بمبادرة شباب الرستاق.. تهيئة مسار جبلي تاريخي بارتفاع أكثر من ألف متر

الرستاق – سعيد السلماني
بادر مجموعة من الشباب بولاية الرستاق في تهيئة مسار جبلي أسموه «مسار دعن الرستاق» يسهل على عابري الطريق الوصول نحو القمة، ويبلغ طول المسار 11٠٠ متر ابتداءً من مجلس الظاهر وصولًا إلى القمة، ويقع في منطقة جبلية تعرف باسم دعن الرستاق، وتتميز بارتفاعها الشاهق وإطلالتها البانورامية على مركز ولاية الرستاق.
وحول المبادرة يقول حسين العبري: إنه وزملاؤه تبادرت إليهم هذه الفكرة بهدف تسهيل الأمر على الراغبين للوصول إلى قمة الجبل، وكذلك الراغبين بالتسلق في مسار يتمتع بالأمن والسلامة ويكون أقل خطورة على الناس، خصوصًا أنهم من سكان المنطقة ويعرفون المسارات المختلفة، حيث إن هذا المسار له بعدٌ تاريخي، فقد كان يسلكه الأجداد مشيًا على الأقدام وكذلك على الحمير حيث يربون الماشية، وقد تعاون عدد من الشباب بهدف اكتمال المسار.
الجدير بالذكر أن نادي الرستاق قام مؤخرًا بإشهار فريق للمسير بهدف تنظيم ودعم جهود الشباب في مختلف قرى وجبال وأودية ولاية الرستاق. وعبر المهندس هارون بن ناصر العوفي عن سعادته بسلوك المسار الجبلي «مسار الدعن»، مثمّنا جهود الشباب ومبادراتهم في توفير البنية الأساسية للأنشطة الرياضية والسياحية، خصوصًا أن فكرة تسلق الجبال والمشي بالمسارات الجبلية أصبحت هواية محببة للكثيرين، وهي رياضة صحية وممتعة لاستكشاف البلاد الزاخرة بالجمال، ويستغرق صعود المسار من نصف ساعة إلى ساعة.