جامعة صحار تشارك بمؤتمر “التعليم العالي في العالم العربي” ببيروت

قدمت ورقة عمل حول البحث والتطوير

شاركت جامعة صحار في المؤتمر الدولي الثامن عشر للأكاديمية العربية للعلوم حول “التعليم العالي في العالم العربي: البحث والتطوير” والذي أقيم في بيروت وترأس وفد الجامعة الدكتور حمدان بن سليمان الفزاري نائب رئيس جامعة صحار للموارد، حيث نُظم المؤتمر افتراضيا بسبب الظروف التي تفرضها جائحة فيروس كورونا.
وشاركت الجامعة بورقة عمل بعنوان “التعليم العالي في العالم العربي: البحث والتطوير من منظور عمان وجامعة صحار” تناولت الورقة التحديات التي تواجهها الدول العربية في العديد من المجالات والقطاعات إضافة إلى الارتقاء وتطوير اقتصاد قائم على المعرفة.
وأكد الفزاري أن الاستثمار في البحث والتطوير في جميع القطاعات أمر ضروري لتوفير حلول لهذه التحديات وان البحث والتطوير له دور كبير ومهم في حل التحديات التي تواجه الدول العربية وان مسؤولية قيادة البحث العلمي والابتكار في السلطنة تقع على عاتق وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، ومن هذا المنطلق، أنشأت مؤسسات التعليم العالي في السلطنة عامة وجامعة صحار خاصة منصات ومراكز بحثية تركز على المجالات ذات الأهمية الاستراتيجية.
وتطرق الفزاري في ورقته إلى مساهمات جامعة صحار في جذب الاستثمار المحلي والأجنبي المباشر (DFI) وذلك من خلال عدد من الشراكات كجزء من مبادرات البحث والتطوير إضافة إلى مقارنة وتحليل البحث والتطوير في الدول العربية مع البلدان الأخرى من خلال النظر في مؤشر الابتكار العالمي ونظام الابتكار ونفقات البحث والتطوير وأنظمة التعليم العالي وتفاعل الجامعات مع قطاع الأعمال وفي تكوين الشراكات.
واختتم الفزاري ورقته البحثية بالقول إنه يعتقد أن البحث والتطوير يمكن أن يؤديان إلى الابتكار، والابتكار يمكن أن يؤدي إلى الاستثمار، وأن الاستثمار يمكن أن يؤدي إلى مشاريع بدورها تُوصل المجتمعات إلى حياة كريمة ورفاه اجتماعي.