ظفار يغازل اللقب التاسع .. والعروبة يطــمـــح لمعانقة التتويج

في نهائي النسخة الـ 48 لـ كأس جلالة السلطان لكرة القدم .. اليوم –

تتطلع إدارة نادي ظفار وجماهير الفريق لتحقيق اللقب التاسع، وذلك في ظل تواجد نخبة من اللاعبين المجيدين في صفوف الفريق الأول، ويواجه الفريق اليوم نظيره نادي العروبة في نهائي كأس جلاله السلطان لكرة القدم، وتأتي جاهزية ظفار الفريق من خلال الحصص التدريبية اليومية التي نفذها الفريق خلال الفترة الماضية بقيادة المدرب الوطني رشيد جابر اليافعي، وأنهى الفريق استعداداته للمباراة النهائية من خلال المعسكر الذي أقامه في محافظة مسقط، والذي عكف من خلاله الجهاز الفني لتجهيز عناصر الفريق لهذا اللقاء المرتقب، وذلك من خلال الحصص التدريبية اليومية وضع من خلالها الخطط والتكتيك الذي سوف ينتهجه خلال المباراة من خلال التشكيلة الأساسية التي سوف تخوض المباراة.
ويطمح نادي ظفار لتحقيق اللقب التاسع في مسابقة الكأس الغالية بعدما تمكن من إحراز ثمانية ألقاب سابقة أعوام ١٩٧٦ و١٩٨٠ و١٩٨١ و١٩٩٠ و١٩٩٩ و٢٠٠٤ و٢٠٠٦ و٢٠١١. الفريق الكروي الأول بنادي ظفار بدأ مشواره في مسابقة كأس جلاله السلطان لكرة القدم بالفوز على منافسه فريق المصنعة بنتيجة 4/صفر من خلال منافسات دور الـ32 وفي منافسات دور الـ16 تمكن من التغلب على فريق السيب بنتيجة 1/صفر، ومن خلال منافسات ربع النهائي تمكن من الفوز على فريق نادي عمان بنتيجة 4/ صفر خلال مباراة الذهاب وفي مباراة الإياب تعادل الفريقان سلبيا، وفي منافسات نصف النهائي أمام منافسه فريق النهضة تمكن من تحقيق التعادل الإيجابي 1/1، وفي مباراة اللباد خرج بتعادل سلبي أهّله إلى المباراة النهائية. ويملك ظفار مجموعة مجيدة من اللاعبين أبرزهم الحارس الدولي فايز الرشيدي وعلي سالم النحار كابتن الفريق ومحمد المسلمي وأحمد الخميسي وحارب السعدي وقاسم سعيد ومحمد المعشري ورائد إبراهيم وصلاح اليحيائي وعمر المالكي وعبدالسلام عامر والمحترف الإسباني هوجو لوبيز وعدد من اللاعبين الشباب أمثال معتز صالح وعبدالله فواز ويزيد المعشني، وقامت إدارة النادي بالتجديد لأبرز عناصر الفريق بهدف مواصلة الإنجازات من خلال استحقاقات الموسم الجديد الذي سوف ينطلق يوم ١٧ ديسمبر القادم، حيث قامت إدارة نادي طفار بتجديد عقود أبرز لاعبي الفريق وهم: على بن سالم النحار وفايز الرشيدي وعبدالمجيد عبدالله ومحمد المسلمي وأحمد الخميسي ورائد إبراهيم وقاسم سعيد ويزيد المعشني وحارب السعدي وعمر المالكي وعبدالله فواز ومعتز صالح ومحمد المعشري وعبدالسلام عامر.

أبو بكر اليافعي: نهائي صعب بحكم وجود لاعبين مجيدين

أكد أبو بكر بن ناجي بن محسن اليافعي نائب رئيس مجلس إدارة نادي ظفار أن المباراة النهائية اليوم لن تكون سهلة، وقال: النهائي سيكون صعبا على الفريقين بحكم وجود مجموعة من اللاعبين المجيدين ورغبة الطرفين لتحقيق اللقب. وأشار نائب رئيس نادي ظفار إلى أن وصول الفريقين إلى المباراة النهائية ليس بجديد بل عن جدارة واستحقاق وهما من الأندية الكبيرة التي حققت العديد من البطولات خصوصا في مسابقة كأس جلالة السلطان ويملكان الخبرة الوافرة في هذه المسابقة الغالية. وأردف: مجلس الإدارة ذلل كافة الصعاب أمام الفريق من خلال توفير كل ما يلزم لتحقيق النتائج الإيجابية واللقب التاسع، ونحن على يقين وثقة كاملة في عناصر الفريق بقيادة المدرب الوطني رشيد جابر اليافعي لتحقيق الهدف المنشود.
وعن جاهزية الفريق للمباراة قال: الفريق في أتم الجاهزية بفضل النتائج الإيجابية التي حققها في الدوري وكذلك تجهيز اللاعبين بدنيا وذهنيا وفنيا خلال الحصص التدريبية اليومية بوجود جميع اللاعبين الأساسيين وكذلك اللاعبين الشباب الذين تم ترحيلهم إلى الفريق الأول بهدف إكسابهم الخبرة والذين قدموا مردود إيجابي خلال الفترة الماضية، ونحترم فريق العروبة وهو من الفرق الكبيرة في السلطنة ويملك عناصر جيدة.

سيف الرواس: عرس كروي لأغلى المسابقات المحلية

قال سيف بن غانم الرواس عضو مجلس الإدارة رئيس جهاز الكرة بنادي ظفار: نهنئ ظفار والعروبة بوصولهما للمباراة النهائية والذي يعتبر أجمل عرس كروي لأغلى المسابقات المحلية وحلم كل نادي الفوز بلقب الكأس. وأكد الرواس أن مباريات الكأس دائما ما تكون صعبة التكهن بها والفريقان لهما تجارب كثيرة في نهائيات الكأس ويعرفان صعوبة مثل هذه المباريات، ونتطلع لتحقيق اللقب التاسع في هذه المسابقة الغالية.

علي النحار: وصول الفريق للنهائي بحد ذاته فخر للاعبين

قال علي بن سالم النحار كابتن الفريق الكروي الأول بنادي ظفار: وصول الفريق لنهائي مسابقة الكأس بحد ذاته فخر لكل اللاعبين، والمباراة النهائية بين ظفار والعروبة بلا شك أنها ستكون صعبة على الفريقين وستجمع ناديين من أعرق أندية السلطنة لهم صولاتهم وجولاتهم في هذه المسابقة الغالية، ونتمنى أن تكون مباراة تليق بمستوى وسمعة هذه المسابقة.

محمد المعشري: اللاعبون سيسعون للظهور بالمستوى الإيجابي

قال محمد المعشري: لقاء صعب سيجمعنا في النهائي مع العروبة والتنافس للحصول على لقب المسابقة، ومباريات الكؤوس مختلفة اختلافا كليا عن مباريات الدوري ولها حسابات خاصة، وأكد المعشري أنه يجب على كل لاعب أن يفتخر بوجوده في نهائي أغلى الكؤوس، لذا سيسعى جميع اللاعبين لتقديم الأفضل والظهور بالمستوى الإيجابي، وقد أعددنا العدة للمباراة وندرك صعوبة المهمة ولكن سوف نبذل قصارى جهدنا في سبيل تحقيق اللقب.

عبدالله عرفة: نريد تحقيق اللقب لإسعاد الجماهير

أكد اللاعب عبدالله فواز عرفة على جاهزية الفريق، وقال: الفريق جاهز لخوض المباراة النهائية، والتي بلا شك لن تكون سهلة على الفريقين ونتمنى أن نقدم المستوى الأفضل خلال المباراة. وأشار إلى أن جميع لاعبي الفريق عازمون على تقديم أفضل ما لديهم من مستوى فني لتحقيق الهدف وهو إحراز اللقب لإسعاد الجماهير، كما أن الاستعدادات كانت إيجابية بقيادة المدرب الوطني رشيد جابر اليافعي ومجلس الإدارة الذي سهل جميع الأمور للفريق.

صلاح اليحيائي: اللاعبون في أتم الجاهزية لتحقيق اللقب

أكد اللاعب صلاح اليحيائي على جاهزية الفريق بقوله: الفريق أكمل جاهزيته للمواجهة اليوم المرتقبة أمام فريق نادي العروبة في النهائي الأغلى، وذلك من خلال الاستعدادات المكثفة بقيادة المدرب الوطني رشيد جابر اليافعي. وأشار اليحيائي إلى أن اللاعبين في أتم الجاهزية بدنيا وذهنيا وفنيا، وسنقدم المستوى الأفضل لتحقيق اللقب.

علي فايل: تم تجهيز الفريق بدنيا وذهنيا وفنيا

أكد علي بن فايل البرك مدير الفريق الأول لكرة القدم بنادي ظفار أن تحقيق الكأس مطلب للجميع في نادي ظفار، وقال: نهائي كأس جلالة السلطان غال على الجميع وبلا شك بأن تحقيق اللقب مطلب مهم. وأشار مدير الفريق الأول إلى أنه تم التحضير الإيجابي منذ بداية الموسم للوصول إلى نهائي الكأس الغالية من خلال التجهيز والإعداد الإيجابي للفريق بدنيا وذهنيا وفنيا ونتطلع إلى إنهاء الموسم بلقب الكأس. وأضاف: المباراة ستجمع فريقين كبيرين وصلا إلى المباراة النهائية عن جدارة واستحقاق وسبق لهما أن بلغا النهائي، حيث يضم الفريقان مجموعة من اللاعبين المجيدين ونتمنى أن يقدما مباراة تليق بنهائي أغلى المسابقات من حيث المستوى الفني والإثارة يستمتع بها المشاهد في ظل رغبة الناديين في تحقيق اللقب.

نواف الغفيلي: المباريات النهائية لا مكان للأسماء والتوقعات

قال نواف الغفيلي إداري الفريق الأول لكرة القدم بنادي ظفار: الفريق أنهى استعداداته للمباراة النهائية أمام نادي العروبة، وجاءت الاستعدادات بالشكل المطلوب ووفق خطة مدروسة من قبل الجهاز الفني، وبمتابعة من الجهاز الإداري ومجلس إدارة النادي. وأشار الغفيلي إلى أن طموحاتهم في النهائي كبيرة، وبلا شك بأن كل فريق سيدخل المباراة من أجل تحقيق الفوز ونيل اللقب، وظفار يلعب كل المباريات من أجل الانتصار ومن هذا المنطلق سنلعب المباراة من أجل اللقب فقط، وفي مثل هذه المباريات النهائية لا مكان للأسماء والتوقعات وإنما بمن يلعب ويجتهد ويقدم الأفضل داخل الملعب سيفوز بلقب الكأس. وأبدى الغفيلي ثقته في لاعبي الفريق وقال: نملك لاعبين لديهم خبرات كبيرة في مثل هذه المباريات، كما نملك لاعبين مجيدين من الشباب وهذه فرصتهم من أجل كتابة تاريخ جديد لهم في النادي.

قاسم سعيد: الجهاز الفني يبذل جهودا كبيرة لتجهيز اللاعبين

أشار اللاعب قاسم سعيد إلى أن مواجهة العروبة في النهائي لن تكون سهلة كون المنافس من الفرق العريقة ولها خبرة كبيرة في بطولة الكأس إلا أننا سنسعى من أجل تحقيق اللقب التاسع في هذه المسابقة الغالية، وأكد أن الفريق في كامل جاهزيته للمباراة من خلال التدريبات اليومية مع الجهاز الفني الذي يبذل جهودا كبيرة من أجل تجهيز اللاعبين لهذا اللقاء المرتقب، وبلا شك أن الفريقين سيدخلون المباراة بطموح الفوز وستكون أمامهم منافسة قوية طوال المباراة التي يتطلع من خلالها الفريقان لتحقيق اللقب.

يونس المحيجري : مباراة تاريخية ولها جاهزية خاصة

وصف اللاعب يونس بن مبارك المحيجري هذه المباراة بالتاريخية ولها جاهزية خاصة باعتبارها تختلف عن الدوري لان النتيجة فيها لا يمكن ان تقسم على اثنين وكل طرف يسعى لتحيق اللقب الغالي من خلال وجود فريقين كبيرين وسط الملعب سيتمكنون من تقديم مباراة مثيرة سيستمتع بها الجمهور سوى كان القليل الذي سيحضر المجمع أو الآلاف التي ستتابع هذا اللقاء من خلال شاشات التلفزيون، موضحا أن العروبة لم يتأثر بما حصل له في الدوري وهذا يتأكد من خلال التكاتف والتلاحم ما بين أبناء النادي الذين يحرصون على إعادة الفريق لمكانته الطبيعية.

محمد المخيني :نعرف كيفية استغلال الفرص وتحقيق الفوز

أشار اللاعب محمد بن ناصر المخيني إلى أن الجميع جاهز ولن نكون الفريق السهل وسط الملعب حيث نعرف كيفية استغلال الفرص وتحقيق الفوز من خلال التركيز على مجموعة من الأخطاء التي يمكن أن تحدث في صفوف فريق ظفار وإن كان جاهزا فنيا إلا أننا لدينا أسلوبنا الخاص في تسيير المباراة حسب ما نريدها ونحقق من خلالها الفوز الغالي الذي سنقدمه هدية للجماهير الوفية يعيد لنا الثقة، موضحا بأن سمعة النادي وما يمتلكه من تاريخ طويل من الإنجازات والبطولات يؤهله بأن يكون صاحب اللقب الخامس اليوم.

طارق المخيني : الوصول للنهائي فخر لكل لاعب

قال اللاعب طارق بن حمد المخيني بأن الوصول للمباراة شرف، وفخر لكل لاعب أن يلعب في هذه المباراة التاريخية التي تحمل اسم جلالة السلطان والحمد لله الفريق جاهز نفسيا وبدنيا والجميع متهيئون لتقديم مستوى جيد خاصة وأن الفريق لا يشتكي من أي غيابات ومع اكتمال الصفوف ووجود الأوراق الرابحة للفريق لدينا طموح كبير وآمال كبيرة في تحقيق اللقب الخامس لإرضاء الجماهير والعودة بالكأس إلى ولاية صور التي تستحق منا الكثير على الرغم من معرفتنا بصعوبة المباراة لكننا ندرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع لذلك تعاهدنا ببذل كل ما لدينا من طاقة وإمكانيات فنية ومهارية لتحقيق الفوز.

عمران الفارسي : لن نكون الفريق السهل

أوضح اللاعب عمران بن عبدالله الفارسي أن جاهزية اللاعبين مكتملة وسوف يكون الشباب مع عهدهم ووعدهم الذي تعاهدنا عليه في تقديم الأداء والمستوى الذي يمكننا من تحقيق اللقب وهذا اتضح من خلال الحماس الذي يمتلكه اللاعبون خلال التمارين اليومية، موضحا بأن الجهاز الفني وضع العديد من الخطط والتكتيكات الفنية التي تؤهلنا بالفوز على ظفار الذي نعترف بجاهزيته ومستواه الفني إلا أننا لن نكون الفريق السهل وسط الملعب وسنقول كلمتنا في المستطيل الأخضر الذي دائما تظهر به التحديات ما بين اللاعبين الذين يعرفون بعضهم البعض.

مكافآت مجزية للعروبة في حالة الفوز

طالب رجل الأعمال عضو الشرف بنادي العروبة الشيخ مبارك بن جمعة بهوان المخيني مع إدارة النادي برفع معنويات اللاعبين وحثهم على بذل الجهد والعطاء في اللقاء الكبير اليوم أمام نادي ظفار، ووعد الشيخ مبارك بهوان بتقديم مكافآت مجزية للفريق في حالة فوزهم وتتويجهم بالكأس الغالية. وقال رجل الأعمال عضو الشرف بنادي العروبة: لا يخفى على الجميع بأن الوصول للمباراة النهائية لأغلى المسابقات هو شرف كبير وأمنية لكل ناد والظفر بالكأس يعد أملا وطموحا وإنجازا، ولقاء اليوم بين قطبي الكرة العمانية العروبة وظفار سيعطي اللقاء الإثارة الكبيرة والمعروفة عن الفريقين، وفي مثل هذه اللقاءات لا يمكن التوقع بنتيجتها لكن العروبة قادر على تقديم الأفضل وتحقيق الفوز والتتويج، وستكون هناك مكافآت مجزية للفريق في حالة الفوز والتتويج باللقب الخامس.

أحمد العريمي : المباراة ليست سهلة للجميع

أشاد احمد بن مبارك العريمي عضو مجلس إدارة نادي العروبة بالالتفاف الكبير من قبل مجلس إدارة النادي والتكاتف معا لأجل سمعة وتاريخ الفريق بعد هبوطه للدرجة الأولى وبعد صعوده للمباراة النهائية لكأس جلالة السلطان حيث استقطب هذا التكاتف الداعمين والمخلصين من أبناء النادي والجماهير للوقوف مع الإدارة وهذا عزز من قدرات وإمكانيات اللاعبين والجهاز الفني في تقديم المستوى الكبير في المواجهة المرتقبة مع ظفار لأن الثقة هي عامل مهم وجانب نفسي جيد للاعبين المحتاجين إلى نسيان ما حصل في الدوري.
وأوضح العريمي أن مجلس الإدارة سعى إلى توفير كل الإمكانيات المطلوبة للفريق وتذليل كل الصعوبات التي تواجه اللاعبين والجهاز الفني ليكون جاهزا للقاء المرتقب في نهائي أغلى الكؤوس باعتبار المواجهة الكبيرة والتاريخية مع ظفار ليست سهلة الذي يمتلك الخبرة الطويلة واللاعبين الجيدين إلا أن كل ذلك لن يرهب لاعبينا بل العكس سيثير فيهم الحماس والرغبة لأجل تقديم مستوى مشرف وتحقيق اللقب الخامس لتقديمه هدية للجماهير المحبة للنادي والتي ترى بأن الوجوه الشابة ستكون قادرة على تحقيق الفوز.

سالم المخيني: العروبة قادر على تحقيق اللقب الخامس

أكد سالم بن سعيد المخيني عضو مجلس إدارة نادي العروبة بأن النادي من الأندية التي تملك تاريخا حافلا في المسابقات المحلية ونال شرف الفوز بمسابقة الكأس 4 مرات سابقت وليس بغريب على فريق لديه كوكبة من النجوم. وأكد المخيني بأن اللقاء لن يكون سهلا للفريقين وهناك تحضيرات كبيرة من قبل مجلس الإدارة وغيرهم من محبي النادي، واليوم وبوقفة الجميع سيتحقق الفوز بالكأس الغالية، وقال أيضا: يحظى العروبة بوقفة جادة ودعم معنوي ومادي من قبل أعضاء الشرف والمشايخ والأعيان دون استثناء. وأضاف: فريقا النهائي اليوم لهما صولات وجولات في المسابقات الكروية وهذا سيعطي اللقاء قوة فنية. وحول حظوظ العروبة في الفوز وتحقيق اللقب الخامس قال المخيني: رغم صعوبة المهمة خاصة في المباريات النهائية إلا أن العروبة قادر على تحقيق الانتصار والعودة بالكأس لولاية صور من أجل إسعاد الجماهير.

محمود الثلث : الصفوف مكتملة ولا توجد إصابات

أكد محمود الثلث أخصائي الإصابات والتأهيل بفريق العروبة بأن جميع الصفوف مكتملة ولا توجد أي إصابات مؤثرة لدى الفريق التي حاولنا علاجها بعد مباراة عبري وكذلك التي كانت في الدوري حيث ركزنا على استشفاء جميع اللاعبين وهم الآن مؤهلون لهذه المباراة الكبيرة التي تعتبر مواجهة تاريخية لا تحتمل التكهنات والتي نتمناها للعروبة الذي يستحق لقب هذه البطولة بعد ما حصل له في الدوري خاصة وان الفوز باللقب سيعطي اللاعبين الثقة في تقديم مستوى مشرف في الدرجة الأولى والقدرة في العودة سريعا إلى دوري عمانتل، موضحا بأن الفريق يمتلك مجموعة من النجوم التي تعتبر مفاتيح الفوز والتي تمتلك حس التهديف ونأمل ان تكون جاهزة بشكل جيد بعيدا عن الإصابات التي يمكن أن تؤثر على الفريق.

عبدالله المخيني : الجميع جاهز للمهمة

أوضح عبدالله بن جميل المخيني مدير الفريق بأن الجميع تناسى ما حصل في الدوري بكل ما فيها من آلام وجراح الذي جاء بأسباب مختلفة لكن تركيزنا ينصب الآن على كيفية الفوز بكأس جلالة السلطان الذي سعينا إليه منذ الأدوار الأولى حيث دخلنا في تجمعات داخلية مختلفة بعد الفوز على عبري في مباراة الإياب2/1 وبعد الراحة لمدة يومين تم تجميع الفريق ولعبنا مجموعة من المباريات الودية مع الخابورة خسرنا فيها صفر/2 ومع مسقط تعادلنا سلبيا، لذا الفريق جاهز لهذه المواجهة بدنيا ونفسيا ومعنويات الشباب عالية حيث سعينا إلى تهيئة المناخ الجيد للاعبين وتوجيه اللاعبين ببعض النصائح والإرشادات المهمة باعتبار فريق ظفار من الفرق الكبيرة والذي يجب احترامه في الملعب وهو صاحب 8 ألقاب سابقة ولديهم مجموعة من اللاعبين في المنتخبات الوطنية عاصروا نهائيات وبطولات ومع صغر سن لاعبينا وعدم وجود لديهم الخبرة الكافية إلا أن عزيمتهم وإصرارهم على تحقيق اللقب الخامس ستكون الشعار الذي يحملونه في هذه المباراة الصعبة للجميع. وأوضح المخيني بأن الالتفاف الكبير من أبناء النادي والداعمين خلال الأيام الماضية وبعدما تمكن الفريق من الوصول للمباراة النهائية أعطت مجلس الإدارة واللاعبين والجهاز الفني الارتياح النفسي وهذا ما يمنحهم الثقة بان يقدموا مباراة كبيرة تليق بسمعة الفريق حيث تنتظر الجماهير منهم الفوز باللقب الغالي. وأشار مدير فريق العروبة إلى أن الأيام الثلاثة الماضية قبل موعد المباراة انتقل الفريق لإقامة معسكر داخلي في ولاية بركاء ليكون قريبا من المجمع الرياضي بالرستاق، لذلك اصبح الفريق مهيأ نفسيا وبدنيا لهذه المواجهة التي نعتبرها الأهم في تاريخ بطولات وإنجازات النادي دون التقليل من مستوى ظفار لكن بقدرات لاعبينا وإمكانياتهم سنحقق الإنجاز ودائما مباراة الكؤوس لا تعترف بأسماء الفرق وتاريخها لكن بالأداء الذي سيقدمه الفريق وسط الملعب.

عبدالعزيز الحسني : سنقدم مستوى فنيا يليق بسمعة النادي

أوضح الحارس عبدالعزيز بن مبارك الحسني بأن جميع اللاعبين جاهزون لهذه المهمة المرتقبة واتضح ذلك من خلال التدريبات الأخيرة التي أجريناها في ولاية صور وأكملناها في المعسكر الداخلي بولاية بركاء وذلك من خلال التوجيهات التي أبداها مجلس الإدارة بالإضافة إلى الجهاز الفني الذي حرص على متابعة كل التفاصيل المتعلقة بهذه المواجهة التي بالتأكيد ستكون صعبة باعتبار نادي ظفار من الأندية الكبيرة والمعروفة في السلطنة ومع ذلك سنكون مع قدر المسؤولية وسنقدم مستوى فنيا يليق بسمعة النادي وكذلك هذه البطولة الغالية.

يوسف المخيني : أتمنى إحراز هدف الفوز

قال مهاجم العروبة يوسف بن ناصر المخيني بأن المواجهة المرتقبة مع ظفار على أغلى الكؤوس بالتأكيد لها نكهتها الخاصة والتي تمثل التحدي الكبير بين فريقين كبيرين لهما تاريخهما الطويل في هذه البطولة الغالية لذلك من الصعب التوقع بالنتيجة لأن الأوراق أصبحت كلها مكشوفة ومع ذلك نحن مستعدون جميعا لهذا اللقاء الذي يعتبر لي الأول مع النادي في نهائيات كأس جلالة السلطان لذلك أتمنى أن أحرز هدف الفوز ونقدمه هدية للجماهير الوفية وذلك بعد الهبوط للدرجة الأولى.

خالد العلوي : عازمون على تحقيق اللقب الخامس

أكد اللاعب خالد بن صالح العلوي أن الكل يحرص على تقديم مباراة بمستوى عال تليق بسمعة النادي على الرغم من اعترافنا بصعوبة المواجهة مع ظفار إلا أننا سنقدم فيها الأداء الممتع الذي يليق بسمعة النهائي وسمعة الناديين خاصة وأن الوصول للمباراة النهائية شرف للجميع وتحقيق اللقب الخمسين هو حلم يراود لاعبي الفريقين الذي يحمل طابعا خاصا باسمه وتاريخه الكبير لكننا عازمون على تحقيق اللقب الخامس بهمة وعزيمة اللاعبين وسط الملعب ولن نخذل جماهيرنا في ذلك المتعطشة لهذا الكأس بعدما حققنا في عام 2015.

فايز المخيني : نسعى للفوز باللقب في مناسبة غالية

قال اللاعب فايز بن جميل المخيني إن الجوانب النفسية مهمة في هذه المباراة وهذا ما ركز عليه الجهاز الفني وكذلك إدارة النادي من خلال اللقاءات المتكررة مع اللاعبين الذين طالبوا بنسيان ما حصل في الدوري وهبوط الفريق للدرجة الأولى وهذا ما سيعطي الفريق الثقة في تقديم المستوى الكبير وسط الملعب دون أي تهاون باعتبار فريق ظفار من الفرق الكبيرة والجاهزة والتي لديها الإمكانيات الفنية المعروفة من اللاعبين لكن ذلك لن يرهبنا وسنكون الأفضل خلال شوطي المباراة مع مساعينا بأن ننهي اللقاء بالنتيجة الإيجابية في الوقت الأصلي وهذا ما تعاهد عليه اللاعبون الذي يسعون للفوز باللقب في هذه المناسبة الغالية.