اجتماع طارئ باتحاد الكرة يناقش أزمة الموسم .. والشباب يخشى المفاجأة

ليس هناك نص صريح في اللائحة يحدد بديل المنسحب من الدوري
حمزة البلوشي: الشباب هو الأحق بالتواجد بدوري عمانتل من الناحية القانونية
كتب – ياسر المنا
يعقد مجلس إدارة اتحاد الكرة اجتماعا طارئا الأحد المقبل وذلك لمناقشة تداعيات أزمة الموسم المتمثلة في قرار إدارة نادي فنجاء بالانسحاب من بطولة دوري عمانتل في النسخة المقبلة لموسم ٢٠٢٠-٢٠٢١. ويأتي اجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة في أعقاب تأكيد إدارة نادي فنجاء الانسحاب بصورة رسمية مما يستدعي مناقشة الأمر الذي يمثل سابقة كروية جديدة حيث لا يوجد نص متكامل يقدم فتوى قانونية صريحة خاصة في الشق الخاص بتعويض فنجاء بناد ثان يشارك بدلا عنه في دوري عمانتل، وان كانت لائحة المسابقات تشتمل على نصوص واضحة فيما يتعلق بالعقوبات التي يتم فرضها على أي فريق ينسحب من الدوري أو أي من المسابقات التي ينظمها اتحاد كرة القدم.
ويمثل غياب نص صريح في القواعد العامة للاتحاد ولائحة المسابقات بخصوص اعتماد الفريق البديل الذي سيحل محل فنجاء في دوري عمانتل أن تكون الكرة في ملعب مجلس إدارة اتحاد الكرة الذي سيكون عليه البحث عن السوابق والأعراف المتبعة في مثل هذه الحالات والاقتداء بقواعد الاتحاد الدولي لكرة القدم لحسم الأمر وإصدار قرار بتسمية الفريق الذي سيشارك في دوري عمانتل بدلا عن نادي فنجاء. انسحاب فنجاء وأكد مسؤول في مجلس إدارة اتحاد الكرة أن القرار في نهاية الأمر سيأتي، مؤكدا حرص الاتحاد على العدالة وفق القرائن القانونية المتاحة. وكان نادي فنجاء فجر مفاجأة من العيار الثقيل بانسحابه من الدوري العماني للموسم الرياضي (2020-2021) ومن جميع البطولات الأخرى.
وأصدر النادي بيانا يعلن فيه انسحابه الرسمي من الموسم الكروي الجديد موضحا عدة أسباب أدت إلى اتخاذ قرار الانسحاب وعدم خوض منافسات الموسم الجديد. وقال في بيانه: قدم النادي للاتحاد والوزارة ملفا متكاملا في قضية حقوقه المتأخرة من المستثمر الخليجي وطلبنا منهم الوقوف معنا ولكن للأسف لم نجد دعما لموقفنا ولم يكلفوا أنفسهم حتى بالرد علينا، وأضاف: مجلس إدارة النادي يرفض القرار الذي اتخذ ضده بعدم الحصول على الرخصة الآسيوية والذي نسف كامل جهوده التي قام بها، ونحمل الاتحاد العماني والوزارة المسؤولية الكاملة نظير التجاهل الذي لقيه النادي، وذكر البيان أن من أسباب الانسحاب أيضا الاحتجاج على البروتوكول الطبي.
التوصل لتفاهم
وعلى ضوء موقف نادي فنجاء فإن هناك من لا يستبعد حدوث تواصل بين اتحاد كرة القدم والنادي لبحث إمكانية التوصل لتفاهم ومعالجات حول نقاط الخلاف مع الالتزام بمعيار المصلحة العامة وانطلاق دوري عمانتل في المواعيد المعلنة. وتشير المعلومات إلى أنه من الجائز أن تظهر مبادرات تعالج هذه الأزمة وتحافظ على استمرار نادي فنجاء باعتباره ناديا عريقا وكبيرا وله إسهامات كبيرة في تاريخ وحاضر ومستقبل الكرة العمانية. وفي الجانب الآخر لمسألة إعلان نادي فنجاء الانسحاب يترقب نادي الشباب التداعيات وإقرار الانسحاب رسميا من قبل مجلس إدارة اتحاد الكرة لذلك ينتظر ما يسفر عنه اجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة يوم الأحد القادم.
وتأمل إدارة نادي الشباب أنه في حال تم اعتماد انسحاب فنجاء أن يصدر قرار بصعوده لدوري عمانتل. وقال حمزة البلوشي رئيس نادي الشباب في حديثه لـ “عمان الرياضي” إن ناديه هو صاحب الحق في التواجد في دوري عمانتل. وأضاف: تابعنا البيان الذي أصدره نادي فنجاء معلنا انسحابه وذلك على حسابه في توتير مما يعني أنه انسحب من الدوري بانتظار مناقشة الأمر وصدور قرار بشأنه من قبل الاتحاد العماني لكرة القدم، وقال: نحن نتابع الأمر عن كثب وسنرى إذا كان مجلس الإدارة سيعتمد قرار نادي فنجاء.
وأشار البلوشي إلى أن الأعراف السائدة في مثل هذه الحالات فإن نادي الشباب هو الأحق بالتواجد مكانه في دوري عمانتل من حيث الناحية القانونية وليس الفريق الهابط من الدوري. وتحدث عن أن نادي الشباب شارك هذا الموسم في دوري الدرجة الأولى واجتهد كثيرا من أجل العودة السريعة وكان قاب قوسين أو أدنى من ذلك ولذلك فإن وجوده في دوري الكبار سيكون مستحقا. وكشف رئيس نادي الشباب انهم في حال تواصل جيد مع مجلس إدارة اتحاد الكرة والأمل كبير في أن يجد ناديه الإنصاف ولكنه ألمح إلى أن المفاجأة واردة في حساباتهم.