277.7 ألف وافد يغادرون السلطنة بنهاية أكتوبر الماضي

منهم 14.3 ألف في شهر واحد

كتب ـ ماجد الهطالي

تراجع عدد القوى العاملة الوافدة في السلطنة 17 بالمائة إلى 1.4 مليون عامل بنهاية أكتوبر الماضي، مقارنة بنفس الفترة من عام 2019، وخلال هذه الفترة غادر 277 ألفا و 728 عاملا أعمالهم بالسلطنة. ومن بداية سبتمبر الماضي وحتى نهاية أكتوبر المنصرم انخفض عدد القوى العاملة الوافدة بواقع 14 ألفا و 336 عاملا، وبنسبة 1%.
وأوضحت البيانات الصادرة من المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن العدد الأكبر من الوافدين يتركز في مؤسسات وشركات القطاع الخاص حيث يبلغ عددهم 1.138 مليون عامل مسجلا انخفاضا بنسبة 17.4 بالمائة، كما انخفض عدد الوافدين بالقطاع الحكومي بنسبة 22.2% إلى 42 ألفا و 895 وافدا من 54 ألفا و 687 وافدا في الفترة نفسها من العام الماضي، وتراجعت أعدادهم أيضا في القطاع العائلي بنسبة 13.8% إلى 253 ألفا و 697 وافدا .
وأوضحت الإحصائية أن القوى العاملة الوافدة تركزت في محافظة مسقط، حيث وصلت أعدادهم إلى أكثر من 602 ألف وافد، تليها محافظة شمال الباطنة بأكثر من 202 ألف وافد، ثم محافظة ظفار بأكثر من 163 ألف وافد، ومحافظة الداخلية بعدد 94.7 ألف وافد، ومحافظة جنوب الباطنة بنحو 93 ألف وافد، فيما كانت محافظة مسندم الأقل من ناحية عدد الوافدين العاملين فيها بعدد 10.9 ألف وافد.
أما على حسب النشاط الاقتصادي فقد أشارت الإحصائية إلى أن قطاع التشييد يستحوذ على أكبر عدد من الوافدين العاملين بالسلطنة، حيث ضم القطاع 378.5 ألف وافد، يليه قطاع تجارة الجملة والتجزئة بـ 203.2 ألف وافد، ثم قطاع الصناعات التحويلية وأنشطة الأسر المعيشية، فيما جاء قطاع إمدادات الكهرباء والغاز الأقل من ناحية عدد العاملين الوافدين العاملين فيه، وبلغ عددهم 982 وافدا.
وشهدت الفترة من نهاية سبتمبر الماضي وحتى نهاية أكتوبر الماضي ـ خلال شهر واحد ـ مغادرة القوى العاملة الوافدة من أغلب القطاعات، حيث غادر 2230 وافدا أعمالهم بقطاع الزراعة وصيد الأسماك، بنسبة 9.4% وبلغت أعدادهم 21.5 ألف وافد بنهاية أكتوبر الماضي، وغادر 320 وافدا أعمالهم في قطاع التعليم ، و 316 وافدا غادروا أعمالهم في قطاع الأنشطة المهنية والعلمية والتقنية.
وكشفت الإحصائية مغادرة أكثر من 38.5 ألف وافد أعمالهم في قطاع الزراعة وصيد الأسماك بنسبة 66.5%، بنهاية أكتوبر الماضي، مقارنة بالفترة المماثلة من عام 2019، وفي قطاع الصناعات التحويلية غادر منهم 30 ألفا و 511 وافدا، وقطاع التعدين واستغلال المحاجر 2557 وافدا، وقطاع التشييد 111.6 ألف وافد. فيما شهد قطاع أنشطة الأسر المعيشية ارتفاعا في أعداد القوى العاملة الوافدة بنسبة 3.7% وبواقع 5394 وافدا على أساس سنوي. أما على أساس شهري فقد تراجعت أعدادهم في هذا القطاع بنسبة 1.1% وبواقع 2692 وافدا.