقعة بمركز النيابة، ومن ثم تم توصيل هذه الخدمة لعدد آخر من قرى وادي طيوي ثم القرى الجبلية الأخرى لتغطي هذه الخدمة أغلب قرى النيابة.
وأوضح أن نيابة طيوي تعتبر من البلدان الخصبة والغنية بالمياه إلا أنَّ ذلك لم يقف حائلاً دون نيل طيوي هذه الخدمة فقد تفضلت الحكومة بتوفير خدمة المياه لنيابة طيوي وتوصيلها للمنازل.
كما حظيت نيابة طيوي في وقت سابق بمجموعة من الوحدات السكنية بلغ عددها (51) منزلاً وتم توزيعها لسكان النيابة، ثم تم بعد ذلك إنشاء وحدات سكنية أخرى بلغ عددها (30) مسكناً موزعة بين بلدة السيفاني وبلدة فرحات، لينعم المواطنون بالمساكن الصحية الملائمة.