منتخب العاب القوى يستعد لبطولات خليجية و آسيوية ودولية

تدريبات مكثفة لمختلف الفئات في مسعكري مسقط وصحار

 

اللاعبون يؤكدون أن الهدف الأسمى هو التأهل لأولمبياد طوكيو 2021

 

جانب من تدريبات لاعبي المنتخب

 

كتب – فهد الزهيمي
تصوير – محمد المحجوب


يكثف المنتخب الوطني لألعاب تدريبته القوية وذلك بعد فترة التوقف الطويلة بسبب جائحة كورونا لعد أشهر طويلة حالت دون مشاركة المنتخبات الوطنية في أي بطول أو الدخول في أي معسكر اعدادي تدريبي. وتستعد المنتخبات الوطنية بمختلف فئاتها العموم والناشئين والفتيات خلال العام المقبل 2021 للكثير من البطولات الخليجية والاقليمية والاسيوية والدولية، ومن المتوقع مشاركة المنتخبات في بطولة الصالات المغلقة للموسم الشتوي وبطولة آسيا للعموم وبطولة غرب آسيا للعموم ودورة الالعاب الخليجية للعموم ودورة الالعاب الاسيوية للصالات المغلقة والدورة الاسيوية للألعاب الشاطئية ودورة ألعاب دول التضامن الاسلامي ودورة الالعاب الرياضية العربية، وايضا وهو الحدث الاهم عالميا وأولمبيا وهو العمل والاستعداد لدورة الالعاب الاولمبية المقبلة في طوكيو والتأهل المباشر للألعاب الاولمبية برقم تأهيلي وليس بالحصول على البطاقة البيضاء فقط للتواجد في أغلى الألعاب الأولمبية في صيف العام المقبل في اليابان.

معسكر مسقط

 

 

من الحصة التدريبية للفتيات


وتنقسم تدريبات المنتخبات الوطنية لألعاب القوى بمختلف الفئات إلى قسمين حيث انخرط قسم كبير من هؤلاء اللاعبين في المعسكر الداخلي المغلق بمحافظة مسقط في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وذلك خلال الفترة من 15 نوفمبر وحتى 17 ديسمبر المقبل، وتحت إشراف المدرب حمود الدلهمي وبمشاركة 7 لاعبين وهم عثمان بن علي البوسعيدي ووائل الشندودي وسمير بن خلف الريامي وراشد العاصمي ويوسف بن مرزوق الحارثي وعمار الشبلي وحسين حاتم فرج الله، كما يتنظم في المعسكر بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر المنتخب الوطني لألعاب علي بن انور البلوشي وذلك خلال الفترة من 15 نوفمبر وحتى 31 ديسمبر المقبل، وتحت إشراف المدرب فهد المشايخي، وايضا ينتظم في نفس المعسكر الداخلي المغلق لاعب المنتخب الوطني نواف فهد الازكي خلال الفترة من 15 نوفمبر الجاري وحتى 15 ديسمبر المقبل وتحت إشراف المدرب ابراهيم الخروصي، ويشرف على المنتخبات الاداريين محمد بن سيف الغرابي ومحمد بن طالب البلوشي.

استعدادات مكثفة


حمود الدلهمي


مدرب السرعة حمود بن عبدالله الدلهمي قال: بعد التوقف الذي وصل إلى أكثر من 6 أشهر بدانا والحمد لله في تدريبات لاعبي المنتخب الوطني وبتدريب بسيط بداية من شهر أغسطس الماضي وبواقع 3 حصص اسبوعيا وحتى شهر أكتوبر الماضي، وبعد فتح المناشط والمجمعات الرياضية قمنا بتكثيف الحصص الاسبوعية بواقع 5 حصص أسبوعيا وبشكل مكثف من أجل الوصول للجاهزية الكاملة للاعبين من أجل المشاركة في الاستحقاقات المقبلة ، وأهدافنا تتخلص في الاستعداد للبطولات الخليجية والاسيوية والدولية والتي أقربها هذي المشاركة في البطولة الخليجية في شهر مارس المقبل، كما سيشارك لاعبي المنتخب الوطني في التجارب والمسابقات التي ينظمها الاتحاد العماني لألعاب القوى في شهر يناير المقبل وقبل خوض غمار البطولة الخليجية المقبلة وذلك للوقوف على جاهزية كل لاعب واختيارهم بشكل نهائي للمشاركة وتمثيل المنتخب في البطولات الخارجية للموسم المقبل.

الاستفادة من المعسكرات

 

 

المدرب يوجه اللاعبين في الحصة التدريبية


لاعبو المنتخبات الوطنية أكدوا على أهمية الاستفادة من هذه المعسكرات ونهل كل ما يمكنهم من خبرات المدربين الوطنيين الذين يشرفون على تدريب اللاعبين من أجل أن يكون على أهبة الاستعداد للاستحقاقات المقبلة، حيث قال بركات الحارثي: في البداية نقدم الشكر للاتحاد العماني لألعاب القوى على إقامة هذا المعسكر الداخلي المغلق والذي يهدف إلى اعداد اللاعبين للبطولات والمشاركات الدولية المختلفة في الموسم القادم، وننتظم حاليا في المعسكر الحالي بالمجمع الرياضي بصحار تحت إشراف المدرب الوطني محمد الهوتي، والحمد لله حتى اليوم نواصل الاستفادة الكبيرة من التدريبات اليومية، وجميع اللاعبين يبذلون جهودا كبيرة وفي تطور ملحوظ في المستوى البدني والفني وخاصة بعد التوقف الطويل عن التدريبات بسبب جائحة كورونا، كما أننا سنعمل على الاستفادة بأقدر قدر من الخبرات التي نأخذها من المدرب الوطني من أجل نصل إلى الجاهزية الكبيرة والتي توهلنا لتقديم أفضل النتائج في البطولات المقبلة، وخاصة أننا مقبلون على الكثير من المشاركات الخارجية سواء الخليجية أو الاسيوية أو العالمية وايضا كما يهمنا أن يكون لنا تواجد ضمن أولمبياد طوكيو الذي سيقام في صيف عام 2021
بينما قال لاعب المنتخب عثمان بن علي البوسعيدي قال: تتركز أهدافي في الموسم القادم 2021 في المشاركة في بطولة ألعاب الخليج المزمن إقامتها في شهر مارس والحصول على المراكز الأولى وتحطيم رقمي الشخصي وكذلك المشاركة في بطولة أسيا للصالات وتحطيم الرقم العماني في 400 متر مرة أخرى مثلما حطمته الموسم الماضي في بطولة فجر الدولية في ايران والحصول على الميدالية الفضية وكذلك الاستعداد للمشاركة في دورة التضامن الإسلامي والمنافسة مثل ما حقق منتخب 400 متر الميدالية البرونزية في نفس البطولة في 2017 بقيادة المدرب حمود الدلهمي، ونأمل أن تستمر مثل هذه المعسكرات و كذلك المعسكرات الخارجية لأعداد اللاعبين والاحتكاك للمنافسة في البطولات الدولية، ونقدم الشكر للاتحاد العماني لألعاب القوى على إقامة هذا المعسكر الداخلي المغلق والذي يهدف إلى اعداد اللاعبين للبطولات الدولية في الموسم القادم,
أما فاتك عبدالغفور صنجور لاعب في الوثب العالي فأكد هو الاخر أنه يواصل الاستفادة من المعسكر المغلق بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر من أجل مواصلة تدريباته الجدية من أجل زيادة رفع المستوى الفني في رياضة الوثب العالي وايضا استعدادا للاستحقاقات المقبلة خلال عام 2021 والمواصلة في تحقيق الأرقام الجيدة، كما أننا نخوض هذا المعسكر الثاني لنا وذلك بعد ختام المعسكر التدريبي الاول والذي اقيم في مرتفعات الجبل الأخضر نظرا للحجم والكم التدريبي الكبير لمتطلبات الخطة الموضوعة وخاصة بعد فترة الانقطاع الطويلة عن التدريبات وضرورة التدريب المتواصل وقد ساهم المعسكر الأول بالجبل الاخضر في رفع من قدراتنا بالإضافة لرفع التحمل العام، حيث انتظمنا في ذلك المعسكر لمدة 25 يوما بقيادة المدرب السوري عماد محمد سراج، وقد تواجد معي في ذلك المعسكر كلا من اللاعبين سالم اليعربي وسالم الرواحي ونمير البوسعيدي.

معسكر صحار


من تدريبات لاعبي السرعة بمحمع صحار


بينما القسم الاخر من لاعبي المنتخبات الوطنية فيواصلون معسكرهم الداخلي المغلق في محافظة شمال الباطنة بالمجمع الرياضي بصحار تحت إشراف المدرب الوطني محمد الهوتي والذي ضم ثمانية من عدائي المنتخب، وهم بركات بن مبارك الحارثي وعمار بن ياسر السيفي ومحمد بن عبيد السعدي ومحمد بن سعيد المبسلي وخالد بن صالح الغيلاني وخميس بن جمعه الهدابي ومزون بنت خلفان العلوية. ويتضمن برنامج الإعداد بالمعسكر الحالي والذي بدأ يوم 15 من الشهر الحالي ويستمر حتى 4 ديسمبر القادم، تدريبات يومية والتركيز على الجوانب الإعدادية للعدائين ومنها الإعداد العام والإعداد التخصصي وإعادة تأهيل العدائين بعد التوقف الطويل خلال الفترة الماضية رغم أن أغلبهم واصلوا تدريباتهم الفردية خلال فترة التوقف.

 

محمد الهوتي


وقال مدرب المنتخب محمد الهوتي بان المنتخب بدأ مرحل اعداده بمعسكر داخلي لمدة عشرين يوما وذلك بعد التوقف الطويل ويضم المنتخب لاعبي السرعة في منتخب العموم وجميع الاسماء لها باع في المشاركات والنتائج الجيدة خلال السنوات الماضية ونعمل على العودة الجيدة والموفقة للتواجد في البطولات والدورات القادمة التي تنتظر المنتخب في جدول تكثر فيه المشاركات للعام القادم على امل ان يعود العداؤون الى منصات التتويج. واشار بان التركيز الاكبر للمنتخب خلال الفترة القادمة في المشاركات الخارجية سيكون بالتواجد في دورة الالعاب الخليجية وكذلك بطولة اسيا عبر منتخب التتابع ثالث البطولة الماضية والتي ستقام هذه المرة في تايلاند ومنتخب التتابع له سمعة جيدة في اسيا وهو احد المنتخبات التي لها حضور جيد بالإضافة الى عدد من لاعبي السرعة الذين نعول عليهم الكثير خلال العام القادم وتعد هذه المرحلة من الاعداد ضمن عدد من المراحل القادمة والتي سيتم خلالها اختيار افضل العناصر بالضافة الى احتمالية ضم عناصر جديدة في صفوف المنتخب من المراحل السنية.

جدول مزدحم


محمد الغرابي


قال اداري المنتخب محمد بن سيف الغرابي أن هذه المعسكرات الداخلية للمنتخبات الوطنية للعموم والشباب والناشئين والفتيات تأتي استعدادا للعديد من الاستحقاقات المقبلة والبطولات والتي خصصت لمختلف فئات المنتخبات الوطني في جدول مزدحم ومنها بطولات اقليمية في الالعاب الخليجية وبطولة اسيا للصالات ودورة التضامن الاسلامي، ودورنا هو تجهيز المنتخبات وأن يكون اللاعبين في قمة الجاهزية لخوض أي مشاركات خارجية وفي أي وقت. وأضاف الغرابي: كما أننا نقوم بتطبيق كامل للبروتكول الطبي المعمول بها في مثل هذه المعسكرات، وهناك مجموعة من الاحترازات المتبعة في تدريبات المنتخب والتي نقوم بها وتكمن الاحترازات في وضع الكمامة وأخذ درجة الحرارة بشكل يومي وأي لاعب يلاحظ عليه نوع من أعراض فيروس كورونا في حال الاشتباه يتم إيقافه عن التدريبات حتى يتم التأكد من حالته بإجراء الفحص مع توافر المعقمات لليدين وغيرها من الجوانب التي تضمن سلامة اللاعبين.

اختبار للقدرات البدنية


عائشة الجابرية


من جانبها قالت عائشة الجابرية ادارية منتخب الفتيات لألعاب القوى: الحمد لله تمكنا من العودة للتدريبات في هذا المعسكر الداخلي وذلك بعد شهور طويلة من التوقف بسبب جائحة كورونا، وتنتظم في هذا المعسكر مجموعة من الفتيات بقيادة المدربة العراقية ليلى عبدالكريم واللاعبات هن لمياء بنت راشد المسفري وعالية فائق فؤاد المغيري وسفانة نايل عبدالله الريامي ورغد سعيد الحجري وريما ماجد محمد المغيري وميثاء كامل العامري وستخضع الفتيات المشاركات في هذا المعسكر إلى اختبارات للقدرات البدنية وايضا اختيار للاعبات التي سيمثلن المنتخب الوطني خلال الاستحقاقات المقبلة والتي سيتم اخضاعهن للعديد من الخطط والبرامج والمعسكرات وسيتم التركيز عليهن من أجل الوصول للجاهزية الكبيرة للزج بهن في مختلف البطولات الخارجية خلال الفترة المقبلة، حيث ستكون هناك بطولة مقبلة لمنتخب الفتيات وهي شهر فبراير المقبل في امارة الشارقة بدولة الامارات العربية المتحدة.
وقالت ادارية منتخب الفتيات: اللاعبات ينتظمن حاليا في المعسكر بواقع 4 حصص اسبوعيا وكل حصة تتكون من ساعتين ومدرب المنتخب تبذل جهودا كبيرة من أجل ان تستفيد الفتيات من هذ المعسكر بأفضل قدر من التدريبات، وما يميز هذا المعسكر هو الانضباط والجدية والحرص على الاستفادة من جانب اللاعبات وهذا بطبيعة الحال سيكون له العائد المهم لتهيئة اللاعبات في اللعبة من خلال تقوية الجسم وتحقيق أقصى معدلات التحمل وهناك استعادة للمستوى البدني خاصة وأنه في الفترة الماضية لم تكن هناك تدريبات بسبب جائحة كورونا، كما أن إدارة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر قامت بتسخير مرافق المجمع من خلال توفير الامكانيات المناسبة لتدريبات المنتخبات الوطنية لألعاب القوى وذلك من أجل تحقيق أعلى فائدة من هذه التدريبات ونجاح المعسكر الداخلي، وايضا هناك متابعة ادارية مستمرة من قبل أعضاء مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى لتدريبات المنتخب وحث اللاعبين على الاستغلال الامثل لهذه المعسكرات.