بيونسيه تتصدر السباق على جوائز “غرامي” مع تسعة ترشيحات

نيويورك “أ ف ب”: – تصدرت ملكة البوب بيونسيه الثلاثاء السباق على جوائز “غرامي”، أشهر المكافآت الموسيقية الأمريكية، مع تسعة ترشيحات بينها فئتا “ألبوم العام” و”أغنية العام”. وتقدمت بيونسيه البالغة 39 عاما والتي يزخر رصيدها بأربع وعشرين جائزة “غرامي”، مع أحدث أعمالها “بلاك بارايد” الذي صدر في أوج التظاهرات الرافضة للتمييز بحق السود، على مغنيتي بوب أخريين هما البريطانية دوا ليبا والأمريكية تايلور سويفت، ومغني الراب رودي ريتش. ونال كل من هؤلاء ستة ترشيحات خلال حفل افتراضي بالكامل نظمته الأكاديمية الأمريكية للموسيقى. وفي ظل التبعات السلبية التي يعانيها قطاع الموسيقى بسبب الأزمة الصحية العالمية، كانت للفنانات حصة كبيرة في هذه الترشيحات التي تسبق الإعلان عن الفائزين في حفل من المزمع تنظيمه في 31 يناير 2021. ومن بين الأسماء البارزة في هذه الترشيحات، نالت مغنية الراب ميغان ذي ستاليون التي اعتُبرت من الظواهر الموسيقية اللافتة هذا العام، أربعة ترشيحات بينها عن فئة “اكتشاف العام”. كذلك حصدت المغنية الشابة بيلي إيليش، بعد إنجازها اللافت في يناير مع الفوز في الفئات الأربع الرئيسية، أربعة ترشيحات هذا العام، بما يشمل فئتي “ألبوم العام” و”أغنية العام”. وحققت بريتاني هاورد التي تمزج في أسلوبها بين الروك والبلوز والمعروفة بأدائها ضمن فرقة ألاباما شايكس، نتيجة لافتة إذ حصدت خمسة ترشيحات بعدما أصدرت ألبومها الانفرادي الأول. ومن غير المعروف حتى الساعة ما إذا كانت حفلة توزيع جوائز “غرامي” المقررة في 31 يناير ستقام حضوريا أم افتراضيا عبر الإنترنت على غرار حفلات توزيع الجوائز الرئيسية في الأشهر الأخيرة.