الكشافة تكرم 30 من المجيدين ورواد الحركة من مختلف المحافظات

في الذكرى 37 على تنصيب الكشاف الأعظم

كرمت المديرية العامة للكشافة 30 من قادة الكشافة والمرشدات ورواد الحركة الكشفية والمجيدين من مختلف محافظات السلطنة وذلك احتفاء بالعيد الوطني ال50 المجيد وبالذكرى ال37 لتنصيب السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – طيب الله ثراه – كشافاً أعظم للسلطنة، وذلك في الحفل الذي أقيم اليوم على مسرح الفرقة الموسيقية الكشفية بمرتفعات المطار وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور عبدالله بن خميس امبوسعيدي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمرشدات وبحضور الدكتور يعقوب بن خلفان بن عبدالله الندابي المدير العام للمديرية العامة للكشافة والمرشدات وعدد من المسؤولين بالمديرية والمديريات العامة للتربية والتعليم بالمحافظات .
والقى محمد بن سلطان المسكري مدير دائرة الكشافة كلمة المديرية قال فيها: إن كشافة ومرشدات عمان منذ إشراقة فجر النهضة المباركة وحتى الآن حظت بالرعاية السامية من السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه – الكشاف الأعظم للسلطنة، وقد أفرزت هذه الرعاية العديد من المكرمات السامية التي ستبقى محل فخر وتقدير وإعزاز وشاهد عيان على قناعة القيادة الرشيدة بأهمية هذه الحركة وعراقتها وما تسهم به من جهود مخلصة و دؤوبة لإعداد النشء وجيل الشباب والشابات للمواطنة الصالحة وتكريس اهتماماتهم بقضايا البيئة والمجتمع، مؤكدا أن المكرمات أسهمت في تعزيز مكانة كشافة ومرشدات السلطنة على كافة الأصعدة العالمية والعربية والخليجية، وستبقى مكرمة تنصيب السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه – كشافا أعظم للبلاد يوما خالداً في تاريخ حركة الكشافة والمرشدات والمعين الذي لا ينضب الذي نستقي منه العزم والإصرار والإرادة لمواصلة التقدم بخطى حثيثة لتحقيق التطور المنشود ومواجهة كل التحديات التي تواجه الحركة الكشفية والإرشادية.
وأوضح أنه في العشرين من نوفمبر من عام 1983م تستعيد ذاكرة كشافة ومرشدات عمان ذكرى تنصيب السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – طيب الله ثراه – كشافا أعظم للسلطنة يوم ابتهجت فيه نفوس كشافة ومرشدات عمان شرفا بتنصيب جلالته – طيب الله ثراه – كشافا أعظم في احتفال كشفي بهيج بحضور العديد من قيادات المنظمات الكشفية العالمية والعربية والخليجية ليعزز هذا التشريف كشافة ومرشدات عمان مكانة مرموقة على الصعيد العالمي والعربي والخليجي. كما قدمت الفرقة الموسيقية الكشفية عددا من المقطوعات الموسيقية الوطنية والعالمية ، وخلال الحفل تم استعراض إنجازات الكشافة والمرشدات، بعدها قام سعادة الدكتور عبدالله بن خميس امبوسعيدي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم بتكريم رواد الحركة الكشفية والإرشادية وتقليد أوسمة الشارة الخشبية ومساعد قائد التدريب الدولية لعدد من القيادات الكشفية، إلى جانب تكريم عدد من الموظفين وعشائر الجوالة والجوالات المجيدين .