دراسة: بلازما الدم المأخوذة من المتعافين لم تساعد مرضى كوفيد-19كثيرا ولقاح صيني ينتظر الموافقة

عواصم – (وكالات): أظهرت بيانات تجربة سريرية جرت في الأرجنتين أن استخدام بلازما الدم المأخوذة من المتعافين من كوفيد-19 في علاج مرضى الالتهاب الرئوي الحاد الناجم عن فيروس كورونا لم يظهر فائدة تذكر. ووجدت الدراسة التي نشرت أمس الأول في دورية نيو إنجلاند الطبية إن العلاج المعروف باسم (بلازما النقاهة)، والذي ينقل الأجسام المضادة من المتعافين من فيروس كورونا إلى المصابين، لم يحسن كثيرا حالة المرضى أو يقلل خطر الوفاة بشكل أفضل من علاج وهمي تلقاه مشاركون في التجربة. وعلى الرغم من الأدلة المحدودة على فاعلية علاج بلازما النقاهة، الذي وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أغسطس آب بأنه “إنجاز تاريخي”، فإنه يجري استخدامه كثيرا مع المرضى في الولايات المتحدة. وفي أكتوبر الماضي، أشارت دراسة صغيرة في الهند إلى أن بلازما النقاهة حسنت بعض الأعراض لدى مرضى كوفيد-19، مثل ضيق التنفس والشعور بالتعب، لكنها لم تقلل من خطر الوفاة أو تدهور الحالة المرضية بعد 28 يوما. وشملت الدراسة التي جرت في الأرجنتين 333 مريضا يعالجون في المستشفى من التهاب رئوي حاد جراء إصابتهم بفيروس كورونا وتم تقسيمهم عشوائيا لتلقي علاج بلازما النقاهة أو دواء وهمي. وبعد 30 يوما لم يجد الباحثون اختلافا كبيرا في الأعراض أو في الحالة الصحية. وكان معدل الوفيات واحدا تقريبا عند 11 بالمئة في مجموعة بلازما النقاهة و11.4 بالمئة في مجموعة الدواء الوهمي، وهو فارق لا يعتبر أن له أهمية إحصائية. طلبا الموافقة للقاح صيني أصبحت “تشاينا ناشونال بايوتيك جروب”  للأدوية أول شركة في الصين تقدم طلبا للموافقة على لقاحها المضاد لفيروس كورونا، لطرحه للجمهور هناك، طبقا لما قاله مدير الشركة الأم، “سينوفارم” لوكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” أمس. ورغم أنه لم يتم إصدار أي بيانات بشأن فعالية اللقاح حتى الآن، تم اعطاؤه لحوالي مليون شخص بالفعل، في إطار برنامج تلقيح عاجل، طبقا لما ذكرته شركة “سينوفارم” الأسبوع الماضي. ولم ترد تقارير بشأن حدوث آثار جانبية شديدة، وظهرت أعراض خفيفة فقط على بعض المشاركين، طبقا للتقرير. وتتحدث وسائل إعلام رسمية صينية منذ أسابيع عن  برامج اعطاء اللقاح لمجموعات معينة من السكان، مثل أفراد الجيش وموظفي الصحة، والدبلوماسيين وموظفي بالشركات الحكومية. ويتم اعطاء هذه الفئات من السكان لقاحات، لم تستكمل التجارب السريرية ولم تحصل على موافقات رسمية بعد. وظهرت العدوى بفيروس كورونا المستجد لأول مرة في ووهان بالصين في ديسمبر 2019 . وتعرضت الصين لانتقادات شديدة فيما يتعلق بكيفية تعاملها مع الوباء في البداية، لكنها تمكنت من احتوائه بصفة رئيسية منذ أواخر يناير الماضي من خلال إجراءات صارمة وقيود سفر. كوريا تدعم تحالف ابتكارات صرحت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية أمس بأن الحكومة انضمت إلى مبادر ” ائتلاف ابتكارات التأهب الوبائي ” وتعهدت بالتبرع بثلاثة ملايين دولار هذا العام لتطوير لقاحات فيروس كورونا المستجد، وفقا لوكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء. يشار إلى أن ائتلاف ابتكارات التأهب الوبائي هي شراكة عالمية تشمل منظمات حكومية وخاصة ومنظمات مجتمع مدني لتمويل المشاريع البحثية لتطوير لقاحات للأمراض الناشئة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) ومتلازمة الجهاز التنفسي الحاد (سارس) وفيروس كورونا المستجد. الكويت: أعلنت وزارة الصحة في دولة الكويت أمس تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد19-“، ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد جراء المرض إلى.871 وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، الدكتور عبدالله السند، اليوم، إنه تم تسجيل422 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى  141 ألفا و 217 . وأشار المتحدث إلى وجود 78 مصابا يتلقون الرعاية الطبية بوحدات العناية المركزة. وأعلنت وزارة الصحة الكويتية في وقت سابق أمس أن 626 مصابا تماثلوا للشفاء خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي المتعافين من كورونا في الكويت إلى  134  ألفا و33 حالة. فلسطين: 1720 إصابة و9 وفيات أ علنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة أمس تسجيل 1720 إصابة جديدة بفيروس كورونا وتسع وفيات بين الفلسطينيين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في حين تدرس الحكومة الإسرائيلية إغلاق معابرها مع الضفة الغربية. وقالت الوزيرة إن قطاع غزة سجل أعلى عدد من الإصابات الجديدة بكورونا بواقع 613 إصابة. وأضافت أن 55 حالة من المصابين بكورونا “ترقد في العناية المكثفة بينهم ثمانية مرضى على أجهزة التنفس الاصطناعي”. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على تويتر إنه نظرا للارتفاع الكبير لعدد المصابين بفيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية، فقد دعا إلى النظر في إمكانية إغلاق المعابر التي تربط إسرائيل بالأراضي الفلسطينية. ويدخل عبر المعابر عشرات الآلاف من الفلسطينيون إلى إسرائيل يوميا سواء من أجل العمل أو العلاج أو التجارة بموجب تصاريح خاصة. وتظهر قاعدة بيانات وزارة الصحة الفلسطينية أن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا بين الفلسطينيين منذ ظهور الجائحة في مارس آذار الماضي بلغ 89579 إصابة تعافى منها 72858 وتوفي 750. الإمارات تسجل 4 وفيات و1297 إصابة أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة أمس  تسجيل  أربع  حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الوفيات جراء الفيروس في البلاد إلى  563 حالة. وأشارت الوزارة في بيان صحفي، أوردته وكالة أنباء الإمارات (وام)، إلى تسجيل 1297 إصابات جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 162 ألفا و662 حالة. ولفت البيان إلى أن 783 مصابا تماثلوا للشفاء، ليرتفع إجمالي المتعافين في البلاد إلى  151 ألفا و44 حالة. وأعلنت الوزارة إجراء حوالي113 ألف فحص جديد على فئات مختلفة من المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي. البرازيل: الإصابات تصل 12ر6 مليون وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في البرازيل حتى الساعة السابعة والنصف من صباح أمس بتوقيت مدينة ساو باولو، إلى 12ر6 مليون حالة، وفقا لبيانات من جامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرج للأنباء.  ووصل إجمالي عدد الوفيات جراء الفيروس في البلاد إلى 170 ألفا و115، وعدد المتعافين من مرض “كوفيد19-” الناجم عن الإصابة بكورونا إلى51ر5 مليون شخص. وأعلنت البرازيل تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في البلاد قبل نحو 39 أسبوعا.  إيران: حصيلة قياسية جديدة للإصابات اليومية أعلنت وزارة الصحة الإيرانية أمسء تسجيل469 حالة وفاة و 13843 إصابة جديدة بكورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. ووفقا لوكالة “بلومبرج” للأنباء فإن عدد الإصابات الجديدة هو الأعلى الذي تسجله الجمهورية الإسلامية في يوم واحد منذ ظهور فيروس كورونا بها. وأعلنت الوزارة أمس أن إجمالي عدد إصابات كورونا في البلاد ارتفع بذلك إلى أكثر من 894 ألفا. وصرحت المتحدثة باسم وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيرانية، سيما سادات لاري، بأن إجمالي الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 46 ألفا و 207 حالات. وأشارت إلى أن 5832 من المصابين في وضع صحي حرج، فيما تجاوز عدد المتعافين 625 ألفا، وفقا لما أوردته وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا). ووفقا للبيانات التي تجمعها جامعة جونز هوبكنز فإن إيران تأتي في المرتبة الـ15 عالميا من حيث إجمالي عدد الإصابات المسجلة بكورونا. وبدأت الحكومة الإيرانية مطلع الأسبوع فرض تدابير واسعة لاحتواء تفشي فيروس كورونا في البلاد. أفغانستان: 212 إصابة جديدة أعلنت وزارة الصحة العامة الأفغانية أمس تسجيل 212 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، من أصل 1476 عينة، تم اختبارها خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وسجلت الوزارة منذ أمس 16 حالة وفاة جراء الفيروس، و23 حالة شفاء من مرض “كوفيد19-” الذي يسببه كورونا، طبقا لما ذكرته قناة “طلوع نيوز” التلفزيونية الأفغانية اليوم. وأشارت بيانات الوزارة إلى أن إجمالي عدد الإصابات بكورونا وصل إلى 45 ألفا و490 حالة حتى الآن، وبلغت الوفيات 1728 ، وحالات التعافي 36 ألفا و145. مصر تنفي قرار إغلاق المساجد نفت الحكومة المصرية أمس ما تردد عن صدور قرار بإغلاق كافة المساجد تحسباً للموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد. وقالت الحكومة في بيان بصفحة رئاسة مجلس الوزراء على موقع “فيسبوك” اليوم، إنه انتشر في بعض المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن صدور قرار بإغلاق كافة المساجد تحسباً للموجة الثانية لفيروس كورونا، وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الأوقاف، والتي نفت صحة النبأ. وأكدت الوزارة أنه لا صحة لصدور أي قرارات بإغلاق كافة المساجد، مُشددةً على أن قرار فتح المساجد لكافة الصلوات مازال سارياً دون تغيير وتحت إشراف مديريات الأوقاف بكل محافظة. وأشارت إلى الالتزام التام بتطبيق كافة التدابير الاحترازية والوقائية، مع استمرار حملات نظافة وتعقيم جميع المساجد، كما يتم اتخاذ إجراءات حاسمة تجاه من تثبت مخالفته من المكلفين بمتابعة تنفيذ الإجراءات أو تهاونه في تطبيقها. وناشدت الحكومة المصرية جميع المواطنين عدم الانسياق وراء “تلك الأخبار المغلوطة، التي تستهدف إثارة البلبلة في أوساط الرأي العام”. السبب الرئيسي للوفيات في أوروبا قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين أمس، إن مرض كوفيد19- الناجم عن فيروس كورونا المستجد كان السبب الرئيسي للوفيات في الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي، حيث أودى بحياة ما يقرب من 3 آلاف شخص يوميا. وصرحت فون دير لاين في كلمة لأعضاء البرلمان الأوروبي في بروكسل بأن “المستشفيات لا تزال تحت الضغط، وتعاني وحدات العناية المركزة من أعباء زائدة” فى بعض المناطق “. وفي حين أن عيد الميلاد (كريسماس) هذا العام لن يكون عاديا، ويجب على الاتحاد الأوروبي أن يقاوم الرغبة في تخفيف تدابير احتواء الوباء بسرعة كبيرة، إلا أن هناك ضوءا في نهاية النفق، حيث قالت رئيسة المفوضية الأوروبي: “قد يتم تطعيم أول المواطنين الأوروبيين بالفعل قبل نهاية ديسمبر”. وقالت السياسية الألمانية فون دير لاين إنه بعد أن أبلغ العديد من كبار منتجي اللقاحات المرشحة عن نتائج واعدة للتجارب السريرية: “يتعين على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الاستعداد – الاستعداد الآن” لتوزيع ملايين الجرعات. وتفاوضت المفوضية الأوروبية على ستة عقود مع شركات الأدوية الكبرى نيابة عن الدول الأعضاء البالغ عددها 27 دولة. وكان أحدث هذه العقود مع شركة مودرنا الأمريكية، لتأمين ما يصل إلى 160 مليون جرعة.   التشيك: نصف مليون إصابة ذكرت وزارة الصحة في جمهورية التشيك أن عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في البلاد منذ بدء الوباء تجاوز 500 ألف شخص. وقالت “إذاعة براغ” التشيكية أمس إن البلاد سجلت أمس 5845 حالة إصابة جديدة، بزيادة أكثر من 1600 مقابل ما تم تسجيله في اليوم السابق عليه. وبلغت حصيلة الوفيات الآن 7499 . وتطالب الحكومة التشيكية البرلمان بمد حالة الطوارئ التي تسمح بالإبقاء على إجراءات التباعد الاجتماعي على مستوى البلاد.   روسيا: 507 حالات وفاة سجلت روسيا أمس 507 حالات وفاة و 23675 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. ونقل موقع قناة “آر تي العربية” عن غرفة العمليات الخاصة بمكافحة انتشار فيروس كورونا أن هذه هي أكبر حصيلة يومية للوفيات يتم تسجيلها بكورونا في روسيا منذ ظهور الفيروس بها. وارتفع إجمالي الإصابات المؤكدة بكورونا في روسيا إلى مليونين و162503 إصابات وإجمالي الوفيات إلى 37538 حالة. وتعافى 25748 شخصا من الإصابة خلال اليوم الماضي ليبلغ إجمالي المتعافين مليونا و660419 شخصا، مع بقاء 464546 حالة نشطة. ووفقا للبيانات التي تجمعها جامعة جونز هوبكنز، تأتي روسيا في المرتبة الخامسة عالميا من حيث عدد الإصابات بكورونا، بعد الولايات المتحدة والهند والبرازيل وفرنسا. كمامات من الألماس واللؤلؤ في اليابان يمكن الآن لأيقونات الموضة في اليابان حماية النفس من فيروس كورونا بنوع من البذخ والترف.. كمامات مرصعة بالألماس واللآلئ يبلغ ثمن الواحدة منها مليون ين (9600 دولار). فقد بدأت سلسلة ماسك.كوم التابعة لشركة كوكس في بيع الأقنعة المصنوعة يدويا الأسبوع الماضي بهدف إدخال البهجة على اليابانيين وتحفيز المبيعات في صناعة الأزياء التي أصابها الكساد بسبب جائحة كوفيد-19. وتُرصع كمامة الألماس بألماسة 0.7 قيراط وأكثر من 300 قطعة من كريستال سواروفسكي، بينما يزدان قناع اللؤلؤ بحوالي 330 من لآلئ أكويا اليابانية. وقالت أزوسا كاجيتاكا التي تعمل في متجر الشركة بالقرب من محطة طوكيو لرويترز أمس “معنويات الجميع منخفضة بسبب كورونا، ومن الجميل أن يشعروا بقدر من البهجة عند رؤية واحد من هذه الأقنعة المتلألئة”. وأضافت “صناعة المجوهرات والنسيج أيضا في حالة ركود بسبب فيروس كورونا، لذا أقدمنا على هذه الخطوة في إطار مشروع للمساعدة في إنعاش اليابان”. وافتتحت شركة كوكس، التابعة لمجموعة إيون للبيع بالتجزئة، موقع ماسك.كوم وستة متاجر منذ سبتمبر الماضي حيث تقدم أكثر من 200 نوع من الأقنعة يبدأ سعرها من 500 ين. وقال بعض زوار المتاجر اليوم الأربعاء إن كمامة المليون ين بعيدة عن متناول يدهم. والأقنعة اليابانية ليست الأغلى في العالم، فهناك قناع ثمنه 1.5 مليون دولار مصنوع من 250 جراما من الذهب عيار 18 قيراطا من تصميم محلات إيفل الإسرائيلية للمجوهرات. أسبانيا: إصابات كورونا تصل 59ر1 مليون وصل عدد حالات الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في أسبانيا إلى 59ر1 مليون حالة، حتى الساعة السابعة والنصف من صباح أمس بتوقيت مدريد، وذلك بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرج للأنباء. وأظهرت البيانات أن إجمالي الوفيات في البلاد جراء الإصابة بالفيروس وصل إلى 43 ألفا و668 حالة. وتعافى من مرض “كوفيد19-” الذي يسببه الفيروس 150 ألفا و376 شخصا من المصابين حتى صباح أمس. وجرى الإعلان عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في أسبانيا قبل نحو 42 أسبوعا.